بنـــوك

تقرير: 22% نمواً في الصكوك المتداولة عالمياً

سجلت 530.4 مليار دولار نهاية 2018

شارك الخبر مع أصدقائك

حققت الصكوك الإسلامية المتداولة عالمياً نمواً بلغ 22%، خلال العام الماضى، وارتفعت إلى 530.4 مليار دولار، مقارنة 438.8 مليار دولار، نهاية 2017، بحسب تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية.

قال خبير التمويل الإسلامى، أحمد شوقى، إن أسباب النمو فى الصكوك يرجع إلى الإصدارات السيادية، ومتعددة الأطراف فى الأسواق الإسلامية الرئيسية، لدعم نفقات عجز الموازنة وشمل السوق لأول مرة صكوك سيادية خضراء فى إندونيسيا لتمويل مشاريع صديقة للبيئة، وإصدار آخر سيادى فى المغرب.

أشار التقرير إلى أن معدل النمو السنوى المركب خلال 15 عاما الماضية بلغ 30.6%، وبلغ معدل نمو الإصدارات الجديدة للصكوك 1.7% بقيمة 93 مليار دولار أمريكى فى 2018، مقارنة بالعام السابق 2017.

أحمد شوقى خبير التمويل الإسلامى

لفت إلى أن الطلب على الصكوك الجديدة استمر فى الأسواق الأولية من حيث عدد مرات زيادة الاكتتاب، لكن بنسبة معتدلة نسبياً مقارنة بالطلب التاريخى على الصكوك.

تستحوذ إصدارات الصكوك السيادية على 74% من إجمالى إصدارات الصكوك لعام 2018، رغم انخفاض قيمة الإصدارات السيادية بنسبة 9% عن 2017.

كما شهدت إصدارات صكوك الشركات دفعة كبيرة خلال 2018، وبلغت 24،44 مليار دولار، وبمعدل نمو 55% أعلى من 2017.

2.19 تريليون دولار حجم الصيرفة الإسلامية حتى نهاية يونيو 2018

أكد التقرير أن صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية قادرة على الحفاظ على معدل نمو إيجابى، وارتفع إجمالى قيمة الصناعة إلى 2.19 تريليون دولار، حتى نهاية النصف الأول من 2018، عبر القطاعات الثلاثة الرئيسية «المصرفية الإسلامية، وسوق رأس المال الإسلامى، والتأمين التكافلى «مقارنة 2.05 تريليون دولار أمريكى فى العام السابق لنفس الفترة.

فيما يتعلق بعدد صناديق الاستثمار الإسلامية، ارتفع معدل نمو عددها بنسبة 11% نهاية 2018، وارتفع عدد صناديق الاستثمار الإسلامية المصنفة كصناديق نشطة 860 صندوقا، بقيمة 61.5 مليار دولار أمريكى، مقارنة 821 صندوق استثمار نشط عام 2017، بقيمة 61.7 مليار دولار أمريكى.

بحسب التقرير فقد شهدت صناديق الاستثمار الإسلامية انخفاضاً فى عوائدها فى جميع أنواع أصولها نهاية 2018 مقارنة 2017، باستثناء الصناديق ذات الأصول العقارية، وانخفضت أصولها بنسبة 8.5% لتغلق عند 61.5 مليار دولار أمريكى نهاية 2018، مقارنة 66.7 مليار دولار فى 2017.

رغم معدل النمو البطيء فى صناديق الاستثمار الإسلامية، إلا أن القطاعين الرئيسيين فى الأسواق المالية الإسلامية سجلا حصة قدرهاً 27% من إجمالى صناعة الخدمات المالية الإسلامية 2018، مقارنة 22% لعام 2017.

قال إن معدل نمو قطاع المصرفية الإسلامية بلغ 0.9% ليصل حجم أصوله إلى 1.57 تريليون دولار، نهاية النصف الأول لعام 2018، التى تمثل 71.7% من إجمالى صناعة الخدمات المالية الإسلامية مقارنة 1.56 تريليون دولار أمريكى، نهاية النصف الأول لعام 2017، بحصة قدرها 76% من إجمالى صناعة الخدمات المالية الإسلامية لنفس الفترة.

أشار التقرير إلى أن معدل نمو أصول قطاع المصرفية الإسلامية بلغ 1%، من عام لعام حتى نهاية النصف الأول من 2018، ومعدل نمول التمويل 1.6% ومعدل نمو الودائع 0.6%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »