اتصالات وتكنولوجيا

تفاصيل تشغيل بوابات «القومى للدراجات»

قال الدكتور محمد بدران، نائب رئيس جامعة جنوب الوادى لشئون الطلاب والأنشطة، إن الجامعة تسعى جديا لإنجاز مشروع دراجة لكل طالب، طبقًا لمتطلبات الاتحاد الرياضى للجامعات ووزارة التعليم العالي

شارك الخبر مع أصدقائك

« الما ل» رصدت تجارب 6 دول أوروبية وآسيوية

«اتحاد الجامعات» يتلقى عروضًا من شركات دفع إلكترونى

«جنوب الوادى» تجرى دراسات تخطيط الطرق وتجهيز المضامير

«قناة السويس» تدشن بوابتين مع بداية العام الدراسى 2019 / 2020

تلقى الاتحاد الرياضى للجامعات عدة طلبات من شركات حلول المدفوعات الإلكترونية، للمشاركة فى تنفيذ البوابات الإلكترونية الخاصة بالمشروع القومى للدراجات داخل 6 جامعات، والذى سينطلق خلال سبتمبر المقبل.

وقال الدكتور محمد حسانين، نائب رئيس الاتحاد، إنه من المقرر عرض تلك الطلبات على مجلس إدارة الاتحاد خلال الأسبوع المقبل للبت فيها ودراستها.

وأضاف حسانين لـ»المال» أن المشروع سيكون جاهزا للتطبيق الفعلى الشهر المقبل فى 6 جامعات، وهى قناة السويس، وجنوب الوادى، والوادى الجديد، والعريش، وأسوان، ومرسى مطروح، كما أنه تم تطوير المشروع بما يسمح للطلاب الانتقال بالدراجات خارج الحرم الجامعى.

ولفت إلى أن الجامعات الـ6 ستتولى إنشاء مواقف تخزين الدراجات Park خاص أمام البوابات الرئيسية لكل جامعة.

وتعمل مواقف التخزين عن طريق ماكينات إلكترونية، بحيث يتم إخراج الدراجة عن طريق وضع الكارت الممغنط فى الماكينة الخاصة بالـPark، ويعمل الكارت الممغنط من خلال الشحن بمبالغ مادية تحدد عدد استخدام الـPark، وتباع الكروت الممغنطة لمرة واحدة، ويتم الشحن حسب الرغبة.

ولفت الدكتور طارق رحمى، رئيس جامعة قناة السويس، إلى أن الجامعة بدأت فى تدشين بوابتين إلكترونيتين تمهيدًا لبدء تشغيلهما مع بداية العام الدراسى الجديد سبتمبر المقبل، ومن المقرر إصدار بطاقات ممغنطة للطلاب للمرور عبر تلك البوابات، واستخدام الدراجات.

وقال الدكتور محمد بدران، نائب رئيس جامعة جنوب الوادى لشئون الطلاب والأنشطة، إن الجامعة تسعى جديا لإنجاز مشروع دراجة لكل طالب، طبقًا لمتطلبات الاتحاد الرياضى للجامعات ووزارة التعليم العالي؛ خاصة أن جنوب الوادى تعد أكبر الجامعات مساحة ضمن الجامعات التى ستندرج ضمن المرحلة الأولى من المشروع؛ إذ تصل مساحتها إلى 1000 فدان.

وأضاف بدران أنه من المرجح البدء خلال العام الجديد بإنشاء بوابتين إلكترونيتين، فضلًا عن تجهيز كل الشوارع داخل الجامعة بمضامير تسمح بسير الدراجات.

وأشار إلى أن الجامعة لم تبدأ بعد فى تجهيز البنية التحتية اللازمة لسير الدراجات وأماكن تخزينها؛ نظرًا لعطلات عيد الأضحى، بينما يتم حاليا دراسة تخطيط الطرق، وتدشين البوابات الإلكترونية وأماكن التخزين.

فى سياق متصل، رصدت «المال» تجارب 5 دول هى بريطانيا واليابان والصين والتشيك وهولندا وكوريا الجنوبية فى تدشين مواقف دراجات إلكترونية.

لندن

أطلقت شركة موبيك (Mobike) فى 2017 برنامج «مشاركة الدراجات» فى غرب لندن، والذى يتيح نحو 750 دراجة هوائية لسكان مقاطعة إيلينج فى أى وقت، عن طريق تحميل أبلكيشن على المحمول، والبحث عن أقرب دراجة باستخدام رمز كودى QR CODE.

الصين

طورت مدينة تشنجدو الصينية، مواقف ذكية للدراجات الهوائية فى بعض الأماكن العامة، ويعمل موقف الدراجات الذكى على مرحلتين، الأولى فوق الأرض؛ إذ يضع المستخدم دراجته، أما المرحلة الثانية تقع على عمق 10 أمتار وبعرض 8 أمتار، ويتم وضع الدرجات تلقائيا، لحين إعادة طلبها مرة أخرى من قبل المستخدم.

ويحتوى النظام المُطور على 8 طوابق تحت الأرض، تستوعب نحو 224 دراجة، فى مساحة تبلغ نحو 50 مترا مربعا.

وتتم عملية تخزين الدرجات طبقًا للنظام الذكى، من خلال قيام المستخدم فقط بالنقر على شاشة LED لطلب تخزين الدراجة، خلال وقت يتراوح بين 5 و 12 ثانية.

ولاستعادة الدراجة مرة أخرى، يحتاج المستخدم إلى تمرير بطاقة IC أو مع الضغط على زر، ليقوم النظام الروبوتى برفع الدراجة الخاصة إلى أعلى، خلال أقل من 15 ثانية.

وتم تطوير النظام من قبل شركة تيانجين يوان تشو المحدودة لتنمية التكنولوجيا.

Bike Hanger

بدأت عاصمة كوريا الجنوبية مدينة «سول» تنفيذ فكرة الـBike Hanger فى 2012 بمناطق مختلفة تسع هذه المواقف من 20 – 36 دراجة.

ويتميز التصميم بإمكانية وضعه فى الفراغات العمرانية الضيقة؛ خاصة بين المبانى، وهو يعمل بالطاقة الحركية، وصيانته غير مكلفة على الإطلاق، وتم صنع النظام من الكربون والفولاذ المعاد استخدام.

هولندا

وفى عام 2017 افتتحت مدينة أوتريخت فى هولندا، أكبر مرأب للدراجات فى العالم مجهز بأحدث نظام إلكترونى، ويسع 12500 دراجة بتكلفة بلغت 47 مليون دولار، ويتكون من 3 طوابق.

مبنى فى شكل برج بهولندا

وتضم دولة التشيك موقفًا للدراجات على هيئة برج، ويعمل بشكل آلى تمامًا؛ إذ قامت شركة فليو لاستيراد الدراجات الهوائية من اليابان بعمل هذا الموقف بالاشتراك مع محطة السكة الحديد، وهو عبارة عن برج زجاجى يعمل عن طريق آلة خاصة تبيع التذاكر بطريقة إلكترونية، كل شخص يكون له كود معرف بمجرد إدخال الكود تعمل الآلة على استرجاع أو دخول الدراجة.

وتصل قدرة البرج الاستعابية إلى 117 دراجة مقسمة على سبع طوابق، أما عن نظام الإلكترونى لنظام البرج فهو عبارة عن وحدة واحدة مركزية تشبة يد الإنسان مصنوعة من الألومنيوم تمسك بالعجلة، وتقوم بسحبها من الجزء الأمامى منها إلى المكان المقرر وضعها بيه داخل البرج فى أقل من 30 ثانية، وتسترجعها أيضًا فى حدود 30 ثانية، وتسمح أيضًا بإدخال الدراجة مع جميع محتوياتها من النظارة والخوذة والمقود، وغيرها من المستلزمات.

موقف تحت الأرض فى اليابان

وفى اليابان قامت شركة GIKENT fj بتطوير موقف لدراجات الهوائية تحت الأرض يعمل بطريقة آلية بالكامل؛ إذ يقوم المستخدم بوضع الدراجة فى المكان المخصص لها، والضغط على ذر التشغيل، ويتم فتح باب المصعد وأخذ الدراجة بعيدًا عن الأنظار، يعمل الموقف بالكامل بطريقة إلكترونية ميكانيكية فى الدخول والاسترجاع، وعند أخذ الدراجة يقوم المستخدم بتعريف الكارت الخاص بدراجته، ويقوم النظام الميكانيكى باسترجاع الدراجة فى أقل من 20 ثانية من مكانها تحت الأرض، ويتسع لتخزين 204 دراجات.

يذكر أن وزارة التعليم العالى أعلنت عن موافقة المجلس الأعلى للجامعات على مقترح المشروع القومى للدراجات، على أن تكون الدراجة وسيلة الانتقال داخل وخارج الجامعة.

وأشارت الوزارة إلى أنه جار تشكيل لجنة متخصصة فى كل جامعة؛ لتنفيذ هذا المشروع بالتنسق مع الاتحاد الرياضى المصرى للجامعات، على أن يعرض المشروع فى الجمعية العمومية للاتحاد الرياضى الشهر المقبل؛ استعدادًا لبدء التنفيذ مع بداية العام الدراسى المقبل.

وحددت الدراسة التى أعدها الاتحاد المصرى الرياضى للجامعات، متوسط قيمة الدراجة، فى المشروع القومى «دراجة لكل طالب» بواقع 5 آلاف جنيه، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى من المشروع تحتاج إلى 600 دراجة بإجمالى سعر يصل إلى 3 ملايين جنيه.

ونوهت بأن الدراجات لها 3 مستويات، منها دراجة الطرق، التى يتراوح سعرها بين 3 و6 آلاف جنيه، والدراجة BMX التى يتراوح سعرها بين 6 و8 آلاف جنيه، والدراجة الهجينة التى يتراوح سعرها بين 2800 و3400 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »