اقتصاد وأسواق

تنظيم 5 زيارات بالقارة السمراء استعدادا لمؤتمر تشكيل اتحاد عام للزراعيين الأفارقة

أعلن الدكتور السيد خليفة، نقيب الزراعيين، أنه سيتم تنظيم المؤتمر العام للزراعيين الأفارقة ليشارك فيه كل من له صلة بمهنة الزراعة، بهدف زيادة الناتج الزراعي في القارة، وتوفير سبا التعاون الزراعي بين دول القارة للتغلب علي مشكلة نقص الناتج الزراعي وزيادة معدلات…

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن الدكتور السيد خليفة، نقيب الزراعيين، أنه سيتم تنظيم المؤتمر العام للزراعيين الأفارقة ليشارك فيه كل من له صلة بمهنة الزراعة، بهدف زيادة الناتج الزراعي في القارة، وتوفير سبا التعاون الزراعي بين دول القارة للتغلب علي مشكلة نقص الناتج الزراعي وزيادة معدلات الفقر.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي نظمته النقابة وشركة شوري بحضور عدد من ممثلي النقابات الزراعية في دول أفريقيا وخبراء الزراعة في عدة دول.

نقيب الزراعيين: تنظيم زيارات لإفريقيا قبل المؤتمر

وأكد أن النقابة سنتظم زيارات للخمس الأقاليم الأفريقية، لمناقشة المقترحات وبرامج العمل التى يمكن من شأنها عمل تعاون زراعي.

وأشار إلى أنه سيتم تحديد موعد لانعقاد المؤتمر العام للزراعيين الأفارقة لتحويل مقترحات التى سيتم تجميعها خلال هذه الزيارات.

وأضاف أن نقابة الزراعيين تسعى من خلال الإعلان عن الإتحاد العام للزراعيين الأفارقة إلى تحقيق مفاهيم الزراعة الحديثة المستدامة.

تأسيسة اتحاد الزراعيين الأفارقة تتلقى مقترحات تتضمن لقاء نصف سنوي

وأوضح نقيب الزراعيبن أن اللجنة التأسيسية، لإتحاد الزراعيين الأفارقة تلقت عدة مقترحات لضرورة عقد لقاء نصف سنوي لمتابعة أحوال المهن الزراعية في مختلف الدول الأفريقية.

اقرأ أيضا  بورصة الدواجن اليوم 4-3-2021 فى مصر

بدوره، قال مجدي علام، عضو اللجنة المنظمة للمؤتمر العام الزراعيين الأفارقة إن مساهمة النشاط الزراعي في القارة الأفريقية تقل عن٢٠%من الناتج المحلي.

وأشار إلي أن الدول الإفريقية تعاني من مشاكل نقص الغذاء وسوء التغذية، وتزايد نسب الفقر علي الرغم من إمكانيات الطبيعية الكبيرة التي توجد بالقارة.

وأكد أن الهدف من انشاء الاتحاد وضع حلول ومقترحات أمان لصانع القرار في الدول الإفريقية.

وتهدف تلك المقترحات لعلاج سوء استخدام الموارد الأساسية ، ونقص الغذاء، وتوفير وسائل تكنولوجيا حديثة للزراعة.

كما تهدف أيضا للمساعدة في إيجاد حل لمشكلة احتكار الشركات العالمية لتكنولوجيا الزراعة الحديثة، وارتفاع تكلفتها.

وأشار إلي أن وجود تعاون بين الدول الأفريقية في مجال النشاط الزراعي سيساعد في مواجهة تحديات تغيير المناخ.

اقرأ أيضا  وزير الزراعة ورئيس هيئة الاستثمار يشهدان افتتاح مزرعة للثروة الحيوانية على مساحة 40 فدانًا

وأكد أنه سيساعد الدول الافريقية في توفير فرص أكبر للحصول علي تمويل من الصندوق الأخضر العالمي لمكافحة تغيير المناخ الذي يساعد الدول التي لديها تكنولوجيا متقدمة في مجال الزراعة.

وأكد علام علي أن الدول الإفريقية في حاجة إلي إيجاد طرق ري بديلة.

وأشار إلى أن تحدي التكلفة في التحول إلي نظام اللي الحديثة التي تساعد علي حل مشكلة تقص المياه.

مصر لها تجربة زراعية رائدة في تنزانيا

وقال عضو اللجنة المنظمة لاتحاد الزراعيين الأفارقة أن دول غرب وشرق ووسط أفريقيا تتمتع بمساحات شاسعة صالحة للزراعة.

وأضاف: “من الممكن أن تستغلها مصر ودول شمال أفريقيا في زراعة محاصيل أساسية مما يحقق مكسب مادي للطرفين”.

وأكد أن مصر لديها تجربة ممتازة في هذا المجال نفذتها في دولة تنزانيا.

فرص كبيرة بأفريقيا

وقال أشرف الشيتي، رئيس مجموعة شركات شوري، أن المساحات الزراعية القابلة للزراعة في الدول الإفريقية تزيد عن المساحة الزراعية في دول الصين، والولايات المتحدة، وأوروبا.

اقرأ أيضا  «نوفو نورديسك»: لن نستحوذ على مصانع أدوية داخل مصر.. ونضخ 50 مليون جنيه استثمارات

وأشار إلى وجود في فرص نمو كبير في المجال الزراعي بالدول الافريقية.

وأضاف: “حجم الناتج المحلي فيها إلي ٣ تريليون دولار حاليا”

ومن المتوقع أن ترتفع إلي ٥،٦ مليار دولار في ٢٠٢٥، مع استخدام طرق للزراعة الحديثة، وأساليب الزراعة المتقدمة، وفق الشيتي.

وقال إن تحسين انتاجية الناتج الزراعي في الدول الإفريقية يحتاج إلي تحسين نوعية البذور المستخدمة في الزراعة.

وأشار إلى انخفاض إنتاجية الأراضي الزراعية في القارة حيث تصل إلى ٤٨٠ مليون هكتار، مؤكدا أنه من الممكن أن يتم زيادتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »