بورصة وشركات

“تقلبات عالمية”..”أموك” للزيوت تفسر التراجع فى الأرباح

أموك للزيوت ترجع التراجع فى الأرباح إلى الأسواق العالمية

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية “أموك” إن تقلبات أسواق النفط العالمية سبب تراجع أرباحها خلال التسعة أشهر الأولى المنتهية مارس الماضى.

وأظهرت نتائج أعمال”أموك” تراجع صافى أرباحها إلى 329 مليون جنيه خلال التسعة أشهر المنتهية مارس الماضي مقابل  أرباح بلغت مليار جنيه تقريبا خلال الفترة ذاتها من العام المالي الماضي.

وارتفعت مبيعات الشركة خلال الفترة المذكورة إلى 11.14 مليار جنيه بنهاية مارس، مقابل 10 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها من العام المالي الماضي.

وقالت أموك فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية، إن تقلبات حادة وسريعة حدثت فى الأسواق العالمية للنفط ترتب عليها زيادة أسعار المدخلات التي تستخدمها بنسبة أعلى من الزيادة في أسعار منتجات الشركة مما أثر سلبا على نتائج الأعمال.

وأضافت الشركة أن مجلس الإدارة اتخذ خطوات سريعة لتصحيح المسار أبرزها، فتح أسواق جديدة للبيع بالداخل والخارج، والسعى لتعديل أسعار التغذية والمنتجات، مما سيعود بالإيجاب على اقتصاديات التشغيل.

كما اتخذ المجلس قرارا بإجراء تعاقدات لفترات طويلة الأجل بالداخل والخارج بأفضل المميزات السعرية، والمتابعة المستمرة لتطور دراسات مشروع تكسير المازوت مع شركة فلور، خاصة في ظل تغير الأسعار وتقلب الأسواق.

ووافق المجلس فى وقت سابق على تعديل الموازنة الجارية التخطيطية للعام الجاري لتصبح 390 مليون جنيه بدلاً من 707 ملايين جنيه وذلك بما يتماشى مع الأسعار العالمية.

وتراجعت أرباح أموك خلال النصف المنتهى ديسمبر 2018 بنسبة 62% لتسجل 278.4 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح قدره 745.4 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام المالي الماضي.

وأرجعت الشركة هذا التراجع إلى زيادة تكلفة خامات التغذية بنحو 30% لافتة إلى زيادة قيمة مبيعات تشكيلة منتجات الشركة بنحو 20% بالفترة المقارنة، حيث ارتفعت الأسعار العالمية لخامات التغذية بنسب متفاوتة عن منتجات الشركة.

أسعار البترول

وقالت وزارة البترول والثروة المعدنية فى فبراير الماضى إن مصر بصدد تجديد اتفاقية استيراد النفط الخام من العراق بواقع مليون برميل شهريا، وهى نفس الكميات المتفق عليها خلال العام الماضي.

وكانت الهيئة المصرية العامة للبترول وقعت اتفاقية مع شركة تسويق النفط العراقية (سومو) عام 2017 لاستيراد 12 مليون برميل من خام البصرة لتكريرها بالمعامل المصرية.

يذكر أن شركتى الإسكندرية للزيوت المعدنية «أموك»، والشرق الأوسط لتكرير البترول «ميدور»، تشارك فى عملية الاستيراد والتكرير من العراق بحصص مختلفة وفقا للتعاقد القديم.

وتستهلك السوق المحلية نحو 75 مليون طن من المشتقات سنويا، ينتج منها قطاع البترول نحو 60%، والباقى يتم استيراده.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »