سيـــاســة

تقرير: ترامب ساعد في جمع أكثر من 56 مليون دولار للحزب الجمهوري هذا العام

لجنة (ترامب اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى) التي تجمع الأموال للحزب الجمهوري، ولجماعات جمع الأموال التي يسيطر عليها ترامب جلبت أكثر من 34 مليون دولار خلال هذه الفترة

شارك الخبر مع أصدقائك

خلصت نتائج تقرير حول تمويل الدعاية للحزب الجمهوري الأمريكي إلى أن الرئيس السابق دونالد ترامب ساعد في جمع أكثر من 56 مليون دولار من مانحين عبر الإنترنت خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، في دلالة على نفوذ ترامب داخل الحزب.

وأفاد التقرير الذي أعدته منصة “وينريد”، أبرز منصات جمع التبرعات للجمهوريين عبر الإنترنت بأن لجنة (ترامب اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى) التي تجمع الأموال للحزب الجمهوري، ولجماعات جمع الأموال التي يسيطر عليها ترامب جلبت أكثر من 34 مليون دولار خلال هذه الفترة، وفقا لوكالة رويترز.

اقرأ أيضا  رئيس مجلس الشيوخ : مصر ستظل داعمة لدور البرلمان العربي في كل ما يعزز العمل المشترك

كما نجحت لجان جمع الأموال الخاصة بترامب إلى جانب مجموعة أخرى تجمع الأموال حصريا لها في جلب أكثر من 22 مليون دولار من خلال منصة وينريد.

ولفتت التقرير إلى أن معظم هذه الأموال تبرعات يقل الواحد منها عن 50 دولارا، وتُظهر المبالغ المجمعة أن ترامب ما زال يحظى بنفوذ قوي على القاعدة الشعبية للحزب حتى بعد انتهاء فترة ولايته المضطربة التي استمرت أربع سنوات في يناير الماضي.

ومن المتوقع أن تقدم لجان جمع التبرعات التابعة لترامب اليوم السبت تقارير مفصلة عن مواردها المالية في النصف الأول من العام.

اقرأ أيضا  عضو مجلس الشيوخ : قانون الجمعيات ترجمة لاهتمام الدولة بالعمل الأهلى

أوامر لوزارة الخزانة بتسليم الكونجرس البيانات الضريبية لترامب

طلبت وزارة العدل الأمريكية أمس الجمعة من وزارة الخزانة تسليم السجلات الضريبية لدونالد ترامب إلى الكونجرس، في خطوة مهمة ضمن تحقيق يطال الملفات المالية للرئيس السابق بدأ في 2019.

وقالت وزارة العدل إن لجنة الطرق والوسائل بمجلس النواب التي طلبت سجلات تعود لست سنوات يعتقد البعض إنها قد تكشف عن حسابات مشكوك فيها، لديها سبب مشروع للاطلاع على البيانات.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديموقراطية نانسي بيلوسي أن “الوصول إلى الإقرارات الضريبية للرئيس السابق ترامب، مسألة تتعلق بالأمن القومي”. وقالت إن “الشعب الأميركي يستحق أن يعرف حقائق تضارب مصالحه المقلق وتقويضه أمننا وديموقراطيتنا كرئيس”.

اقرأ أيضا  ترامب يكشف عن سبب سيحول أمريكا إلى دولة من العالم الثالث قريبا

ويعد القرار انتكاسة قانونية ثانية هذا العام هذا العام لمساعي قطب العقارات الهادفة إلى منع الكشف عن إقراراته الضريبية التي تشمل بيانات الأصول والدخل ومدفوعات الضرائب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »