اتصالات وتكنولوجيا

تفاقم أزمة تلى سيرف – النهار

تفاقم أزمة تلى سيرف – النهار

شارك الخبر مع أصدقائك

الشركة تطلب من المحكمة رفع التعويض لـ5 ملايين جنيه
«ترنتا» تقيم دعوى فرعية لتعويضها عن إنهاء العقد من طرف واحد

محمد فتحى

أجلت محكمة 6 أكتوبر الابتدائية يوم الأحد الماضى، الدعوى المقامة من شركة تلى سيرف صاحبة الحقوق الحصرية للبث التليفزيونى الفضائى الحصرى لمباريات كأس مصر ومباراة السوبر المصرى لموسم 2016/2015، والمقامة ضد شبكة تليفزيون النهار لسماع الحكم بفسخ عقد الاتفاق المؤرخ بينهما فى 2016/3/8، لعدم التزام “النهار” ببنود التعاقد على حقوق بث مباريات بطولة كأس مصر، وذلك إلى جلسة 16 أكتوبر المقبل.

وكشف هشام عبد ربه، المستشار القانونى لشركة “تلى سيرف” أنهم طلبوا من المحكمة سماع الحكم بفسخ عقد الاتفاق المؤرخ فى 2016/3/8، كما قاموا بتعديل طلباتهم وزيادة مبلغ التعويض بإلزام شركة ترنتا المالكة لتليفزيون النهار بأداء مبلغ خمسة ملايين جنيه بدلا من مليون.

فيما تقدمت “ترنتا” مالكة قناة “النهار” بطلب لإقامة دعوى فرعية لتعويضها عن فسخ التعاقد، وهو ما وصفه عبد ربه بأنه بمثابة إقرار رسمى بأحقية “تلى سيرف” فى الفسخ.

وأكد أن “النهار” لا يحق لها طلب تعويض لأنها لم تتضرر من الفسخ، بل على العكس أضاعت مال الدولة عندما بثت مباراتى الأهلى والزمالك نقلا عن التليفزيون المصرى ودون وجه حق أو سند قانونى.

من جهته، رفض ألبرت شفيق، رئيس شبكة النهار، الكشف عن القيمة المالية للتعويض الذى ستطالب به القناة بداعى التضرر من فسخ العقد، لافتا إلى أن المستشار القانونى للشبكة هو من سيحدد المبلغ الذى يراه مناسبا.

ورغم احتدام الصراع بين قناة النهار ووكالة بريزنتيشن سبورت المالك الجديد لحقوق بث بطولتى كأس مصر والسوبر، أعلنا الطرفان 15 يوليو الماضى فى بيان صحفى مشترك، الاتفاق فيما بينهما على إنهاء حالة الجدل الدائرة حول إذاعة مباريات كأس مصر وعدم وجود أى خلاف قانونى أو مالى بين النهار وبريزنتيشن.

واتفق الطرفان على حق قناة النهار فى إذاعة مباريات كأس مصر ضمن باقة من القنوات الأخرى التى تتعاون معها شركة بريزنتيشن، بشرط ألا يتعارض هذا الاتفاق مع أى خطوات قانونية أخرى تخص النهار ضد “تلى سيرف”.

ورفض شفيق التعليق على ما إذا كان الاتفاق مع “بريزنتيشن” على حقها فى عرض مباريات البطولة بعد الأزمة تم بشكل ودى ودون تحمل أى أعباء مالية، أو اشترته الشبكة من الوكالة.

جدير بالذكر أن الأزمة بدأت فى 12 يوليو الماضى عندما أعلنت شركة “بريزنتيشن سبورت” عن حصولها على حقوق بث مباريات بطولتى كأس مصر والسوبر وبيعها حصريا لقناتى “الحياة” و”ON TV”.

ورغم تعاقد قناة النهار مع “تلى سيرف” مارس الماضى على حقوق بث البطولتين حصريا على شاشتها مقابل 14 مليون جنيه، أقدمت الأخيرة على فسخ تعاقدها مع القناة بداعى عدم التزامها ببنود التعاقد وتأخرها عن سداد القسط المستحق فى 20 مايو وقيمته 2 مليون جنيه، فى الوقت الذى تمسكت فيه “النهار” ببث مباريات البطولة حصريًا على شاشتها، وعدم أحقية «تلى سيرف» فى بيع الحقوق لأى طرف آخر.

وقال عبد ربه إنه أنذر النهار بتاريخ 2016/5/30 بسرعة سداد التزاماتها والقسط المستحق فى 2016/5/20 خلال خمسة عشر يوماً وإلا سوف تضطر تلى سيرف إلى فسخ عقد الاتفاق والتعاقد مع شركة أخرى تقوم بنقل وبث مباريات كأس مصر ومباراة السوبر المصرى، مضيفا أن قناة النهار لم تلتزم بأداء التزاماتها أو الأقساط فى مواعيدها رغم مرور 15 يوماً من تاريخ الإنذار.

وبناء عليه، أقامت “تلى سيرف” دعوى قضائية ضد “النهار” لفسخ العقد، وحددت فى الدعوى تعويضا لها قدره مليون جنيه – قبل تعديله إلى خمسة ملايين – بسبب الأضرار المادية والأدبية التى لحقت بالشركة الطالبة وما أصابها بسبب عدم تنفيذ الشركة المعلن إليها التزاماتها التعاقدية وعدم سدادها القسط المستحق فى 20 مايو 2016 رغم انقضاء هذا التاريخ، مع إلزام المعلن إليه بالمصروفات ومقابل أتعاب المحاماة بحكم مشمول بالنفاذ المعجل وبلا كفالة.

وكانت تلى سيرف قد أعلنت أيضا التمسك بموقفها القانونى من قيام قناة النهار بإذاعة مباراتى الأهلى وحرس الحدود، والزمالك مع اتحاد الشرطة، نقلًا على قناة النيل الرياضية، رغم فسخ التعاقد، مؤكدة تمسكها بالحصول على تعويض لما مثّله ذلك لها من أضرار.

شارك الخبر مع أصدقائك