أسواق عربية

تفاصيل إجراءات الحكومة للتعامل مع مصانع الغراء بسور مجرى العيون

يأتي ذلك في ضوء خطة الدولة لتطوير منطقة سور مجرى العيون بحي مصر القديمة

شارك الخبر مع أصدقائك

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي، اليوم الأربعاء، على المقترح الخاص بالتعامل مع مصانع الغراء المقرر إزالتها بمنطقة سور مجرى العيون بمحافظة القاهرة.

 ويتضمن المقترح تخصيص قطعة أرض بمساحة 20 ألف متر مسطح في مدينة الروبيكي، لبناء مصانع غراء بديلة، وتفويض هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بتمويل وتنفيذ كافة أعمال البناء لتلك المصانع البديلة، إلي جانب توجيه دعم اقتصادي لأصحاب مصانع الغراء القائمة فعلياً بمنطقة سور مجرى العيون، يكون عبارة عن مبلغ 450 جنيها للمتر المربع يتم صرفه من محافظة القاهرة، وبتمويل من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وذلك بعد هدم المصنع ووفقاً لمحضر الحصر الفعلي لهذه المصانع.

يأتي ذلك في ضوء خطة الدولة لتطوير منطقة سور مجرى العيون بحي مصر القديمة، وفي إطار توطين صناعة دباغة الجلود ومشتقاتها بمدينة الروبيكي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للحكومة في مبنى مجلس الوزراء في مدينة العلمين الجديدة، حيث استهل  رئيس الوزراء الاجتماع بالترحيب بالوزراء في المقر الجديد لرئاسة مجلس الوزراء بمدينة العلمين الجديدة، مشيراً إلى الإنجاز الكبير الذي تحقق في تنفيذ العديد من المشروعات المختلفة بالمدينة، حيث لم تتجاوز فترة تنفيذها عامين.

وقال رئيس الوزراء: ما تم إنجازه من مشروعات في مدينة العلمين الجديدة يؤكد أننا نسير على المسار الصحيح في تنفيذ المدن الجديدة، والتوسع العمراني المخطط له، متوقعاً بأن تصبح هذه المدينة في المستقبل العاصمة الثانية للدولة، لافتا إلى أن الحكومة تعمل حالياً على تصحيح خطأ حدث سابقاً في تخطيط هذه المنطقة، وتعمل حاليا على أن تكون الواجهة الشاطئية للمدينة يتمتع بها جميع المصريين.

واستعرض رئيس الوزراء عدداً من المشروعات التي يتم تنفيذها بالمدينة خلال الفترة الحالية؛ سواء الجامعة الأهلية، أو فرع الأكاديمية العربية للعلوم والنقل البحري، أو مدينة الثقافة والتراث، إلى جانب الوحدات السكنية مختلفة الشرائح، والمنطقة الصناعية، والخدمات المختلفة الأخرى بالمدينة، مشيرا إلى أن المدينة لن يقتصر عملها على مدى شهرين أو ثلاثة بالصيف فقط، بل ستكون مدينة مستدامة بالأنشطة والخدمات السابقة، مثلها مثل الإسكندرية، وسيستفيد بها المصريون طوال العام، وستستغل الاستثمارات بها الاستغلال الأمثل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »