بنـــوك

تقرير: جرائم العملات المشفرة تقفز 300% خلال 5 سنوات

كانت الشكاوى الثلاث الأكثر شيوعا تتعلق بالتزويد الأولي للعملات، وخطط الضخ والتفريغ، وسرقة العملات المشفرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

سجلت معدلات الجرائم ذات الصلة بالعملات المشفرة زيادة بلغت نسبتها 300% في المتوسط منذ العام 2016، حسبما خلصت نتائج تقرير صادر عن وكالة التحليلات “كريبتو هيد”.

وذكر التقرير الذي نشره موقع “كريبتو نيوز بي تي سي” المتخصص في العملات المشفرة أن عدد الجرائم التي تم الإبلاغ عنها من قبل أفراد إلى لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) وصل إلى 340 جريمة فقط في العام 2016. قبل أن يزيد هذا الرقم بواقع 300٪ منذ ذلك الحين.

وفي العام 2020، تلقت لجنة التجارة الفيدرالية – وكالة مستقلة تابعة لحكومة الولايات المتحدة وتتمثل مهمتها الرئيسية في إنفاذ قانون مكافحة الاحتكار المدني (غير الجنائي) الأمريكي وتعزيز حماية المستهلك- 82135 شكوى احتيال متعلقة بالعملات المشفرة.

اقرأ أيضا  تباين أسعار العملات اليوم بنهاية التعاملات مقابل الجنيه

وكانت الشكاوى الثلاث الأكثر شيوعا تتعلق بالتزويد الأولي للعملات، وخطط الضخ والتفريغ، وسرقة العملات المشفرة.

وفي حين اتخذت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) خطوات مهمة بعد العام 2017 للحد من عمليات الاحتيال الخاصة بالعملات المشفرة، فإن الحيلة الجديدة تماما التي يستخدمها الهاكرز تستلزم مواجهة من نوع خاص.

وبيتكوين هي العملة المشفرة الأكثر شهرة بين مجرمي الإنترنت. وبناءًا على التقرير سالف الذكر، هيمنت الجرائم المتعلقة بملكة العملات المشغرة على أكثر من 94 ٪ في السنة الماضية؛ بينما لامست حصة إيثريوم، ثاني أكبر عملة مشغرة في العالم بعد بيتكوين، أقل من 1٪ من تلك الجرائم.

اقرأ أيضا  سعر الريال السعودي اليوم الأربعاء 28-7-2021 في البنوك المصرية

وقد ظل هذا النمط ثابتًا خلال السنوات الخمس الماضية.

وفي حين أن شكاوى العملاء قد ارتفعت، فإن القيمة الإجمالية التي استولى عليها الهاكرز قد انخفضت. واستنادًا إلى تقرير آخر صادر عن وكالة التحليلات الرئيسية Chainalysis في فبراير الماضي، كانت الحصة غير المشروعة بالكامل من كمية معاملات العملة المشفرة في العام الماضي 0.34٪ فقط.

وفي العام 2020 ، تم إرسال رموز بقيمة 10 مليارات دولار عبر المحافظ القانونية، فيما تم إرسال نصف المبلغ في عام 2019.

اقرأ أيضا  سعر الدولار اليوم الإثنين 26-7-2021 في البنوك المصرية

وفيما تتزايد الدراسات ذات الصلة بجرائم العملات المشفرة، فإن أبعادها بالكامل محظورة. يبدو أن المحتالين يستهدفون الفرق الصغيرة كبديل لملاحقة البورصات الكبرى.

ويعد استرداد عملات بيتكوين بقيمة بقيمة 2.3 مليون دولار من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي لصالح شركة “كولونيال بايبلاين” مثالا رائعا على مزايا الشفافية في معاملات الشيفرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »