سيـــاســة

تمرد فصيل كامل في لواء جولاني ضد القتال في غزة

عادل عبد الجواد

حلّ الجيش الإسرائيلى أحد فصائل الكتيبة 51 من لواء جولاني العاملة على حدود قطاع غزة  ،بعد رفضهم أوامر قائدهم بإعادة الدخول إلى حي الشجاعية في غزة ،بعد معارك أدت إلي مقتل وإصابة عدداً من زملائهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

عادل عبد الجواد

حلّ الجيش الإسرائيلى أحد فصائل الكتيبة 51 من لواء جولاني العاملة على حدود قطاع غزة  ،بعد رفضهم أوامر قائدهم بإعادة الدخول إلى حي الشجاعية في غزة ،بعد معارك أدت إلي مقتل وإصابة عدداً من زملائهم.

وذكر موقع “0404” المقرب من الجيش الإسرائيلي ،أن القصة بدأت عندما قام الجيش بحبس أحد جنود الفصيل بسبب إخلاله بالتعليمات، فهدد الفصيل بترك مهامهم القتالية على الحدود والتمرد على الأوامر في حال عدم الإفراج عنه  .

وأشار الموقع إلى أن الفصيل يعد من أفضل المجموعات المقاتلة على الحدود مع غزة، حيث حظي باهتمام ودعم قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش.

وقررت قيادة اللواء معاقبة الجنود المتمردين بحل فصيلهم وحبس جزء منهم 20 يوماً، ونقل الباقي لمهام غير قتالية في مقرات الجيش .

 

شارك الخبر مع أصدقائك