سيـــاســة

تفاصيل حادث مقتل اثنين مصريين بجنوب أفريقيا

المال - خاصأعرب شريف عيسى، سفير مصر في بريتوريا بجنوب أفريقيا، عن خالص التعازي لأسرتي المواطنين اللذين تعرضا لحادث إطلاق نار في جنوب أفريقيا، مما أسفر عن وفاتهما، داعياً المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، ومؤكداً على وقوف السفارة بجانب أسرتي المواطنين في تلك المحنة.وأوضح السفير، أن الحادثة

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

أعرب شريف عيسى، سفير مصر في بريتوريا بجنوب أفريقيا، عن خالص التعازي لأسرتي المواطنين اللذين تعرضا لحادث إطلاق نار في جنوب أفريقيا، مما أسفر عن وفاتهما، داعياً المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، ومؤكداً على وقوف السفارة بجانب أسرتي المواطنين في تلك المحنة.

وأوضح السفير، أن الحادثة وقعت يوم 3 مارس الجاري في العاصمة بريتوريا في منطقة “أوليفون هوت بوش”، وتم إطلاق النار على المواطنين المصريين “تامر أحمد سيد أحمد” (20 سنة، من مركز الزقازيق، محافظة الشرقية)، و”محمد عماد عبد الستار أحمد” (32 سنة، من شبين الكوم، محافظة المنوفية)، أثناء تحصيلهما أقساط تجارتهما، حيث كانا يعملان في تجارة اللوحات والسجاد.

وأضاف السفير، أنه في أعقاب الحادث حضر إلى السفارة كل من المواطنين “أحمد هجرس” (أحد أقارب الضحايا)، و”محمد محمود شايش” لطلب استخراج تصاريح نقل الجثمانين إلى أرض الوطن نيابة عن أسرتي المواطنين.

وأفاد مسؤول السفارة بأن الحادث الجنائي يتطلب استمرار تواجد الجثمانين حتى إنتهاء التحقيقات، إلا أن المبلغين طلبا استخراج التراخيص على الفور، وتم بناء على رغبتهما التواصل مع الجهات المعنية في جنوب أفريقيا، لطلب الموافقة على نقل الجثمانين مع ضمان استمرار التحقيقات بالتوازي، فضلا عن استخراج الأوراق اللازمة في حينه بما في ذلك الموافقة على نقل الجثمانين.

وعرضت السفارة المصرية المساعدة، إلا أن المبلغين طلبا نقل الجثمانين إلى مصر على نفقتهما الخاصة.

من ناحية أخرى، قامت السفارة فور الانتهاء من الإجراءات وسفر الجثمانين، بمخاطبة وزارة الخارجية الجنوب أفريقية لطلب موافاة السفارة بملابسات الحادث ونتائج التحقيق، مشيراً إلى استمرار السفارة في متابعة التحقيق حتى يتم القبض على الجناة ومعاقبتهم، مؤكداً على أن رعاية المواطنين المصريين في جنوب أفريقيا تعد أولوية قصوى لعمل السفارة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »