تأميـــن

تفاصيل مساهمات القابضة للتأمين وتوابعها في الشركات الجديد بالسوق المصرية (جراف)

بعد إعلانها عن تأسيس شركة جديدة للاستثمار في التعليم

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت مجموعة مصر القابضة للتأمين، عن البدء في إجراءات تأسيس شركة جديدة، للاستثمار في مجال التعليم برأسمال 750 مليون جنيه ، وفقًا لباسل الحيني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، في تصريحات خاصة لـ”المال”.

وأكد أن القابضة للتأمين– بإعتبارها أكبر مجموعة مالية غير مصرفية في مصر- تفتش عن الفرص المتاحة داخل السوق في كافة المجالات، وليس فقط في نشاط التأمين، لإمتلاك المجموعة أذرعًا تعمل في التأمين وإدارة الأصول العقارية والاستثمارات المالية.

وتساهم القابضة للتأمين بنفسها ككيان قائم بذاته أو من خلال شركاتها التابعة أو من كليهما، في أربع شركات تأمين، وشركة واحدة تعمل في مجال إدارة البرامج الصحية أو ما يعرف بشركات الـ TPA.

وتضم شركات التأمين الأربع التي تساهم فيها القابضة للتأمين شركتان تعملان في نشاط تأمين الممتلكات والمسئوليات، هما مصر للتأمين التكافلي، ووطنية، بالإضافة الي شركة ثالثة تحت التأسيس ستعمل في نشاط تأمين الحياة التكافلي، هي مصر لتأمينات الحياة التكافلي، بالإضافة الي شركة رابعة سيتم تأسيسها متخصصة في التأمين الطبي، بجانب شركة مصر هيلث كير وهي الشركة الخامسة والتي تعمل فعليا في نشاط إدارة البرامج الطبية.

اقرأ أيضا  «لورنس سميث»: 17% نسبة المتعاملين مع التأمين رقميا بفضل التكنولوجيا الحديثة

في سياق متصل، أكد الحيني، في تصريحاته لـ”المال” أن شركة الاستثمار في التعليم التي سيتم البدء في إجراءات تأسيسها خلال شهر، برأسمال 750 مليون جنيه، تستحوذ القابضة للتأمين علي ما يزيد عن 16.5% من هيكل الملكية، بقيمة 125 مليون جنيه، فيما تتوزع النسبة الباقية، علي مجموعة مساهمين متخصصين في التعليم وأخرون متخصصون في private equity.

اضاف أن قطاعي التعليم والصحة أصبحا فرسا رهان ، وأنه تم إتخاذ قرار إقتحامهم نهاية العام الماضي، وكان يتم دراسته قبل جائحة كورونا ، ولكن بعد الجائحة بدأ بعض الغير متخصصين ونحن منهم يشك في جدوي الاستثمار في مجال التعليم ، ولكن بعد إعادة الدراسة بتأن إكتشفنا أن هذا المجال لا يندثر، لأنه يتعدي كونه مناهج يتم تدريسها بل حياة كاملة.

اقرأ أيضا  «الوفاء المغربية» تستهدف التوسع فى التأمين المصرفى بمصر

ولفت الحيني، أن القابضة للتأمين ، كونها تملك فكرًا إداريًا ولديها التمويل الكافي، بدأن البحث عن المتخصصين في هذا المجال- يقصد التعليم- وتلاقت الرغبات مع متخصصين باحثين عن التمويل والفكر الإداري والتمويل.

وكشف أن بداية عمل الشركة الجديدة، سيكون بإنشاء مدارس ثم فيما بعد جامعات، لاسيما مع وجود الكفاءات القادرة علي ذلك من المساهمين أو حتي إستقطاب كفاءات من الخارج إذا لزم الأمر.

وحول إستهداف شرائح معينة من المجتمع داخل المدارس التي ستنشئها الشركة الجديدة التي سيتم تأسيسها، أكد رئيس القابضة، أنها ستكون مدارس متوسطة ، بمعني إستهداف الشرائح المتوسطة، وهو ما يحتاج إليه المجتمع في الوقت الحالي.

اقرأ أيضا  «كورونا» تعدل ضوابط الاكتتاب فى نشاط «الحياة»

أضاف أن التكلفة الاستثمارية للمرحلة للمدارس التي التي سيتم إنشاؤها ، يصل إلي 700 مليون جنيه، وأنه سيتم إستهلاك رأس المال خلال ثلاث سنوات

الجراف التالي، يوضح رءوس أموال شركات التأمين والرعاية الصحية التي تساهم فيها القابضة للتأمين وتوابعها داخل السوق.

الجراف التالي، يوضح حصة القابضة للتأمين وتوابعها بشركات التأمين والرعاية الصحية في السوق المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »