Loading...

تفاصيل جديدة فى صفقة استحواذ «أغذية الإماراتية» على 60% من «أبو عوف»

Loading...

الالتزام باستمرار المؤسسين لمدة لا تقل عن 3 سنوات

تفاصيل جديدة فى صفقة استحواذ «أغذية الإماراتية» على 60% من «أبو عوف»
أحمد علي

أحمد علي

9:45 ص, الأحد, 17 يوليو 22

كشف أحمد عوف، رئيس مجلس إدارة مجموعة «عوف» –المالكة للعلامة التجارية «أبو عوف»- أن هناك اتفاقًا بين الشركاء المؤسسين للشركة ومجموعة «أغذية» الإماراتية على تنفيذ خطة توسعات كبيرة فى السوق المحلية والمنطقة، فى إطار صفقة استحواذ الأخيرة على %60 من أسهم الأولى، مشيرًا إلى أنها ستضخ استثمارات بنحو 100 إلى 120 مليون جنيه، بما يتراوح بين 5 و 7 ملايين دولار فى عام 2023 المقبل.

تخصيص استثمارات بـقيمة 60 مليون جنيه قبل نهاية 2022.. و120 مليوناً فى 2023

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن الشركة ستضخ نحو 60 مليون جنيه (ما يعادل 3 ملايين دولار) فى الفترة المتبقية من 2022، بهدف زيادة قدرات مصانعها فى مصر.

يُذكر أن مجلس إدارة مجموعة أغذية أعلن فى إفصاح رسمى لسوق أبوظبى للأوراق المالية الخميس الماضي، عن موافقته على استحواذ شركة «سيرنجى هولدكو» التابعة على %60 من شركة أبوعوف القابضة الهولندية، بسعر مبدئى يقدر بـنحو 2.920 مليار جنيه.

وأفصح «عوف» أنه تم الاتفاق مع مجموعة أغذية الإماراتية على بقاء المؤسسين والإدارة لمدة لا تقل عن 3 أعوام قابلة للتجديد، مؤكدًا أن الشريك الإماراتى منح الإدارة حرية الاستمرار عقب انتهاء المدة المحددة.

وأعلنت مجموعة «عوف» فى بيان لها الخميس الماضي، أن الشركاء المؤسسين سيحتفظون بنسبة %30 من أسهم الشركة، بجانب %10 لشركة «تنمية كابيتال فينشرز».

وأوضح أن مجموعة «أغذية» تسعى دائمًا للاستحواذ على حصة الأغلبية فى الشركات المستهدفة، لافتًا إلى أنها كانت تسعى للاستحواذ على أكثر من %60 -التى تم الاتفاق عليها.

أحمد عوف: فضلنا المستثمر الاستراتيجى على الطرح فى البورصة

وأكد «عوف» أن الإدارة فضلت الشراكة مع مستثمر استراتيجى عن الطرح فى البورصة لكونها تبحث عن شريك يستطيع المساعدة فى تعظيم حجم أعمال الشركة وتوسعها الخارجي، مرجحًا عدم قيام «أغذية» بطرح «عوف» فى البورصة قبل مرور 5 أعوام من الآن.

وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد اجتماعات مكثفة بين الإدارة ومجموعة أغذية الإماراتية، للانتهاء من تفاصيل خطة التوسع الخارجي، إذ تصب «عوف» تركيزها على التوسع فى منطقة الخليج، وتحديدًا الإمارات والسعودية فى المرحلة الأولى، ثم التواجد فى السوق الأوروبية لاحقًا.

ولفت «عوف»، إلى أن خطة الشركة التوسعية لا تستهدف تدشين مصانع خارج مصر فى الوقت الراهن، إذ تعتمد على التصنيع فى مصر لتغطية احتياجات منطقة الخليج، مشيرًا إلى أن قدرات مصانع الشركة ستغطى تلك الاحتياجات لمدة 2 – 3 أعوام.

وأشار إلى أن توسع «عوف» فى منطقة الخليج خلال المرحلة المقبلة، سيسهم فى زيادة فرص العمل والترقى لموظفيها المصريين، إلى جانب زيادة مبيعات منتجاتها خارج السوق المحلية، لافتًا إلى إقامة مسابقة دورية للموظفين لاختيار أفضل 5 منهم للعمل فى فروع الشركة بالإمارات.

وتابع «عوف» أن الصفقة ستتيح لـشركته الاستفادة من قدرات الكيانات الموجودة حاليًا تحت مظلة «أغذية»، ما يفتح الباب للعديد من فرص التكامل بين الجانبين، مؤكدًا أن الإدارة الحالية مستمرة فى قيادة «عوف» خلال الفترة المقبلة.

تأسست مجموعة عوف عام 2010، وتقوم بمعالجة وتصنيع وبيع وتوزيع مجموعة متنوعة من المنتجات فى أنحاء مصر، بما فى ذلك القهوة والمكسرات والوجبات الخفيفة الصحية والحلويات، والتى تباع جميعها تحت علامة «أبو عوف» التجارية.

وكانت مجموعة عوف قد سجلت خلال فترة الأشهر الأثنى عشر الماضية المنتهية فى 31 ديسمبر 2021 إجمالى إيرادات بقيمة 236 مليون درهم تقريبًا (1.2 مليار جنيه)، وأرباحًا قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين بلغت حوالى 58 مليون درهم (298 مليون جنيه)، بينما بلغت هوامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك واستهلاك الديون «EBITDA %25».