اقتصاد وأسواق

تقرير دولي: ارتفاع مستوى الخدمات الصحية للمرأة والطفل بمصر

أكد تقرير دولي أن مصر حققت تحسنا كبيرا في مجال المحافظة على صحة النساء والأطفال، على الرغم من الظروف السياسية المضطربة التي شهدتها البلاد في السنوات الثلاث الماضية.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

أكد تقرير دولي أن مصر حققت تحسنا كبيرا في مجال المحافظة على صحة النساء والأطفال، على الرغم من الظروف السياسية المضطربة التي شهدتها البلاد في السنوات الثلاث الماضية.

وذكر التقرير – الذي أعده البنك الدولي بالتعاون مع منظمة اليونيسيف – أن مصر استطاعت أن تحقق زيادة هائلة بلغت 76% في خفض معدلات وفيات الأطفال – تحت سن الخامسة – من 86 حالة وفاة لكل ألف طفل في عام 1990، إلى 21 حالة وفاة في عام 2012.

وأظهر التقرير، الذي يحمل عنوان “عوامل النجاح لصحة المرأة والطفل”، أن 10 بلدان منخفضة ومتوسطة الدخل وهي “مصر وبنجلاديش وكمبوديا والصين وإثيوبيا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية ونيبال وبيرو ورواندا وفيتنام”، تمكنت من تحقيق نجاح كبير في خفض وفيات الأمهات والأطفال.

وبحسب التقرير، فقد قلصت مصر معدل وفيات النساء الحوامل بنسبة 63% ، من 120 حالة وفاة لكل ألف إمرأة عام 1990 إلى 45 حالة وفاة لكل ألف إمرأة عام 2013.

وكشف التقرير أيضا، الذي أشرفت على إعداده شيماء كروفيلا الأستاذة بجامعة بوسطن الأمريكية، أنه بالرغم من الصعوبات الاقتصادية والقلاقل السياسية التي شهدتها مصر مؤخرا، فقد نجحت الحكومات المصرية المتعاقبة في المحافظة على المخصصات المالية الضرورية لقطاع الرعاية الصحية على مدار العقد الأخير.

وأضاف التقرير الذي سيتم إطلاقه في مقر الأمم المتحدة صباح اليوم الاثنين بتوقيت نيويورك – أن وزارة الصحة المصرية نفذت خلال السنوات العشر الأخيرة سلسلة من السياسات الاستشرافية الواعدة.

واشار التقرير الدولي إلى أن وزارة الصحة والسكان في مصر بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان، قامت بوضع خطة تسارعية من عام 2013 إلى عام 2015، تستهدف تحسين الخدمات المقدمة في رعاية المواليد والطوارئ وتوفير خدمات تنظيم الأسرة، وتدريب الممرضات.

وأثنى التقرير الدولي كذلك على “ما حققته مصر في مجال الإصلاح التعليمي منذ عام 1990 وحتى الآن بهدف تحسين فرص الحصول على الخدمات التعليمية، لاسيما للسكان المحرومين والفتيات، مؤكدا أن مصر تسير على الطريق الصحيح لتلبية الاحتياجات الإنمائية للألفية بحلول عام 2015.

وفي مجال القضاء على الأمية في مصر، نوه التقرير إلى ارتفاع معدل الإلمام بالقراءة والكتابة للشباب من 73% عام 1996 إلى 86% عام 2007 ، في حين ارتفع معدل الحصول على مصادر المياه النقية من 93% عام 1990 إلى 99% عام 2011 ، كما ارتفع معدل الوصول إلى مرافق الصرف الصحي المحسن من 72 % إلى 95 % خلال نفس الفترة.

شارك الخبر مع أصدقائك