Loading...

«تنظيم الاتصالات» : نستهدف الحفاظ على معدلات النمو في مجال إنشاء وتشغيل محطات المحمول الجديدة

الرئيس التنفيذي للجهاز القومي : دعم توجهات الدولة نحو تحقيق التحول الرقمي وإتاحة النفاذ إلى الخدمات الرقمية للمواطنين

«تنظيم الاتصالات» : نستهدف الحفاظ على معدلات النمو في مجال إنشاء وتشغيل محطات المحمول الجديدة
ياسمين فواز

ياسمين فواز

8:17 م, الثلاثاء, 8 فبراير 22

عقدت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجلس النواب برئاسة النائب أحمد بدوي، اجتماعًا، اليوم الثلاثاء؛ لمناقشة مدى مطابقة محطات المحمول للاشتراطات الصحية والبيئية والمعوقات التي تواجه شركات المحمول في إنشاء أبراج تقوية الشبكات، بحضور الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

ونوه المهندس حسام الجمل، الرئيس التنفيذي للجهاز القومي، بأهمية دعم توجهات الدولة نحو تحقيق التحول الرقمي وإتاحة النفاذ إلى الخدمات الرقمية للمواطنين.

وعرَض الجمل الأطر التنظيمية والاشتراطات الفنية التي تحكم إنشاء وتشغيل محطات المحمول مع مراعاة التوصيات الصادرة عن المنظمات العالمية في مجال محطات المحمول، ومنها منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للاتصالات والمفوضية الدولية للإشعاع غير المتأيّن، والتي تلتزم بها شركات المحمول وتضمن الحفاظ على المعايير الصحية والبيئية.

وأشاد الجمل بما تم من جهود من جانب كل الجهات المعنية بالدولة في مجال حوكمة منظومة محطات المحمول.

وأوضح دور الجهاز في الرقابة الدورية على محطات المحمول بعد إنشائها وبما يضمن إجراء التفتيش الدوري لكل محطات المحمول العاملة خلال فترة زمنية تتراوح بين 3 و4 سنوات،

ومن هذا المنطلق يقوم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات من خلال الإدارات المعنية بإجراءات اعتماد النوع لأجهزة الاتصالات التي يتم استخدامها من خلال المواطنين لضمان التأكد من مطابقتها للمعايير الصحية والبيئية أيضًا.

وقال الجمل إن الجهود المشتركة أسفرت عن تحقيق طفرة كبيرة بمجال إنشاء وتشغيل محطات المحمول الجديدة في عام 2021 حيث زادت أعداد المحطات بنسبة 93%، مقارنة بما تم تحقيقه في عام 2020،

وأن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يضع نصب عينه أن يكون مستوى جودة خدمات المحمول مطابقًا للمعايير العالمية وبما لا يتعارض مع المعايير الصحية والبيئية.

وأكد الجمل أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يستهدف الحفاظ على معدلات النمو في مجال إنشاء وتشغيل محطات المحمول الجديدة، وذلك بالتنسيق مع شركات المحمول والتعاون البنّاء مع جميع الجهات المعنية بالدولة.

ولفت الجمل إلى أن قيام شركات المحمول ببدء تفعيل الترددات الجديدة التي تم العمل بها مؤخرًا ساعد في تقليل الاختناقات بشبكات المحمول في المناطق ذات الكثافات السكانية العالية بنسب تتراوح بين 20 و30%، ومن المنتظر زيادة نسبة التحسن قريبًا مع تأكيد حدوث تحسن كبير في مجال خدمات نقل البيانات، ومن ثم التأثير الإيجابي على تحسن خدمات الصوت.