لايف

تعود للعصور الفرعونية والرومانية.. شرطة السياحة تحبط تهريب 12 قطعة أثرية

تحريات وحدة مباحث قسم شرطة السياحة والآثار أسيوط، أكدت حيازة شخص -عاطل، 39 عامًا، مقيم في أسيوط- على بعض القطع الأثرية بمسكنه بقصد الاتجار

شارك الخبر مع أصدقائك

نجحت شرطة السياحة والآثار، في إحباط محاولة تهريب 12 قطعة أثرية تعود للعصور الفرعونية والرومانية، تم ضبطهم بحوزة شخصين بمحافظة أسيوط، عثر عليهم عن طريق الحفر والتنقيب عن الآثار.

كانت معلومات وتحريات وحدة مباحث قسم شرطة السياحة والآثار أسيوط، أكدت حيازة شخص -عاطل، 39 عامًا، مقيم في أسيوط- على بعض القطع الأثرية بمسكنه بقصد الاتجار.

وبتقنين الإجراءات بالاشتراك مع مديرية أمن أسيوط، وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام، أمكن ضبطه وبحوزته 8 قطع أثرية.

وبفحص القطع تبين أنها عبارة عن: خنجر بجراب عليه زخارف ورسومات، بطول 50 سم تقريبًا، تمثال أو شابتى من الحجر الجيري بارتفاع 12 سم تقريبًا.

وأيضًا 5 عملات من البرونز منقوش عليها بالبارز صورة وجه لأحد الأباطرة.

واعترف المتهم بحيازته للمضبوطات بقصد الإتجار.

وبالمعاينة بمعرفة لجنة من مفتشي آثار المنطقة ، أفادت بأثرية المضبوطات ، حيث ترجع للعصري ( الإسلامية الفرعوني ، اليونانى الروماني ).

وفي ذات السياق ، أكدت المعلومات قيام شخص مدرس ، 57 عامًا ، مقيم بدائرة قسم شرطة أول أسيوط ، بالحفر خلسة بمسكنه بقصد البحث والتنقيب عن الآثار.

وضبط المتهم، وعثر معه على حفر مربع الشكل بأبعاد ( 1,5 × 1,5 متر وعمق 10 متر ) .

كما عثر معه على 4 قطع أثرية، عبارة عن: قطعة رحايا، عصارة زيوت حجرية، إناء من الفخار.

واعترف بالحفر خلسة بقصد البحث والتنقيب عن الآثار وحيازته للمضبوطات بقصد الإتجار.

وبإجراء المعاينة بمعرفة لجنة من مفتشى آثار المنطقة ، أكدت أثرية المضبوطات وترجع للعصر اليوناني الروماني.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وعرض المتهمين على النيابة العامة.

يأتي ذلك في إطار سياسة الدولة المصرية للحفاظ على الموروث الوطني من الآثار باعتبارها مصدرًا رئيسيًا لحفظ تاريخ البلاد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »