بورصة وشركات

تفاوت كبير في تقييمات السعر العادل لسهم »مصر الجديدة«

المال - خاص: حددت شركة فاروس القابضة لتداول الاوراق المالية القيمة العادلة لسهم »مصر الجديدة للاسكان والتعمير« عند  527.4 جنيه بنسبة ارتفاع %4.8 عن سعره السوقي حاليا وذلك بعد احتساب نسبة انخفاض الاراضي التي تتراوح بين 10 و 20 %.  …

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:

حددت شركة فاروس القابضة لتداول الاوراق المالية القيمة العادلة لسهم »مصر الجديدة للاسكان والتعمير« عند  527.4 جنيه بنسبة ارتفاع %4.8 عن سعره السوقي حاليا وذلك بعد احتساب نسبة انخفاض الاراضي التي تتراوح بين 10 و 20 %.   من جانبه قدر أحمد مصطفي المحلل المالي بشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية السعر العادل لسهم مصر الجديدة بين 750  و800 جنيه، مؤكدا أن التداول عليه حاليا اقل كثيرا من قيمته العادلة، وذلك لعزوف المستثمرين عن اسهم القطاع العقاري بصفة عامة، بالاضافة الي عدم تقدم اي شركة حتي الآن بعروض لشراء حصة اتحاد العاملين المساهمين في مصر الجديدة بالسعر الذي سبق وأقرته الجمعية العمومية للاتحاد وهو ما ادي الي تراجع السهم بشكل ملحوظ.

واكد مصطفي ان سهم »مصر الجديدة« للاسكان والتعمير كان ينتظر حدثا جوهريا حتي يستعيد قيمته الحقيقية، موضحا انه بمجرد الانتهاء من اجراءات التجزئة سرعان ما يصل السعر الي القيمة العادلة.

اما المجموعة المالية هيرمس فكانت قد حددت القيمة العادلة لسهم شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير عند 825 جنيها بارتفاع قدره %53 عن السعر السوقي أمس البالغ 540 جنيها.

وأضافت هيرمس أن المزادات التي أجرتها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة أسهمت في حدوث طفرة في الأسعار في المدن الصناعية الجديدة ، وخصوصا في القاهرة الجديدة التي يتركز فيها جزء كبير من مخزون الأراضي لدي مصر الجديدة للاسكان.

واشارت دراسة فاروس الي ان ارتفاع مبيعات الشركة خلال السنوات الثلاث الماضية ادي الي وضع الشركة علي راس قائمة الشركات العقارية من حيث الربحية علاوة علي اعتبار مصر الجديدة للاسكان والتعمير واحدة من كبري الشركات العاملة في القطاع العقاري حيث تمتلك رصيدا جيدا من الاراضي ومنها ارض مدينة هليوبوليس الجديدة بنسبة 37 % من إجمالي المخزون وأرض هليوبوليس %35 وأرض القاهرة الجديدة بنسبة %23.

وحدد التحليل الفني منطقة المتاجرة بين 520 و620 جنيها وفي حالة تخطي السهم حاجز الـ 620 جنيها يستهدف 850  جنيها علي المدي المتوسط، مستهدفا 1000 جنيه علي المدي الطويل، ونصح التقرير بضرورة ايقاف الخسائر عند مستوي 400 جنيه.

وتوقعت فاروس ارتفاع ربحية الشركة بانتهاء العام الحالي لتصل الي 182.5 مليون جنيه مقابل 112.8 مليون جنيه العام الماضي 2007 لتواصل معدل ارتفاع الربحية العام المقبل لتبلغ 221.8  مليون جنيه محققة 247.1 بنهاية عام 2010 كما توقعت الدراسة ان تصل ربحية الشركة الي 260.2 مليون جنيه خلال العام 2011.

 وأظهرت نتائج أعمال شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير خلال النصف الأول لعام 2007 – 2008 نمو صافي أرباح الشركة بمعدل %65.9 حيث سجلت صافي ربح قدره 95.155 مليون جنيه مقارنة بنحو 57.345  مليون جنيه عن الفترة المقابلة لعام 2006 _ 2007.

شارك الخبر مع أصدقائك