نقل وملاحة

تفاصيل لقاء وزير النقل بتحالف شركات عالمي للاستثمار في النقل البحري

أكد الفريق مهندس كامل وزير النقل على الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل لتعظيم الاستفادة من النقل البحري لدعم الاقتصاد القومي.

شارك الخبر مع أصدقائك

التقى وزير النقل الفريق مهندس، كامل الوزير، وفد التحالف الدولي زيتون جرين المكون من شركات (فنلندية وفرنسية ويابانية)؛ لبحث التعاون في مجال النقل البحري بين الجانبين، بحضور اللواء أبمن صالح  رئيس قطاع النقل البحري وقيادات وزارة النقل.

وزير النقل يؤكد اهتمام الوزارة بتعظيم الاستفادة من النقل البحري

في بداية اللقاء أكد الفريق مهندس كامل الوزير على الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل لتعظيم الاستفادة من النقل البحري لدعم الاقتصاد القومي.

وتقوم وزارة النقل حاليا بتنفيذ إستراتيجية متكاملة لتطوير منظومة النقل البحري.

ولفت إلى أنه في ضوء هذه الإستراتيجية جارٍ إعداد مخطط شامل لتطوير الموانئ البحرية المصرية 2030.

وقال إن مكتبا استشاريا عالميا (مكتب HPC الألماني) يقوم به بالتعاون مع الأكاديمية العربية للنقل البحرى.

ويهدف إلى تحويل مصر إلى مركز لوجستي إقليمي وأفريقي وعالمي لخدمة حركة التجارة البينية.

كما يهدف لتقديم خدمات لمواكبة الاتجاهات العالمية الحديثة في مجال النقل البحري واللوجستيات.

وثم تباحث الجانبان حول  الدراسة المقدمة من جانب التحالف الدولي زيتون جرين لإنشاء محطة غاز مسال LNG لتموين السفن في في ميناء دمياط.

وأكد الوزير على أهمية هذا المشروع، مشيرا إلى ضرورة تنسيق كل الاطراف مع وزارة البترول في هذا المجال.

وتباحث الجانبان حول التعاون في مجال تطوير الأسطول التجاري المصري ليصبح أسطول تجاري حديث مدعم بتكنولوجيا حديثة.

وأكد الوزير، على الاهتمام الكبير للحكومة المصرية  لتعظيم حجم الأسطول التجارى البحرى خلال المرحلة القادمة.

وأرجع ذلك لرفع نسبة نقل التجارة الخارجية علي السفن المصرية، بإعتباره أحد الركائز الهامة للتنمية الاقتصادية.

النقل تؤكد أهمية وجود أسطول تجاري

وأشار إلى أنَّ مصر دولة محورية وذات دور إقليمي مؤثر.

وأكد أن وجود أسطول تجاري قوي يجعل مصر محورا هاماً على طريق التجارة العالمية كبوابة للبلدان الأفريقية.

وتم الاتفاق على تقديم التحالف الدولي زيتون جرين دراسة متكاملة عن خطة تطوير الاسطول التجاري البحري  المصري.

وتشمل تطوير الشركات المصرية الحكومية الحالية العاملة في هذا المجال على أن تتضمن الدراسة كل ما يتعلق بالجانب الفني والمالي الخاص بالأسطول وسبل التعاون الاستثماري بين الجانبين وفقا لمخطط محدد يشير إلى  مسؤليات كل طرف بما يساهم في انطلاقة كبيرة للأسطول التجاري البحري المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »