تعمير‮ »‬سيناء‮« ‬يحتاج لاستشارات دولية وتمويل مصرفي

تعمير‮ »‬سيناء‮« ‬يحتاج لاستشارات دولية وتمويل مصرفي
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 18 يونيو 09

المال – خاص
 
الدكتور هشام العشماوي، رئيس جمعية رجال الاعمال المصرية الامريكية، اكد لـ»المال« ان تعمير سيناء يتطلب عدة عناصر اولية لتنفيذ الاهداف الحكومية الرامية إلي التعمير البشري والصناعي والزراعي والسياحي وخلافة.

 

 
 هشام العشماوى

وطالب العشماوي من الحكومة السعي إلي إعداد استراتيجية لتخطيط المنطقة وتقسيم مساحاتها علي القطاعات المختلفة من زراعة وصناعة وغيرهما، ولأن مصر غير قادرة علي عمل تلك المخططات في الوقت الحالي، نظرا لما تتطلبه من امكانيات عالية وقدرات تكنولوجية واستشارية ضخمة فانه يمكن اسناد تلك المهمة الي مكاتب استشارية عالمية متخصصة في نفس المجال.
 
واضاف رئيس جمعية رجال الاعمال ان سيناء من الاماكن الزاخرة بالموار التي تعد ارضا خصبة للاستثمار والتعمير، لذا فان وضع مخطط للتنمية يمكن العمل وفقا له علي مدار ربع قرن كامل دون الحاجه لتحديثه.
 
واضاف انه بعد الانتهاء من عمليات التخطيط الاولية لسيناء وتحديد الاماكن الاستثمارية، التي تصلح للمشروعات من مختلف القطاعات تكمن اهمية الاستعانة بشركات عالمية ومحلية، لتقوم بصناعة البنية التحتية اللازمة لجميع المشروعات التي سيتم طرحها، التي تتمثل في انشاء شبكة طرق ومد خطوط الكهرباء والطاقة وتوصيل المياه وشبكات الصرف وغيرها من المرافق التي توفر مناخاً استثمارياً متميزاً
 
وتابع العشماوي قائلا ان المرحلة التالية لتأسيس بنية تحتية تتمثل في التسويق الاستثماري علي مستوي دولي لجذب رؤوس الاموال ودعوة رجال الاعمال والمستثمرين وكبريات الشركات العالمية المتخصصة العاملة في قطاعات مختلفة ومتعددة، للقيام بإدارة محفظة استثمارات سيناء من خلال شراكات مع القطاع العام او بنظام حق الانتفاع مشيراً الي انه كلما حققت المشروعات المطروحة مكاسب مادية وهامش ربحي افضل للمستثمرين يمكن التنبؤ بمستقبل افضل لتعمير سيناء.
 
ودعا العشماوي الحكومة إلي طرح المشروعات المنتظرة بطريقة اكثر شفافية تضمن عدالة التوزيع واحقيتها لمن يقدر علي التطوير كضمانة لاتمام المشروعات علي نحو افضل بما يضمن تقدم مسيرة تعمير سيناء.
 
واوضح ان تواجد الاستثمارات بمختلف انواعها سيجذب عمل البنوك خاصة مع وجود شركات عالمية قوية وذات جدارة ائتمانية عالية، لافتا الي ان تواجد البنوك الضعيف في اراضي سيناء يرجع للتواجد السكاني المحدود وتراجع الثقافة المصرفية في المنطقة وقلة الاستثمارات المتاحة مقارنة بمساحة شبه جزيرة سيناء ومواردها وان كانت تركزت المصارف في المناطق السياحية فقط.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 18 يونيو 09