استثمار

تعيين رئيس جديد لـ«مختار إبراهيم»

في محاولة لإنقاذها من أزمة السيولة وسحب المشروعات

شارك الخبر مع أصدقائك

قرر المهندس محمود حجازي، رئيس الشركة القابضة للتشيد والتعمير، تعيين المهندس محب سالم رئيسا لشركة المقاولات المصرية «مختار إبراهيم»، خلفا للمهندس هشام مصطفى، الذي تولى المسئولية في أكتوبر الماضي.

قال أحمد سعيد، رئيس اللجنة النقابية لـ«مختار إبراهيم»، إن قرار تعيين أحد أبناء الشركة محاولة لإنقاذها وإنهاء أزمة السيولة التي تعانى منها، وسحب العديد من المشروعات لعدم الالتزام بالإطار الزمني والفني.

ولفت إلى أن العمال يقفون بجانبه لضمان عودة الشركة ونجاح محاولة الإنقاذ، وضمان استمرارها.

وتم تعيين 3 رؤساء للشركة فى الفترة من أغسطس 2018 وحتى أبريل الحالي، وذلك بعد قبول استقالة فائق البنا، الذي تولى المنصب منذ سنوات حتى انفجار أزمة توفير السيولة اللازمة لصرف الرواتب للعمال.

اقرأ أيضا  «جسور» تبدأ تشغيل فروعها في 5 دول نهاية فبراير 2022

وتم تعين المهندس محمد الجوهري، ثم المهندس هشام مصطفى، رئيس الشئون الفنية بالقابضة للتشييد، وبعد إقالته تولى المهندس محب سالم المسئولية.

وأضاف سعيدـ فى تصريح لـ«المال»، أن المهندس محب سالم الرئيس الجديد تدرج في المناصب داخل الشركة حتى وصل إلى مساعد رئيس مجلس الإدارة للتنفيذ، قبل تولي رئاستها.

وأوضح أن لديه خطة شاملة لإعادة الهيكلة وتوفير السيولة، ورؤية واضحة تتضمن استغلال محفظة الأراضي التابعة والتي تعد قيمتها بالمليارات.

اقرأ أيضا  أمين المجلس الأعلى للآثار يوقع مذكرة تعاون مع رئيس هيئة التراث الثقافي بكوريا

وذكر أنه تم مؤخرا سحب العديد من العمليات المسندة للشركة دون إبداء أسباب، ومنها محطات المياه والصرف الصحي بالأقاليم.

وكان هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، قد قال في وقت سابق لـ«المال»، إن إجمالي مستحقات وتعويضات شركة مختار إبراهيم لدى الحكومة يصل إلى 870 مليون جنيه.

وأكد أن تلك الأموال تتوزع بواقع 470 مليونا مستحقات و400 مليون تعويضات فروق تكلفة، وتطالب الشركة بالحصول عليها لتوفير السيولة لديها.

وأكد محمود حجازي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشيد والتعمير، في وقت سابق لـ«المال»، أنه تم إعداد خطة خلال 3 أشهر لإعادة الهيكلة تشمل سداد كل المستحقات والمديونات المتأخرة لدى البنوك، واستكمال المشاريع المتوقفة، والعمل على استغلال أصول الشركة غير المستغلة.

اقرأ أيضا  هشام توفيق : نحتاج مئات المؤسسات التعليمية في القطاع الفني والمهني

وسددت «مختار إبراهيم» 240 مليون جنيه للبنوك، تمثل 30% من قيمة الديون والفوائد المتأخرة عليها، وحققت 55 مليون جنيه صافى ربح خلال العام المالى المنتهى.

وصدقت الجمعية العامة على مشروع الموازنة المجمعة للشركة القابضة وشركاتها التابعة للعام المالي 2018-2019، والتى أظهرت ارتفاع الإيرادات المستهدفة لتبلغ 19.2 مليار جنيه بزيادة 63% على المحقق فعليا فى العام المالى 2016-2017، واستهداف صافى ربح 1.4 مليار جنيه، بمعدل نمو 25% على عام2016-2017 وفقا لبيان الوزارة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »