استثمار

تفاصيل مشروع تطوير المتحف المصرى بالتحرير بتكلفة 3.1 مليون يورو

حصلت "المال" على نسخة من تفاصيل مشروع تطوير المتحف المصرى بالتحرير، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى، حيث حددت وزارة الآثار رؤية شاملة كأولوية لإعادة رسم مستقبل المتحف، تتضمن إعادة النظر فى خطة المتحف الاستراتيجية وسيناريو العرض المتحفى ودورة فى البحث العلمى…

شارك الخبر مع أصدقائك

حصلت “المال” على نسخة من تفاصيل مشروع تطوير المتحف المصرى بالتحرير، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى، حيث حددت وزارة الآثار رؤية شاملة كأولوية لإعادة رسم مستقبل المتحف، تتضمن إعادة النظر فى خطة المتحف الاستراتيجية وسيناريو العرض المتحفى ودورة فى البحث العلمى وااتعليم والمشاركة المجتمعية، هذا إلى جانب التجديد الشامل للمبنى.

وينطلق مشروع تطوير المتحف المصرى بالتحرير، كتعاون فريد من نوعه يجمع لأول مرة وزارة الآثار المصرية والمتحف المصرى بالتحرير مع تحالفا من عدة متاحف أوروبية وهى “المتحف المصرى بتورينو، واللوفر، والمتحف البريطانى، والمتحف المصرى ببرلين، والمتحف الوطنى للآثار بهولندا، والمكتب الاتحادى للبناء والتخطيط الإقليمى، والمعهد الفرنسى لعلوم الآثار، والمعهد المركزى للآثار”.

وسيتبادل الفريق المصرى الأوروبى حتى مارس 2021 الخبرات لتطوير سيناريو العرض لقاعات المدخل الرئيسى للمتحف وكذلك مجموعة القطع الأثرية من مقابر تانيس الملكية وتحديد مخطط تفصيلى للرؤية الاستراتيجية” المخطط الرئيسى” لمستقبل المتحف بتمويل قيمته 3.1 مليون يورو.

ومن المتوقع أن تجذب إنجازات المشروع تمويلا مستقبليا يمهد الطريق لتقديم طلب لليونسكو لإدراج المتحف على قائمة التراث العالمى، مما سيعيد التأكيد على أهمية المتحف المصرى وسمعته العالمية كواحد من أهم المتاحف الدولية من حيث مجموعته الأثرية وتاريخه العريق وأهميته العلمية وجاذبيته للزوار المحليين والدوليين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »