استثمار

وزارة السياحة استعانت بالتكنولوجيا الحديثة للترويج لمصر فى المعارض الدولية

تهدف وزارة السياحة إلى إطلاق الطاقات الكامنة وتحقيق تنمية مستدامة للقطاع من خلال برنامج الإصلاح الهيكلي

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلقت وزارة السياحة خلال شهر نوفمبر لعام 2018، برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، وتهدف الوزارة، من خلال هذا البرنامج، إلى إطلاق الطاقات الكامنة في القطاع وتحقيق تنمية مستدامة له، بالإضافة إلى رفع القدرة التنافسية للقطاع. وأصدرت الوزارة تقرير المتابعة الأول للبرنامج، والذي تضمَّن ملف المعارض السياحية الدولية، حيث أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، أنها ركزت على تحسين التواجد في المعارض الدولية؛ للاستفادة القصوى من الفرص الترويجية، مع التركيز على الكيف وليس الكم.

ولفت التقرير إلى أنه تم إعداد رسائل مصرية مطلوب توصيلها للخارج من خلال القطاع الخاص، بالإضافة إلى نشر الأخبار الإيجابية من خلال وسائل الإعلام الدولية،

وتم تحديد هذه الرسائل بناءً على الأولويات الترويجية والفهم العلمي للمتغيرات في الصورة الذهنية عند السائحين عن مصر بكل سوق.

استخدام فنون التكنولوجيا المعاصرة لتصميم الأجنحة المصرية

وأشار التقرير إلى أنه تم استخدام فنون اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻟﺘﻔﺎﻋﻠﻴﺔ والمنصات اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ في ﺗﺼﻤﻴﻢ اﻷﺟﻨﺤﺔ المصرية، ﺑﺎﻟﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اتجاهات اﻟﺴﻮﻖ اﻟﺪوﻟﻴﺔ، متابعًا أنه تمّت الاستعانة بتكنولوجيا الهلوجرام، واﻟﺸﺎﺷﺎت اﻟﺘﻔﺎﻋﻠﻴﺔ، واﻟﻮاﻗﻊ الافتراضي والواقع المدمج؛ بهدف إﺑﺮاز ﻣﺼﺮ كدولة حيوية ﻣﻌﺎﺻﺮة.

وتابع التقرير أنه خلال بورصة لندن السياحية في نوفمبر 2018 تم استخدام التكنولوجيا التفاعلية الحديثة والوسائط الرقمية في تصميم الجناح المصري، بما يتماشى مع الاتجاهات التسويقية العالمية.

الاعتماد على العلامة التجارية للمتحف المصري الكبير

ونوه تقرير وزارة السياحة بأنه تم الاعتماد علي العلامة الترويجية الخاصة بالمتحف المصري الكبير 2020 في تصميم جناح مصر بالبورصة،

كما تم تزويد الجناح بأحدث الوسائل التكنولوجية والتقنيات الرقمية الحديثة، مضيفًا أن الجناح احتوى على هيكل معدني لتمثال رمسيس الثاني، بالإضافة إلى 4 مسلات تصميمها مستوحى من الحضارة الفرعونية.

وأضاف أنه تم استغلال المعارض السياحية الكبري التي شاركت فيها الوزارة ضمن خطة أكبر للترويج للمتحف الكبير كأكبر متحف في العالم معنيّ بحضارة دولة واحدة،

وتم تطبيق آلية الترويج متعدد السمات في المعارض الدولية مثل سمة p2p لتبرز العامل البشري ضمن المنتج السياحي.

كما شاركت وزارة اﻟﺴﻴﺎﺣﺔ بملتقى سوق السفر العربي والذي يعد من أهم  المعارض اﻟﺴـﻴﺎﺣﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ، وﺧﺎﺻــﺔ في اﻟشﺮق اﻷوﺳﻂ،

وﺟﺎءت ﻣشاركة اﻟﻮزارة بالملتقى في ظل استراتيجيتها لجذب المزيد من السياحة العربية لمصر؛ لما تمثله من أهمية كبرى كإحدى أهم الأسواق المصدرة للسياحة لمصر بنسبة 30%.

وأكد التقرير أنه تم استخدام أحدث الأساليب التكنولوجية والترويجية الجديدة، كما تم تخصيص لأول مرة شاشة لكل عارض في الجناح المصري؛ لعرض مادة ترويجية خاصة به، بالإضافة إلى أنه تم تخصيص مكان تحت عنوان رمضانك عندنا.

وأشار تقرير وزارة السياحة إلى أن الجناح المصري حصل مؤخرًا في معرض ليجر السياحي بروسيا على جائزة المشاركة المميزة لهذا العام،

حيث تم تزويد الجناح بتقنيات حديثة، وتم عرض مواد ترويجية عن كل مدينة سياحية على حدة، بالإضافة إلى عرض صور ومعلومات عن المقاصد السياحية المصرية باللغة الروسية.

وأوضح التقرير أن الوزارة دعمت أيضًا العديد من الأحداث الفنية والأثرية ذات الصبغة الدولية، بالإضافة إلى الاكتشافات الأثرية والمهرجانات الفنية والسينمائية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »