تفصيل الأزياء‮.. ‬مهنة تواجه خطر‮ »‬الاندثار‮«‬

تفصيل الأزياء‮.. ‬مهنة تواجه خطر‮ »‬الاندثار‮«‬
جريدة المال

المال - خاص

1:50 م, الخميس, 21 مايو 09

محمد مجدي
 
تواجه مهنة تفصيل الأزياء والخياطة حزمة مشاكل متعددة فيما بين قلة العمالة الماهرة وانخفاض إقبال المستهلكين علي تفصيل الأزياء وإقدام المحال العاملة في مجال التفصيل علي التحول الي بيع الملابس الجاهزة تتنوع تلك المشاكل التي ألقي بظلالها السلبية علي مهنة التفصيل، لدرجة أنها قاربت علي الاندثار.

 
من جانبه قال موريس ميخائيل عضو شعبة مصممي الأزياء والخياطين بغرفة القاهرة التجارية، أمين عام رابطة مصممي الأزياء والخياطين: إن المهنة حالياً في طريقها الي الاندثار بسبب الدخلاء عليها، وهم مصلحو الملابس والمعروضون باسم »الرفة« الذين يقومون بتعليق لافتة »ترزي«، كما أن معظم المستهلكين حالياً يفضلون الملابس الجاهزة عن التفصيل بسبب ارتفاع أسعار الأخيرة.
 
مشيراً الي أن تكلفة تفصيل البدلة الرجالي تصل احياناً الي 800 جنيه وكذلك بالنسبة للفستان الحريمي.
 
وأكد أمين عام رابطة مصممي الأزياء والخياطين أن %70 من محال الخياطة ومصممي الأزياء قامت بتغيير النشاط الي ملابس جاهزة، وتحديداً في منطقة وسط البلد خصوصاً شوارع فؤاد، وعدلي، وقصر النيل، بسبب قلة العمالة المتمثلة في »الترزية«.
 
وأشار ميخائيل الي أن معظم محال تفصيل الملابس تحصل – علي الأخيرة – من موديلات جاهزة في مجلات الأزياء، وهذا يدل علي عدم وجود أفرد مؤهلين للعمل في مجال الأزياء وعرض أفكار جديدة.
 
أما عواد شعيب عضو الشعبة ورابطة مصممي الأزياء فأرجع مشكلة تغيير نشاط مصممي الأزياء الي ضعف الاقبال علي تفصيل الملابس، وندرة الأيدي العاملة في القطاع، وأيضاً عدم وجود »توريث« لمهنة الخياطة.
 
وأضاف شعيب أن المهنة حالياً تستحوذ عليها مجموعة من »الوجوه الشابة« والذين يتم تعليمهم فن التفصيل والخياطة، كما أن عدداً كبيراً من العاملين بالمهنة يسافرون للخارج ويحضرون معهم عند عودتهم رسومات لتفصيل الأزياء، يقومون من خلالها بعمل موديلات لبيعها علي أنها من تصميمهم، وبالطبع فإن المستهلك لا يعلم بذلك.
 
بينما أكد علاء الأبيض، صاحب محل الأبيض للملابس الجاهزة أنه كان في الأساس يعمل »ترزيا« وقام بتغيير نشاطه بسبب قلة الاقبال علي تفصيل الملابس، وعدم وجود عمال مهرة كما كان من قبل، والواضح أن مهنة الخياطة انتهت، ولهذا قام بتحويل نشاطه الي بيع البدل الرجالي والقمصان ورباطات العنق، واذا طلب منه المشتري تعديل جزء معين في البدلة يستجيب له ويتولي عمل التعديل بنفسه.
 
جريدة المال

المال - خاص

1:50 م, الخميس, 21 مايو 09