بورصة وشركات

تفاصيل ثاني جلسات مرافعة دفاع متهمي التلاعب في البورصة المصرية

أجلت محكمة جنايات القاهرة نظر قضية التلاعب بالبورصة لجلسة غداً، لاستكمال مرافعة دفاع المتهمين

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت محكمة جنايات القاهرة فى جلستها المنعقدة اليوم، تأجيل نظر قضية “التلاعب في البورصة” إلى جلسة غد الأربعاء، لاستكمال مرافعة الفريق القانونى عن المتهمين بالقضية.

وكان النائب العام الأسبق المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، سبق له أن قرر أواخر مايو 2012، إحالة المتهمين في القضية إلى محكمة جنايات القاهرة، وهم كل من: أيمن أحمد فتحي حسين سليمان، وأحمد فتحي حسين سليمان، وياسر سليمان هشام الملواني.

بجانب أحمد نعيم أحمد بدر، وحسن محمد حسنين هيكل، وجمال محمد حسني السيد مبارك، وعلاء محمد حسني السيد مبارك، وعمرو محمد على القاضي، وحسين لطفي صبحي الشربيني.

تفاصيل قضية التلاعب في البورصة

وأسندت النيابة العامة إلى المتهم جمال مبارك اشتراكه بطريق الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونا و628 ألفا و646 جنيه، بأن اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم، ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة، وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك، عن طريق إحدى الشركات بدولة قبرص، والتي تساهم في شركة الاستثمار المباشر بجزر العذراء البريطانية والتي تدير أحد صناديق (أوف شور).

سرى الدين: الاستفادة من المعلومات الجوهرية ليست جريمة عند التخارج

وشهدت جلسة اليوم مرافعة المحامى الشهير هانى سرى الدين للدفاع عن موكله ياسر الملوانى، والذى استند فيها لبعض شهادات من إدارات البورصة، وهيئة الرقابة المالية، حول استحالة وجود استفادة من المعلومات الداخلية والجوهرية، عند قرار التخارج، وإنما تنحصر الاستفادة فى حالات الاستحواذ فقط.

وكانت النيابة العامة قد أوضحت سابقا إلى أن المتهمين قاموا فيما بينهم بتكوين حصة حاكمة من أسهم البنك تمكنوا من خلالها من الهيمنة على إدارته وبيعه تنفيذا لاتفاقهم، على خلاف القواعد والإجراءات المنظمة للإفصاح بالبورصة والتي توجب الإعلان عن كل المعلومات التي من شأنها التأثير على سعر السهم لجمهور المتعاملين بالبورصة.

وقالت مصادر لـ”المال” إن المحكمة قررت تأجيل القضية لجلسة غد، مع استكمال سرى الدين لمرافعته.

تاج ياسين يستشهد بحكم قديم حول أمريكان إكسبريس

واستشهد ياسين تاج ياسين، المحامى عن المتهم أحمد حسين، فى مرافعته حكما سابقا ببراءة مسئولين ببنك أمريكان أكسبريس ببيع أسهم والاستفادة من المعلومات الداخلية عام 2005.

ونوهت المصادر إلى أن المحكمة قد تخصص الأسبوع الحالى لاستكمال مرافعة فريق الدفاع، وعلى رأسهم المحامى فريد الديب للدفاع عن نجلى مبارك يليها تعقيب النيابة العامة على المرافعات.

وأشارت المصادر إلى أن فريق الدفاع عن المتهمين ما زال متمسكا بالاعتداد بتقارير لجنة الخبراء المشكلة لبحث مخالفات بيع البنك.

وكانت “المال” قد انفردت فى سبتمبر الماضى، بالنص الكامل لتقرير لجنة الخبراء، والذى دحض غالبية الاتهامات الموجهة للمتهمين بعد تفنيدها، وأكد أن إجراءات بيع البنك تمت وفقًا لقانون سوق المال، بل وأشار إلى عدم امتلاك بعض المتهمين صلاحية تربيح الغير مثلما تم اتهامهم.

وضمت اللجنة كل من المستشار يحيى دكرورى رئيسا، وعضوية كل من أحمد كجوك نائب وزير المالية، ومحسن عادل النائب السابق لرئيس البورصة، والمستشار رضا عبدالمعطي نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، والدكتورة ليلى الخواجة أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة.

وتعقد المحكمة برئاسة المستشار خليل عمر وعضوية المستشارين مصطفى رشاد ومحمد شريف صبرى بسكرتارية محمد سليمان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »