Loading...

تفاصيل زيارة وزير البيئة إلى محافظة أسوان

Loading...

افتتح الدكتور خالد فهمى وزير البيئة ومحافظ أسوان مصطفى يسرى محطة تخفيض الغاز الطبيعي بمصنع لب الورق بادفو والذي يستهدف تخفيض الغاز من 70 بار  إلى 25 بارثم إلى 7 بار حيث يتم التخفيض على 3 مراحل وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 115 مليون جنيه ، وبقدرة 25 الف م3 / ساعة قابلة للتوسعة إلى 50 ألف م3 / ساعة وتقام المحطة الجديدة على مساحة فدان حيث تم تنفيذها على مدار عامين.

تفاصيل زيارة وزير البيئة إلى محافظة أسوان
جريدة المال

المال - خاص

11:02 م, الثلاثاء, 27 يناير 15

المال- خاص

افتتح الدكتور خالد فهمى وزير البيئة ومحافظ أسوان مصطفى يسرى محطة تخفيض الغاز الطبيعي بمصنع لب الورق بادفو والذي يستهدف تخفيض الغاز من 70 بار  إلى 25 بارثم إلى 7 بار حيث يتم التخفيض على 3 مراحل وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 115 مليون جنيه ، وبقدرة 25 الف م3 / ساعة قابلة للتوسعة إلى 50 ألف م3 / ساعة وتقام المحطة الجديدة على مساحة فدان حيث تم تنفيذها على مدار عامين.

 

ورافق الوزير والمحافظ قيادات وزارة البيئة واللواء إيهاب  عبد الرحمن مساعد وزير الداخلية للمسطحات والبيئة واللواء أدهم المحيسم مدير مباحث المسطحات والبيئة ومسئولى البيئة بأسوان وخلال الزيارة التي قام بها وزير البيئة ورافقه فيها محافظ أسوان لعدد من المصانع والمشروعات بمدينتى ادفو وأسوان وشملت مصنعى السكر ولب الورق بمدينة ادفو ، علاوة على تفقد مشروع الحل العاجل والغابات الشجرية بمنطقة العلاقى .

 

وأكد الدكتور خالد فهمى على أن الهدف الرئيسي من زيارته اليوم في أسوان هو المتابعة الميدانية لأعمال توفيق الأوضاع البيئية للمصانع الكبرى للتحكم في مصادر التلوث من كافة الجوانب ، وذلك ضمن خطة الحكومة والوزارات المعنية سواء البيئة أو الري أو الزراعة للقضاء على مشكلة تلوث مياه نهر النيل من خلال الوقوف على بؤر التلوث سواء كان صناعي أو غيره ، والحفاظ على النيل من أي ملوثات أو تعديات ، مشيراً إلى أن مجلس الوزراء وافق على تشديد العقوبات على أي مخالفات يتم رصدها على مجري نهر النيل ، وقريباً سيصدر بها قرار جمهوري.

وأضاف وزير البيئة بأن تفقد مصنعى السكر ولب الورق بمدينة ادفو يأتي لمتابعة النظام الطوعي وليس الإلزامي الذي نعمل به منذ عام 2008 مع الشركة من أجل تحقيق التوافق البيئي المناسب لها وفقاً للمعايير والإشتراطات المطلوبة حيث تم افتتاح محطة تخفيض الغاز ، وتم قبل ذلك القضاء على مشكلة الهفت الناتج من حرق المحاق بعد تحويل منظومة العمل للتشغيل بالغاز الطبيعي أي أن مشاكل الهواء تم حلها ، مؤكداً على أننا نعمل على قدم وساق لنهو مشروعات المياه حيث جاري إنهاء تطوير محطة المعالجة للصرف الصناعي لمصنع لب الورق ومن المقرر أن تنتهي في إبريل القادم ، فيما يجري دراسة المشاكل التمويلية لمصنع سكر ادفو والخاصة بتأهيل أبراج التبريد بإجمالي 9 أبراج ورفع كفاءة محطة المعالجة للصرف الصناعي حيث سيتم تدقيق التكلفة الإجمالية لذلك للوصول إلى مصادر التمويل لتنفيذها في أقرب وقت بالأتفاق ق مع وزارة التموين .

 

وتابع الوزير بأنه سيتم عمل حساسات على نهر النيل ومداخن المصانع ويتم متابعتها من القاهرة على مدار الـ 24 ساعة لرصد أي مخالفات لسرعة التعامل معها بهدف الحفاظ على صحة المواطنين من أى مصادر للتلوث حيث سيتم إرسال فرق عمل الانتقال السريع للتأكد من أي ملاحظات .

 

ومن جانبه أشاد محافظ أسوان بحرص وزارة البيئة على متابعة كافة المصانع والمشروعات البيئية بأسوان  وخاصة التي تتعلق بالحفاظ على مياه النيل من أي ملوثات ، لافتاً إلى أن المحافظة تسعى جاهدة من خلال التنسيق مع الجهات المعنية لتنفيذ مشروع الحل العاجل والغابات الشجرية بمنطقة العلاقى حيث وافق رئيس الوزراء على تخصيص 20 مليون جنيه لزراعة ألفين فدان بالغابة الشجرية ، بجانب موافقته على تخصيص40 مليون جنيه لإحلال وتجديد محطتى كيما 1 ، وكيما 2 حيث من المقرر أن تنتهي أعمال إحلال وتجديد المحطة الأولى في يونيو القادم ، والثانية في أغسطس القادم لتستوعب 75 ألف متر مكعب / يوم بدلاً من 56 ألف متر مكعب / يوم وبذلك يتم منع تدفق أي مياه في مصرف السيل.

كما تفقد وزير البيئة ومحافظ أسوان مشروع الحل العاجل والغابات الشجرية بالعلاقي والتي يتم زراعتها بناتات الجاتروفا حيث استمع من المهندس جمال أحيد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسوان إلي موقف المشروع الذي يضم حوضي تجميع بطاقة 28 ألف متر مكعب لكل حوض يتم رفعها من خلال خطين طرد سعة 500 ملي وبطول 8 كم G.R.Pلتنتهي في حوض الموازنة  60 ألف م3/ يوم ، مشيراً إلي أنه عند ارتفاع المياه بحوض الموازنة يتم ضخها علي الفور من خلال الهدار إلي المفيض والذي يضم ترعة بطول 3 كم لتصل في النهاية إلي أحواض التبخير الخاصة بالحل العاجل المقامة في مساحة 400 فدان والتي تقوم بدورها بتوزيع كميات مياه الصرف في الغابة الشجرية التي ستصل مساحتها إلي 2000 فدان يجري حالياً زراعة 1015 فدان منها كمرحلة أولي .

 

هذا فيما استعرض المهندس محمد عبد الله نائب رئيس مجلس إدارة مصنع لب الورق خطة تطوير منظومة العمل بالمصنع والتي ساهمت في زيادة الإنتاج إلى 63335 طن سنوياً بدلاً من 60000 طن سنوياً ، بجانب خفض استهلاك الطاقة بمقدار 45 ، 0 طن مازوت لكل طن ورق   مع خفض استهلاك الخامات بمقدار 5 مليون جنيه ، وأيضاً خفض استهلاك المياه الخام بحوالي 650 م3 / ساعة ، بالإضافة إلى خفض مياه الصرف بمقدار 600 م3 \ ساعة ، لافتاً إلى أنه تم أيضاً خفض التلوث الهوائي ، وكذا خفض التكلفة بمقدار 500 جنيه لكل طن وتركيب مرجل 100 طن / س ينتهي في إبريل القادم بتكلفة 40 مليون جنيه  موضحاً بأنه في نفس الوقت جاري إنشاء وحدتين معالجة احداهما تمثل وحدة معالجة مبدئية لمياه الصرف لماكينة الورق بقدرة 450 م3/ ساعة ، والثانية وحدة معالجة مبدئية لمياه الصرف لغسيل المصاص بقدرة 550 م3/ ساعة بتكلفة 7 مليون جنيه حيث من المقرر نهوها في إبريل القادم وذلك بهدف تخفيف حمل التلوث لمياه الصرف قبل دخولها علي المحطة الرئيسية التي تستوعب 1350 م3 / ساعة .

 

جريدة المال

المال - خاص

11:02 م, الثلاثاء, 27 يناير 15