ثقافة وفنون

تكرار التعاون بين النجوم ونفس المخرجين والمؤلفين.. الدراما ضحية أم تخطو للأمام

قرر بعض نجوم الدراما المصرية تكرار التعاون من جديد مع نفس فريق العمل لمسلسلاتهم السنين الماضية مثل هاني سلامة ورؤوف عبد العزيز ومحمد رمضان وامير كرارة ايضا .

شارك الخبر مع أصدقائك

قرر نجوم الدراما المعروفين بتقديم مسلسلات كل عام للجمهور، العودة بأعمال درامية جديدة مع نفس فريق العمل الذين يتعاونون معه دائما من المؤلفين والمخرجين والمنتجين ايضا .

وأبرز هؤلاء النجوم محمد رمضان الذي يعود للتعاون مع المخرج محمد سامي مرة أخرى في مسلسله الجديد البرنس الذي يقدمه العام الجديد 2020 ، وذلك بعد نجاحهما معا في مسلسل الأسطورة .

وكذلك النجم هاني سلامة يعود للتعاون للعام الرابع مع المخرج رؤوف عبد العزيز بعد نجاحهما معا السنين الماضية بمسلسلات طاقة نور وفوق السحاب وقمر هادي رمضان الماضي.

ويعود النجم أمير كرارة للتعاون ايضا من جديد مع المخرج بيتر ميمي في مسلسله الجديد الاختيار بعد تقديمها معا اجزاء مسلسل كلبش .

محمود عبد الشكور : المعيار هو العمل نفسه وأن يكون هناك إضافة بينهم

يقول الناقد الفني محمود عبد الشكور، إن فكرة فريق العمل الواحد موجودة في التلفزيون والسينما منذ سنين طويلة.

وأوضح أنه مثلا كان السيناريست محمد مصطفى يعمل مع حسن الإمام دائما وصبري عزت يعمل مع المخرج كمال الشيخ وعلي الزرقاني يعمل مع ضياء الدين.

وأضاف لـ”المال”، أن أسامة أنور عكاشة كان هناك كيمياء ونجاح بينه وبين إسماعيل عبد الحافظ وأضافوا لبعضهم في الدراما في أعمال كثيرة.

ولفت إلى أن المعيار في هذا الأمر هو أن العمل نفسه يحتاج لتكرار هذا التعاون.

وأشار إلى أهمية أن يكون هناك ارتياح نفسي بين فريق العمل المكرر وفهم أدواتهم الفنية معا في العمل الدرامي أو السينمائي مثل نموذج أمير كرارة وبيتر ميمي.

سمير الجمل : الأمر تطور لشللية في الأعمال الفنية والدرامية

أما الناقد سمير الجمل يرى أن هناك جانبا إيجابيا في تكرار تعاون نجم معين مع مخرج أو مؤلف في عمل درامي.

وأوضح أن ذلك يتمثل في وجود إنسجام بينهم وتفاهم يؤدي لظهور عمل فني جيد.

واستنكر أن يتطور الأمر لـ”شللية”.

وقال إن هناك أعمالا درامية لاتصلح لتكرار التعاون بين نفس فريق العمل والنجم خاصة التي لاتحتوي على أجزاء مختلفة.

وأشار أيضا إلى أن العمل الفني ليس عبارة عن مؤسسة اجتماعية خاصة الدراما التليفزيونية.

ولفت إلى أن مسلسل أيوب حينما كرر مصطفى شعبان تعاونه مع نفس فريق العمل في مسلسل أبو جبل أحسسنا أننا نشاهد نفس العمل مرة أخرى ولايوجد روح جديدة فيه.

ونوه إلى أننا نرى ظاهرة منذ فترة بوجود زوجة النجم تقوم كتابة فكرة العمل أو المسلسل.

وأضاف: “ثم يتطور الأمر فيما بعد لكتابة المسلسل نفسه ولانعرف متى كانت مؤلفة للأعمال الدرامية”.

محمود قاسم : منذ الماضي وتخدم العمل الفني

بينما يقول الناقد محمود قاسم إن وجود كيمياء بين النجم والمخرج أو المؤلف يؤدي لظهور أعمال فنية جيدة وناجحة بينهما ويصب في مصلحة الجمهور بالتأكيد .

ولفت إلى أن الراحل نور الشريف قدم أعمال ناجحة كثيرة مع النجم ميرفت أمين.

وقال إن عمر الشريف قدم ثنائيات ناجحة مع أحمد رمزي ثم أنتج الشريف له فيلم لاتطفئ الشمس فيما بعد وتكونت صداقة قوية بينهما.

وتابع قائلا إن هذه الثنائيات موجودة في أعمال فنية كثيرة.

وقال إنها ظاهرة إيجابية تخدم العمل الفني لو تم توظيفها بشكل سليم بين الفنان والمخرج أو المؤلف مثلما كنا نرى مع فنانين الزمن الماضي.

وأضاف: “الأهم أن يكون كل شخص في المكان المناسب له سواء الفنان أو المخرج والمؤلف”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »