Loading...

تعليم النواب: المستشفيات الجامعية تتحمل ما بين 60 إلى 70% من الحالات التي تتلقى العلاج

تعليم النواب: المستشفيات الجامعية تتحمل ما بين 60 إلى 70% من الحالات التي تتلقى العلاج
ياسمين فواز

ياسمين فواز

4:32 م, الأحد, 15 مايو 22

أكد الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، استعداد اللجنة لتقديم كل ما في شأنه مساندة ودعم العملية التعليمية من الناحية التشريعية، مشيرا إلى أن عددا من القوانين صدرت في هذا الشأن.

جاء ذلك خلال لقاء وفد لجنة التعليم بمجلس النواب ، الذي يزور الإسكندرية حاليا، مع الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية ،مشيدا بسعي الجامعة للوصول إلى التمويل الذاتي.

وأشاد سامي هاشم، بانفتاح جامعة الإسكندرية على العالمية، وخصوصا الأفريقية على وجه الخصوص لما تمثله القارة من بعد استراتيجي هام لمصر.

وبخصوص المستشفيات الجامعية، قال رئيس لجنة التعليم بالبرلمان: يجب أن تقدم خدمة علاجية راقية للمواطن الذي منحه الدستور الحق في العلاج المطلوب.

وأكد أن المستشفيات الجامعية تتحمل ما بين 60 إلى 70% من الحالات التي تتلقى العلاج في مصر، مشددا على أن الإشكالية في مستشفيات الجامعة وفقا عرضه نواب الإسكندرية تتمثل في التكدس من ناحية، وزيادة قوائم الانتظار.

وأكدت الدكتورة ماجدة بكري، وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب ، أهمية أن يكون هناك استفادة من مخرجات البحث العلمي، من خلال شركات تساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي، وكذلك دعم المجتمع.

وأكدت أن ما تحقق بعد إقرار قانون حوافز الابتكار ليس على المستوى المأمول حتى الآن، مشددة على ضرورة الاستفادة بشكل أفضل من القانون لما يساهم به في تنمية البحث العلمي وتعظيم الاستفادة منها.

وأكد النائب محمد الحمامي، أن مستشفيات جامعة الإسكندرية تحظى بثقة المجتمع، لذلك تصل التبرعات نحو 200 مليون جنيه سنويا، لافتا إلى أن الأزمة لا زالت قائمة من المواطنين بسبب التكدس.

وقال محمود قاسم: يجب ألا تغفل المستشفيات الجامعية دورها البحثي وهو الأساس قبل العلاج، مشيرا إلى أهمية البحث العلمي ودورها في خدمة القطاع الصحي.

وعرض النائب، بعض الإشكاليات الخاصة بمستشفيات الجامعة بالإسكندرية والتي تتمثل في الحضانات وأسرة العناية المركزة، مطالبا بضرورة إيجاد آلية لحل هذه الإشكاليات.

وأكد الدكتور حسام المندوه الحسيني، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أهمية ألا يكون هناك فجوة بين ما يتم عرضه من إنجازات في الجامعات وما يتم تطبيقه على أرض الواقع.

وطالب حسام المندوه، بضرورة تعظيم الدور الطلابي بجامعة الإسكندرية حتى يكونوا ذخيرة داعمة للدولة والاستفادة من قدراتهم، محذرا من أن إهمال الشباب قد يجعلهم ذخيرة مضادة.

وأكد النائب على أهمية تعظيم الاستفادة من أصول جامعة الإسكندرية، بما يساهم في تحقيق التمويل الذاتي وتغطية مصروفات الجامعة.

ودعا حسام المندوه الحسيني، إلى أهمية الدور التوعوي لجامعة الإسكندرية، وكافة الجامعات للمساهمة في تقليل الحاجة إلى حضانات الأطفال لتخفيف الضغط على المستشفيات، لاسيما وأنها مشكلة كبيرة تواجه كل المحافظات.

وشدد عضو البرلمان، على أهمية استعداد كافة المستشفيات الاستعداد الكامل لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، قائلا: أي مستشفى لن تدخل المنظومة الجديدة سوف تواجه مشكلة كبيرة في القريب العاجل.

يضم الوفد البرلماني، برئاسة الدكتور سامي هاشم، وكيلتا اللجنة، الدكتورة ماجدة بكري، والدكتورة منى عبد العاطي، والنواب حسام المندوه الحسيني، نسرين عمر، أمل عصفور، سحر عيد، جيهان البيومي، محمد الحمامي، ورشا كليب، بالإضافة إلى نواب الإسكندرية، رزق راغب ضيف الله، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن بالإسكندرية، وأمين اللجنة، رمضان راضي.