اقتصاد وأسواق

تقرير أمريكي: مخزون القمح المصري مرشح للتراجع دون مليون طن

رويترز: قال تقرير لوزارة الزراعة الأمريكية إنه من المتوقع أن تتراجع مخزون مصر من القمح إلى أقل من مليون طن بحلول نهاية يونيو القادم، باعتبار أن الأزمة الاقتصادية في البلاد تحد من قدرتها على الشراء من الأسواق الدولية. ويعني صحة…

شارك الخبر مع أصدقائك


رويترز:

قال تقرير لوزارة الزراعة الأمريكية إنه من المتوقع أن تتراجع مخزون مصر من القمح إلى أقل من مليون طن بحلول نهاية يونيو القادم، باعتبار أن الأزمة الاقتصادية في البلاد تحد من قدرتها على الشراء من الأسواق الدولية. ويعني صحة هذا التوقع ان يكفي مخزون القمح لسد احتياجات الاستهلاك المحلي لفترة 40 يوماً تقريباً.

ووفقا لتقديرات وزارة الزراعة الأمريكية، بلغ حجم مخزون القمح المصري 6.7 مليون طن تقريباً في نهاية السنة التسويقية 2011-2012 التي انتهت في 30 من يونيو الماضي.

وعزا التقرير تباطؤ وتيرة مشتريات الحكومة والقطاع الخاص من القمح بشدة منذ بداية العام الجاري إلي الاضطرابات الاقتصادية التي تشهدها مصر، الأمر الذي جعل من الصعب ترتيب مدفوعات واردات القمح.

ومن جانبها، قالت الحكومة المصرية في وقت سابق هذا الشهر إن مخزونات القمح بلغت مليوني طن بما يكفي لتلبية احتياجات 81 يوما، وهو ما يمثل انخفاضا حادا عن المخزونات المعتادة التي تغطي نحو ستة أشهر.

وأعلنت الحكومة خططا لشراء كميات قياسية من القمح من الإنتاج المحلي من أجل برنامج الخبز المدعم، لكن مصادر تقول إن تلك الأهداف غير واقعية حتى في الظروف الجيدة، فضلا عن ظروف صعبة تعاني فيها السوق من نقص الوقود والمعدات وقطع الغيار.

وقال تقرير وزارة الزراعة الأمريكية إنه من المتوقع أن تتراجع واردات مصر من القمح بشدة في 2012-2013 إلى نحو 8 ملايين طن من 11.65 مليون طن في العام السابق.

شارك الخبر مع أصدقائك