لايف

تنقيب شخصين يقود لكشف أثري امتداد معبد إسنا.. وإحباط بيع 406 قطع (صور)

رسومات ونقوش ملونة وكتابات باللغة الهيروغليفية بالنقش البارز عليه خرطوشة تحمل اسم الملك بطليموس.

شارك الخبر مع أصدقائك

توصلت شرطة السياحة والآثار إلى مكان كشف أثرى جديد إمتداد معبد إسنا بمحافظة الأقصر، وذلك بعدما ضبطت شخصين أحدهما طالب أثناء الحفر والتنقيب عن الآثار أسفل مسكن أحدهما خلسه، كما أحبطت بيع 406 قطع فرعونية بمحافظة الشرقية.

كشف أثري بعد التنقيب خلسة

تعود التفاصيل إلى تأكيد معلومات وتحريات الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، بالاشتراك مع قطاع الأمن العام، أن طالب، عاطل، مُقيمان بدائرة مركز شرطة إسنا بالأقصر، يحفران خلسة بمسكن أحدهما بقصد البحث والتنقيب عن الآثار.

وعقب تقنين الإجراءات واستهداف المسكن المُشار إليه، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الأقصر.

وضبط المذكورين وبحوزتهما الأدوات المستخدمة في الحفر، وتبين وجود حفرة دائرية الشكل بقطر 1,5م وعمق 5 م، يوجد في نهايتها 2 حفرة:

الحفرة الأولى جانبية باتجاه الشمال الشرقى بطول (3م)، يوجد به جدار من الحجر الرملى عليه رسومات ونقوش ملونة وكتابات باللغة الهيروغليفية بالنقش الغائر.

اقرأ أيضا  سحب 3127 رخصة بسبب الملصق الإلكتروني ورفع 50 سيارة متهالكة خلال يوم

والثانية: بالاتجاه الغربى بطول (2م) تنتهى بسرداب فى الاتجاه الشمالي، يقع بين جدارين من الحجر الرملى أحدهما عليه رسومات ونقوش ملونة وكتابات باللغة الهيروغليفية بالنقش البارز عليه خرطوشة تحمل اسم “الملك بطليموس”، ونقش ملون للمعبودة “نيت” (من المعبودات الرئيسية لمعبد إسنا) والجدار الثانى خالى من النقوش أو الكتابات.

مفتشو الآثار: يرجع للعصر البطلمي وامتداد لمعبد إسنا

وبإجراء المعاينة بمعرفة مفتشى آثار الأقصر، أفادوا بأن الحفر بقصد البحث والتنقيب عن الآثار.

وأكدوا أن الجدار يعد مُكتشفًا أثريًا، والرسومات والكتابات والنقوش ترجع للعصر البطلمى وامتداد لمعبد إسنا، الذى يقع على بُعد 200 متر من الحفر المضبوط.

اقرأ أيضا  «التعليم العالي» : نستقبل 14.8 ألف طالب وافد للدراسة بمصر حتى الآن

وبمواجهة المذكوران اعترفا بالحفر والتنقيب بقصد البحث عن الآثار.

إحباط بيع 406 قطع فرعونية بالشرقية

على صعيد آخر، ضبطا شرطة السياحة والآثار”، أحد الأشخاص بمحافظة الشرقية، وبحوزته 406 قطع أثرية بقصد الاتجار.

جاء ذلك بعدما أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، بالاشتراك مع قطاع الأمن العام، إن عامل -مُقيم بدائرة مركز شرطة الإبراهيمية بمحافظة الشرقية، في حيازته مجموعة من القطع الأثرية بقصد الاتجار.

وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة، بالاشتراك والتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الشرقية، ضبط بطريق “أبو كبير/ههيا”، بدائرة مركز شرطة أبوكبير.

تماثيل أوشابتي وأخواني كانوتية

وبحوزته 406 قطع أثرية عبارة عن 402 قطعة تمثال أوشابتى من الحجر الجيرى، مطلى بمادة الفيانس الأخضر مختلفة الأشكال والأحجام ترجع لعصر الدولة القديمة الفرعونية.

اقرأ أيضا  ضبط دجال استغل مواقع التواصل الاجتماعي للإيقاع بضحاياه

وعثر معه على 4 أوانى كانوتية “تستخدم لحفظ أحشاء الموتى”، بارتفاع 30 سم تقريبًا من الحجر الجيرى.

وبعرض المضبوطات على مفتشى آثار المنطقة أفادت بأثرية جميع القطع، وترجع لعصر الدولة الفرعونية القديمة وتخضع لأحكام قانون حماية الآثار.

وبمواجهته اعترف بحيازته للمضبوطات بقصد الإتجار، واتخذت الإجراءات القانونية.

يأتي ذلك استمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية الرامية إلى مكافحة الجريمة بشتى صورها، والعمل على ملاحقة وضبط مرتكبيها، لاسيما جرائم البحث والتنقيب غيرالمشروع عن الآثار وتجارتها وضبط مرتكبيها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »