لايف

تفاصيل رحلة التابوت المشتبه فيه من مصر للكويت

دعاء محمودلا يزال التابوت المشتبه في أثريته الفرعونية عصيا على حل لغزه بالكويت، مما دفع لجنة كويتية معنية لاتخاذ قرار بإعادته للقاهرة لحسم أمره. من جانبه، قال شعبان عبد الجواد مدير عام إدارة الاثار المستردة بوزارة الاثار أن اللجنة الاثرية التي شكلها المجلس الوطني للثقافة والفنون

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء محمود

لا يزال التابوت المشتبه في أثريته الفرعونية عصيا على حل لغزه بالكويت، مما دفع لجنة كويتية معنية لاتخاذ قرار بإعادته للقاهرة لحسم أمره. 

من جانبه، قال شعبان عبد الجواد مدير عام إدارة الاثار المستردة بوزارة الاثار أن اللجنة الاثرية التي شكلها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت لفحص التابوت  الذي ضبطته سلطات الجمارك  الكويتية ضمن أمتعة الشحن الجوي، أوصت بعودة التابوت إلي مصر لحسم هويته و أثريته من عدمه و ذلك بعد دراسته في معامل الاثار و من قبل المتخصصين بوزارة الاثار

و تعذر علي اللجنة تحديد أثرية التابوت من عدمه لأن سطحه مغطى بطبقة من الاتساخات ويحتاج لمعمل ترميم لتنظيفها وإزالتها بمواد معينة.. 

وكانت اللجنة الأثرية التي شكلت لمعاينة التابوت  برئاسة الدكتور سلطان الدويش مدير إدارة الآثار والمتاحف بالمجلس الوطني الكويتي، وعضوية كل من الاستاذ الدكتور السيد محفوظ، أستاذ التاريخ القديم والآثار بكلية الآداب جامعة أسيوط، والأستاذ الدكتور أحمد سعيد، أستاذ التاريخ القديم والآثار – بكلية الاثار  جامعة القاهرة و  المعارين بدولة الكويت.  

و أوضح د. محفوظ أن اللجنة أقرت أن طراز غطاء التابوت يتشابه مع توابيت نهاية العصر الفرعوني و العصر البطلمي و لكن تبدو درجة الإتقان والحرفية أقل.

والجدير بالذكر أن وزارة الاثار كانت قد خاطبت وزارة الخارجية المصرية أمس للتواصل مع الحكومة الكويتية للوقوف علي حقيقة أمر التابوت و التأكد من أثريته و قد رحبت الحكومة الكويتية بالتعاون مع السلطات المصرية لإعادة التابوت.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »