Loading...

تغييرات مرتقبة في‮ ‬ملكية بنوك ألمانية

Loading...

تغييرات مرتقبة في‮ ‬ملكية بنوك ألمانية
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 3 أبريل 08

إعداد ـ علاء رشدي:
 
أثارت التغييرات المتوقعة في ملكية وإدارة اثنين من البنوك الخاصة الكبري في ألمانيا عاصفة من التكهنات حول تغييرات واسعة النطاق في القطاع المالي الألماني بأكمله إلا أن مسئولين مصرفيين استبعدوا حدوث اندماجات بنكية وشيكة.

 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز أن التغييرات المحتملة ستشمل بنك درسونر الذي تمتلكه مجموعة ألاينز للتأمين فيما تبحث شركة البريد الألمانية دويتش بوست عن شريك استراتيجي لـ»بوست بنك« التابع لها وذكرت مجموعة ألاينز ومقرها ميونيخ أنها تريد أن تلعب دورا نشطا في الاندماجات المصرفية وتستعد لفصل بنك درسونر عن ذراعها المصرفية الاستثمارية درسونر كلينفورت يتيح هذا الانفصال لـ»ألاينز« اختيارات عديدة حول بيع أو دمج بعض أو كل أنشطة درسونر مما يتيح لها شراء حصة متميزة في بوست بنك التابع لـ»دويتش بوست« والذي تركز ألاينز أنظارها عليه في الوقت الحاضر.
 
وتقول الفاينانشيال تايمز إن بوست بنك تتجه اليه الأنظار في الصفقات المتوقعة وتسيطر عليه الحكومة الألمانية حيث تعد أكبر المساهمين في دويتش بوست ولذلك فإن موافقة حكومة برلين ضرورية ومطلوبة في أي صفقة شراء أو استحواذ أو اندماج يكون دويتش بوست طرفا فيها ويري خبراء ومحللون أن بوست بنك لديه قاعدة ضخمة من العملاء تقدر بـ14.5 مليون عميل مما يجعله هدفا أكثر إغراء أمام البنوك الألمانية الخاصة الكبري مثل دويتش بنك وكومرز بنك التي تناضل للتنافس مع بنوك الادخار الحكومية وربما تنضم بنوك أجنبية كبري لصفقة اقتناص بوست بنك.
 
ويستبعد فرانك أبل الرئيس التنفيذي لـ»دويتش بوست« إبرام صفقة بيع أو دمج لـ»بوست بنك« في وقت قريب ويواجه أبل الذي تولي منصبه في فبراير الماضي موضوعات أخري مهمة تشكل ضغوطا عليه مثل أنشطة دويتش بوست في الولايات المتحدة إلا أن المحللين يعتقدون أن أبل لا يمكن أن يترك مصير بوست بنك غامضا لفترة طويلة وأن الأمر يتوقف علي إيجاد شريك استراتيجي يطرح سعرا مناسبا واذا تقدم مثل هذا الشريك فإن صفقة بيع بوست بنك يمكن أن تتم في غضون الأشهر الستة المقبلة.
 
وكانت صحيفة فرانكفورتر الجماين تسايتنج الألمانية قد نشرت منذ أيام اقتراحا لـ»مايكل ديكمان« الرئيس التنفيذي لمجموعة ألاينز للتأمين يتضمن قيام تحالف ثلاثي يجمع بوست بنك ودرسونر وكومرز بنك تحت مظلة واحدة وهذا التحالف الذي تبلغ قاعدة عملائه 26 مليون عميل يمكن أن يشكل منافسا محليا قويا لـ»دويتش بنك« الذي يعد أكبر بنك في ألمانيا ولكن مثل هذا التحالف سيتطلب إجراءات تكاملية معقدة وربما الاستغناء عن وظائف في وقت شديد الحساسية بعد أن قررت بالفعل عدة شركات ألمانية مدرجة في البورصة الاستغناء عن آلاف العاملين لديها في إطار عمليات إعادة الهيكلة وخفض النفقات.
 
وأشارت تقارير نشرت مؤخرا الي قيام مجموعة ألاينز بإجراء مفاوضات لبيع بنك درسونر لـ»تشاينا« انفستمنت كوربوريشن« الصينية إلا أن ألاينز نفت حدوث ذلك ويري بعض المراقبين أن تسريب أنباء عن هذا النوع خاصة في ظل حالة العداء السياسي السائد حاليا في ألمانيا ضد الاستثمارات الصينية يشير الي سعي ألاينز لاجتذاب اهتمام الحكومة الألمانية ولفت أنظارها الي رغبتها في أن تكون هي الشريك الاستراتيجي المحتمل لـ»بوست بنك«.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 3 أبريل 08