Loading...

تكنولوجيا المعلومات تستهدف‮ »‬الصغيرة‮ ‬والمتوسطة‮« ‬بتطبيقات متعددة الأغراض

Loading...

تكنولوجيا المعلومات تستهدف‮ »‬الصغيرة‮ ‬والمتوسطة‮« ‬بتطبيقات متعددة الأغراض
جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الخميس, 19 مارس 09

علاء الطويل:
 
تعد المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمثابة »طوق نجاة« للقطاع الصناعي المصري في مواجهة تأثيرات الأزمة المالية العالمية علي القطاعات المحلية المختلفة لتميزهما بسرعة دوران رأس المال وإمكانية التحور والتغير وفق ظروف السوق المحيطة. وتستقطب تلك المشروعات اهتمام عدد كبير من شركات تكنولوجيا المعلومات من أجل الوصول إليها بالجديد من الحلول والتطبيقات التي تستهدف سرعة إنجاز الأعمال.

 
وفي هذا الإطار قامت شركة سيسكو مصر مساء أمس الأول بالإعلان عن مبادرة لسيسكو سيستمز العالمية لاستثمار 100 مليون دولار علي المستوي العالمي لدعم المشروعات الصغيرة من خلال تعزيز كفاءتها وفاعليتها وتلبية متطلبات العملاء.
 
وقال هاني عبدالعزيز، مدير عام سيسكو، إن المبادرة خطوة تهدف إلي دعم وتطوير حلول الشبكات والاتصالات في قطاع الشركات الصغيرة التي لا يتجاوز عدد موظفيها 100 موظف، مشيراً إلي أن الشركة تتوجه إلي قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في مصر لتهيئته علي استخدام التطبيقات الحديثة لتكنولوجيا المعلومات ودورها في إنجاز الأعمال.
 
وتهدف سيسكو من خلال المبادرة إلي مساعدة الشركات الصغيرة وتعزيز كفاءتها وفاعليتها وتلبية متطلبات العملاء الذين يتطلعون يوماً بعد يوم إلي إنجاز المزيد من المهام والأعمال أثناء التنقل سواء عن طريق الإنترنت أو مؤتمرات الفيديو.
 
وأضاف عبدالعزيز أن الشركات الصغيرة تمثل العصب الرئيسي للاقتصاد حالياً وهي تحتاج إلي شريك تقني موثوق يساعدها علي اختيار وتطبيق الحلول التقنية المناسبة، الأمر الذي ينعكس بشكل مباشر علي نمو الأعمال، موضحاً أن سيسكو تحرص علي تلبية جميع احتياجات الاتصالات والتواصل الخاصة بقطاع الشركات الصغيرة، وذلك عبر مجموعة واسعة من الحلول المتكاملة عالية القيمة، والحلول القابلة للتعديل والتطوير بما يلبي متطلبات واحتياجات نمو وتوسيع أعمال الشركة المعنية. وأوضح أن الشركات الصغيرة تتابع تطورات التكنولوجيا وتطبقها بشكل مختلف عن استراتيجية الشركات الكبيرة، مشيراً إلي أنه بناء علي تلك الدراسات قامت مجموعة البحث والتطوير وفريق الحلول المتكاملة »بسيسكو« بتطوير الطريقة التي تتواصل بها مع العملاء في قطاع الشركات الصغيرة، وذلك من خلال موقع إلكتروني وحملات تسويقية مختصة تركز علي أهمية وفوائد الحلول المتكاملة عوضاً عن المنتجات والتقنيات الفردية.

من جهته اعتبر هاني سيف النصر الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة »طوق النجاة« للقطاع الصناعي المصري في مواجهة تأثيرات الأزمة المالية العالمية علي القطاعات المحلية المختلفة لتميزهما بسرعة دوران رأس المال وامكانية التحور والتغير وفق ظروف السوق المحيطة خاصة أن المصانع والشركات الكبيرة في الوقت الحالي تعاني صعوبة تغيير نشاطها في ظل الأزمة. وأضاف أن تأثيرات الأزمة علي المشروعات الصغيرة أقل كثيراً من مثيلاتها في حالة مصنع كبير يضم عدداً ضخماً من العمالة بالإضافة إلي امكانية الحصول علي مصادر التمويل لصغر حجمها مقارنة بالمصانع الكبيرة.
 
وتوقع نمو حجم نشاط المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة المقبلة بدافع الاستفادة من التأثيرات السلبية للأزمة جنبا إلي جنب مع التوجه الحكومي لدعم المبادرات الخاصة بالمشروعات الصغيرة ومنها مبادرة البنك المركزي التي فتحت علي حد قوله ـ آفاقاً جديدة لمستقبل التمويل لتلك المشروعات.

جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الخميس, 19 مارس 09