بورصة وشركات

تفاوت حركة الأسمنت

تحركت أسهم الأسمنت في اتجاهات مختلفة الأسبوع الماضي مع ثبات حركة أغلبها نتيجة توجه الانظار في اتجاهات أخري، وجعلها ذلك تلتقط أنفاسها بعد الارتفاعات القياسية التي شهدتها في الأسابيع الأخيرة. ولم تتاثر أسهم القطاع بتراجع الطلب علي الاسمنت كونه مؤقتاً…

شارك الخبر مع أصدقائك

تحركت أسهم الأسمنت في اتجاهات مختلفة الأسبوع الماضي مع ثبات حركة أغلبها نتيجة توجه الانظار في اتجاهات أخري، وجعلها ذلك تلتقط أنفاسها بعد الارتفاعات القياسية التي شهدتها في الأسابيع الأخيرة. ولم تتاثر أسهم القطاع بتراجع الطلب علي الاسمنت كونه مؤقتاً ومرتبطاً بحلول رمضان، وكان ذلك قد اعاد سعر بيع الطن للتحرك تحت 500 جنيه بعد ان كان قد تخطي 600 جنيه في يوليو الماضي. وكانت تلك المستجدات قد انعكست علي نتائج اعمال شركات الاسمنت للنصف الاول والتي اظهرت قدرتها علي الاستمرار في تحقيق طفرات في الأرباح.

 وأغلق سهم أسمنت سيناء الأسبوع الماضي علي ارتفاع طفيف مسجلاً 43.9 جنيه مقابل 43.6 جنيه.

أشار رئيس قسم التحليل الفني في هيرمس إلي ان السهم لا يزال مرشحاً لاستهداف 49 جنيهاً، ووجد تحركه في بداية الأسبوع قرب 42 جنيهاً فرصة شراء.

وكانت أسمنت سيناء قد قامت باستغلال المكاسب القياسية التي حققتها في الأشهر الأخيرة لتقوم بمضاعفة راس المال المدفوع الشهر الماضي، وجاءت الزيادة من الاحتياطيات ليصل رأس المال إلي 700 مليون جنيه. ودخلت أسهم زيادة راس المال في حساب حملة السهم الشهر الماضي، وتم فتح الحدود السعرية عن حركة السهم في الجلسة التالية، ليتراجع إلي النصف، ويغلق مسجلاً 45.7 جنيه، مقابل 87.9 جنيه، قبل الزيادة.

ويعد سهم أسمنت سيناء مفضلاً للمستثمرين طويلي الأجل والمؤسسات، نظراً للتوزيعات النقدية السخية التي تجريها الشركة، وكان آخرها قد تم في جلسة الاثنين 20 يوليو بقيمة 8.5 جنيه، وتم رفع الحدود السعرية عن السهم، واستجاب لذلك بالتراجع بمعدل مقارب للكوبون، ليعاود الصعود بعد ذلك.

وكان السهم ضمن الأفضل أداء بين نظرائه في الموجة الصعودية الأخيرة، التي تشهدها البورصة، حيث ارتفع في الستة أشهر الأخيرة بنسبة %315 من مستوي 21 جنيهاً التي سجلها في منتصف فبراير ليصل في نهاية الشهر الماضي لأعلي مستوياته عي الاطلاق، ليقوم بتوزيع الكوبون غير المسبوق.

وبالنسبة لباقي أسهم الأسمنت فقد ارتفع سهم مصر بني سويف الأسبوع الماضي بنسبة بلغت %10، مسجلاً 131 جنيهاً مقابل 120.9 جنيه. ليستعيد بذلك السهم اتجاهه الصعودي بعد ان مر في الأسابيع الأخيرة بمرحلة لالتقاط الانفاس وثبات للحركة بعد ارتفاعه في الموجة الصعودية الاخيرة للبورصة بنسبة %160.

ومما أعطي دفعة اضافية لسهم أسمنت مصر بني سويف في الأسابيع الأخيرة اعلان الشركة في منتصف مايو عن نتائج أعمالها للربع الاول من العام المالي الحالي، والتي عكست قدرتها علي التعامل مع المستجدات السوقية، لترتفع ارباحها بنسبة %88 مسجلة 107 ملايين جنيه، مقابل 57 مليون جنيه في فترة المقارنة.

من جهة أخري استقرت حركة سهم مصر للاسمنت قنا الأسبوع الماضي مع اغلاقه علي تراجع بنسبة %2 مسجلاً 92 جنيه مقابل 93.6 جنيه في اقفال الأسبوع الأسبق.

شارك الخبر مع أصدقائك