Loading...

تقديرات غير رسمية بزيادة جديدة في أسعار الأحذية والمصنوعات الجلدية

بحسب عضوين من أعضاء مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية بالغرفة التجارية فى الإسكندرية

تقديرات غير رسمية بزيادة جديدة في أسعار الأحذية والمصنوعات الجلدية
معتز محمود

معتز محمود

10:30 م, الأربعاء, 5 يناير 22

أكد عدد من أعضاء مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية بالغرفة التجارية فى الإسكندرية، وبعض أصحاب المصانع، وجود زيادة فى أسعار المنتجات هذا العام تبلغ نسبتها حتى الأن نحو 25% مقارنة بأسعار الموسم الماضى ، لافتين أن هناك زيادات حدثت مؤخراً فى الأسابيع الأخيرة  فى سعر الجملة لبعض المنتجات بعد بدء الموسم .

وأوضح البعض أن هذه الزيادات تأتى نتيجة التغيرات فى الأسعار التى طرأت على تكلفة مستلزمات الأنتاج وبعضها يعود بشكل رئيسى للأرتفاعات التى تشهدها تكاليف الشحن وأستغلال بعض التجار لتلك الأوضاع.

وفيما أشار بعض أعضاء مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية إلى أن  هناك العديد من مدخلات الأنتاج والمكونات تشهد اضطراب فى الأسعار ومنها المواد الكيميائية المستخدمة فى أعمال التصنيع للجلود والتى تشهد أرتفاعات تؤثر أيضاً على التكلفة .

محمد أبو الخير: الزيادة شهدها السوق فى الأسابيع الأخيرة

فى البداية  أكد محمد أبو الخير عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، على أن هناك زيادات فى أسعار المنتجات تبلغ نسبتها حتى الأن نحو 25% مقارنة بأسعار الموسم الماضى .

وأشار أبو الخير  إلى أن هناك زيادات قد حدثت وشهدها السوق فى الأسابيع الأخيرة  ، لافتاً إلى أن بعض منتجات الأحذية كانت تباع وفقاً  لسعر الجملة فى بداية الموسم بنحو  160جنيه وأصبحت حالياً  190 جنيه .

 كما لفت أبو الخير  إلى أن بعض المنتجات كان سعرها فى الجملة بداية الموسم 200 جنيه وتبلغ حالياً 240 جنيه ، لافتاً إلى أن تلك الزيادات تأتى ظل تحمل المصانع والورش جزء من الزيادة التى تحدث فى التكلفة النهائية .

وأرجع عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، الزيادات فى الأسعار إلى عدة أسباب وأهمها تزايد تكلفة مستلزمات الأنتاج  بسبب تكاليف الشحن وجشع بعض تجار تلك المواد الخام.

وأوضح أن بعض تجار الجملة كان قد أعتاد على شراء 10 حاويات فى الموسم الواحد ومع الأجراءات والضوابط الجديدة التى تطبق على الواردت قام بتخفيضها إلى ثلاث حاويات فقط وبالتالى أضطر لبعض لرفع الأسعار .

 كما أشار أبو الخير إلى أرتفاع أسعار الشحن  والنولون بنسب كبيرة  قفزت من نحو ثلاث آلاف دولار الى نحو 12 الف دولار  للحاوية بجانب التعريفات الجمركية كلها عوامل أنعكست على التكاليف للخامات.

وتوقع عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، أن تشهد الأسواق زيادة جديدة مع بداية هذا العام فى ظل تلك الأوضاع  .

وأشار  عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية،  إلى أن  المصانع والورش أصبحت تمثل  لأصحابها نزيف كبير للمصروفات والأموال فى ظل تراجع حركة البيع ، وثبات مصروفات التشغيل والعمالة وغيرها .

وأوضح أبو الخير أن توقف توزيع الأنتاج  يأتى رغم أمكانيه منح الأئتمان والبيع بالآجل ، لافتاً إلى أن بعض المحلات لم يعد لديها أماكن للعرض داخلها نظراً لتكدس البضائع وعدم وجود بيع .

ولفت أبو الخير إلى أن أستمرار تلك الأوضاع يؤدى لتزايد المديونيات وتراكم الألتزامات على  العامليين فى القطاع فى ظل ضعف البيع والتحصيل .

وكشف عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، عن أن العديد من المصانع والورش قررت فى الفترة الأخيرة التوقف  عن العمل وبعضها أعطى عأجازة لمدة أسبوعيين عن العمل نظراً لحالة التشغيل الراهنة .

وأعتبر أبو الخير أن أغلاق الورش والمصانع سينعكس بشكل رئيسى على العامليين فيها ، وفى نفس الوقت فإنها لا تستطيع الأستمرار فى ذلك الظروف الراهنة ،وغياب مقومات الأستمرار .

كما أشار عضو مجلس إدارة شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، إلى أن هناك  حملات تشنها بعض الجهات المعنية  على الورش التصنيع بهدف نقلها من وسط المدينة.

الصبروتي: الزيادة فى أسعار المنتجات هذا العام بنسب تتراوح من 30 -35%  مقارنة بالعام السابق

من جانبه، قدر محمد أحمد الصبروتى سكرتير شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، الزيادة فى أسعار المنتجات هذا العام بنسب تتراوح من 30 -35%  مقارنة بالعام الساتق .

وأشار إلى أن سبب الزيادة هى أرتفاع أسعار الخامات ومدخلات التصنيع  ، وذلك لعدة اسباب متعددة.

وأوضح  سكرتير شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، أن هناك هاجز من البعض فى القطاع وتخوف من حدوث زيادة فى أسعار الخامات مجدداً .

 ولفت الصبروتى إلى أن  هناك العديد من مدخلات الأنتاج والمكونات تشهد أضطراب فى الأسعار ومنها المواد الكيميائية المستخدمة فى أعمال التصنيع للجلود والتى تشهد أرتفاعات تؤثر على التكلفة  .

 وأشار الصبروتى إلى أن المواد الكيمائية كانت تأتى فى السابق من بعض الدول الأوربية مثل  اسبانيا وايطاليا  أما حالياً الخامات التى يتم توفيرها تكون المنتج النهائى دون المستوى .

وأوضح سكرتير شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، أن  أغلاق الورش يؤدى لتسريح كوادر فنيه وصناعية جيدة بعضها يلجأ للعمل كباعة مفترشين و كسائقين لمركبات التوكتوك أو غيرها من المهن.

وأشار الصبروتى إلى أن الغالبية يتجة للجلود الصناعية  ويبعد عن الجلود الطبيعية ما يؤدى لتخفيض مستوى السلعة وجودة المنتج المقدم للعملاء  .

واشار سكرتير شعبة الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ،إلى أنه من المفترض زيادة أسعار الجواكت الجلدية فى ظل تلك الظروف إلا أن ذلك لم يحدث.

وتجدر الإشارة إلى أن  بعض تجار الأحذية والمصنوعات الجلدية فى الإسكندرية، أكدوا على وجود انخفاض كبير فى المبيعات بموسم نهاية العام، والذي يواكب احتفالات رأس السنة الميلادية والكريسماس، بنسب تقدر بنحو 70 % من المبيعات المعتادة سنويا