اتصالات وتكنولوجيا

تفاصيل التعاون بين المصرية للاتصالات واريكسون

ويهدف التعاون لتوفير أحدث الحلول التكنولوجية، وعقد شراكات استراتيجية مع أكبر شركات العالم في مجال الاتصالات.

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع اتفاقية للتعاون بين الشركة المصرية للاتصالات وشركة إريكسون لإنشاء مركز تدريب مشترك ومعمل للابتكار.

حضر التوقيع يان تيسليف سفير السويد بالقاهرة.

التعاون يستهدف تقديم ندوات لتوعية وإثراء المعرفة لدى الشباب فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي

وتهدف الاتفاقية إلى تهيئة البيئة المناسبة لبحث وتطبيق الحلول المعتمدة على الذكاء الاصطناعي في مجال علم الروبوتات.

بجانب تقديم ندوات لتوعية وإثراء المعرفة لدى الشباب فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي.

وتهدف لإقامة ورش عمل لهم لاعتمادهم لاحقاً كمدربين بالمختبر.

يأتي ذلك في إطار مبادرة الدولة لتوفير مراكز للتنمية الإبداعية وريادة أعمال الشباب ودعم البحث الأكاديمي في مجال الاتصالات.

وقع الاتفاقية عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات.

بجانب ماتياس يوهانسن نائب رئيس شركة أريكسون في الشرق الاوسط وأفريقيا ورئيس اريكسون مصر والسعودية.

وبموجب الاتفاقية تقوم شركة إريكسون بتوفير البرمجيات المطلوبة والأجهزة اللازمة لإنشاء مركز تدريب مشترك ومعمل للابتكار.

فيما ستقوم الشركة المصرية للاتصالات بتجهيز المبنى بوسائل الاتصالات اللازمة.

وقال الوزير إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم الفكر الابتكاري.

وتهدف وفق الوزير لبناء قاعدة علمية من الشباب المتخصص في هذا المجال من أجل تطوير الحلول التكنولوجية المبتكرة والتطبيقات لتلبية احتياجات المجتمع المصري.

وأشار إلى حرص الدولة على تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوظيفها في المجالات المختلفة لتمكين المجتمع من التحول الرقمي وتحقيق التنمية الاقتصادية.

بدوره، قال يان تيسليف سفير السويد بالقاهرة: “أنا فخور لكون إريكسون، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا في السويد، ستتعاون مع المصرية للاتصالات”

وأوضح أن ذلك بهدف “توفير منصة للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في مصر”.

وأكد أن ذلك سيتيح الفرصة للعمل معاً لدعم الشباب والشركات الناشئة، لتصبح مصر شريكاً فعالاً ورائدا في عصر الذكاء الاصطناعي”.

مزايا الاتفاقية

وقال عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات “نحن سعداء للغاية بهذه الاتفاقية”.

وأكد أنها “تساعد على تقديم كل ما هو جديد في مجال الخدمات الرقمية المتطورة”

وأوضح أنها تعد الشباب المصري لمواجهة العالم المتسارع نحو العولمة من خلال تعزيز قدراتهم في مجالات التعليم والمعرفة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ولفت إلى التزام الشركة المصرية للاتصالات بتقديم أفضل الخدمات لعملائها والشعب المصري.

ويهدف التعاون لتوفير أحدث الحلول التكنولوجية، وعقد شراكات استراتيجية مع أكبر شركات العالم في مجال الاتصالات.

وقال ماتياس يوهانسن نائب رئيس شركة أريكسون في الشرق الاوسط وأفريقيا ورئيس اريكسون مصر والسعودية ان الاستثمار في مراكز الابتكار من أولوياتنا.

وأوضح أنه يتماشي مع رؤية دولة السويد للمساهمة في بناء الكوادر وتنمية مهارات الأفراد والشركات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »