بورصة وشركات

تغيير المراكز المالية يهبط بالأسهم المتوسطة والصغيرة

كتب - محمد طه:    دفعت الأسهم المتوسطة والصغيرة مؤشر EGX 70 للتراجع لليوم الثاني علي التوالي بعد ان شهدت موجة بيع قوية تسببت في تراجع 55 سهماً من الأسهم المتوسطة والصغيرة ليفقد المؤشر 9.3 نقطة بنسبة %0.9.   من…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمد طه: 
 
دفعت الأسهم المتوسطة والصغيرة مؤشر EGX 70 للتراجع لليوم الثاني علي التوالي بعد ان شهدت موجة بيع قوية تسببت في تراجع 55 سهماً من الأسهم المتوسطة والصغيرة ليفقد المؤشر 9.3 نقطة بنسبة %0.9.

 
من جانبه أكد مهاب عجينة، المحلل الفني ببنك الاستثمار بلتون فاينانشيال، ان الاسهم المتوسطة والصغيرة شهدت تراجعاً كبيراً خلال جلسة تداول امس علي رأسها الاسهم التي كانت قد شهدت نسب ارتفاع غير مبررة في الفترة الماضية.

 بسبب عمليات المضاربة العنيفة ومن بينها سهم الجيزة للمقاولات الذي فقد %10.2 ليصل الي 50.5 جنيه متراجعا من 55.7 جنيه، وسهم شركة الخليجية الكندية للاستثمار العقاري الذي فقد نحو %9.5 من سعره ليصل الي 30.1 جنيه منخفضا من 32.6 جنيه، بالاضافة الي اسهم قطاع المطاحن التي تراجعت بنسبة %7، لتساهم في تراجع مؤشر قياس اداء الاسهم الصغيرة والمتوسطة. وتوقع »عجينة« ان تستمر وتيرة تراجع الاسهم خلال جلسة اليوم الخميس بدافع من عمليات تسوية المراكز المالية بشركات التداول وعمليات جني الارباح ايضا، خاصة في ظل اتجاه المستثمرين لتغيير محتويات محافظهم الاستثمارية، الأمر الذي سيؤثر سلبياً علي أداء المؤشر خلال جلسة اليوم ليستهدف مستوي 560 نقطة. قال وليد خليل، رئيس قسم التحليل الفني بشركة HA لتداول الاوراق المالية، إن حالة التراجع التي تشهدها اسعار الاسهم المتوسطة والصغيرة هي المحصلة النهائية بعد الارتفاعات العنيفة التي شهدتها الفترة الماضية، مشيرا الي ان اتجاه المضاربين لتكوين مراكز مالية جديدة، خاصة الاسهم التي لم تنل القدر اللازم من الارتفاع، بالاضافة الي عمليات البيع المكثفة التي شهدتها تلك الاسهم هي التي دفعت بها نحو التراجع. ولفت خليل الي ان الاسهم التي شهدت نسبة تراجع ملحوظة هي نفس الاسهم التي شهدت ارتفاعات غير مبررة، مستبعداً الربط بين انخفاض قيمة الاسهم الصغيرة والمتوسطة ورفض هيئة سوق المال اتمام صفقة شركتي »فرانس تيليكوم وأوراسكوم تيليكوم«. وأكد خليل ان الاسهم التي ارتفعت خلال جلسة تداول أمس، وعلي رأسها سهم شمال الصعيد الذي ارتفع بنسبة %15 وسهم البنك الوطني للتنمية الذي سجل ارتفاعا بلغت نسبته %12.8، جاءت بدافع من توجيه سيولة المضاربة الي الاسهم التي لم تقع تحت طائلة عمليات المضاربة الفترة الماضية. وتوقع خليل ان يفقد مؤشر الاسهم المتوسطة والصغيرة ما بين 10 و 15 نقطة خلال جلسة اليوم بدافع من عمليات البيع المكثفة لتسوية المراكز المالية للمستثمرين مع شركات السمسرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »