عقـــارات

تعليمات بتوفير خدمات سكنية لـ 216 أسرة بأسيوط

مدحت إسماعيل:

أصدر اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، تعليماته بتوفير جميع الخدمات لسكان عمارات الإيواء البالغ عددهم 216 أسرة، والذين تم نقلهم إلى وحدات سكنية جديدة بمساكن الأمل بإسكندرية التحرير بقرية منقباد التابعة لمركز أسيوط لمساعدة الأهالي على مواجهة ظروف الحياة والعيش فى حياة كريمة ومناسبة.

شارك الخبر مع أصدقائك

مدحت إسماعيل:

أصدر اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، تعليماته بتوفير جميع الخدمات لسكان عمارات الإيواء البالغ عددهم 216 أسرة، والذين تم نقلهم إلى وحدات سكنية جديدة بمساكن الأمل بإسكندرية التحرير بقرية منقباد التابعة لمركز أسيوط لمساعدة الأهالي على مواجهة ظروف الحياة والعيش فى حياة كريمة ومناسبة.

وأشار المحافظ إلى أن الاتفاق الذي أبرمته المحافظة مع مؤسسة مصر الخير لتركيب 216 عداد مياه وكهرباء للوحدات السكنية الجديدة، نظراً لظروف السكان الاقتصادية مع إعفائهم من رسوم الخدمات على تلك العدادات، منوهاً إلى تكليف إدارة المواقف باستخراج خطوط سير لتسيير عدد 10 ميكروباص للمنطقة الجديدة حتى تستوعب السكان الجدد كما تم استخراج 216 كارت اشتراك خبز للسكان وعمل خطة للاستفادة من بعض المساحات الموجودة بالمنطقة لعمل سوق صغير للتيسير على المواطنين وتشغيل عدد كبير منهم.

وقال مدحت حسن مدير المتابعة الميدانية بأسيوط إنه تم نقل المواطنين إلى مساكنهم الجديدة من خلال توفير 45 سيارة من القطاع الخاص لنقل الأهالي، بالإضافة إلى توفير 50 سيارة من وحدة الانقاذ السريع التابعة للمحافظة لنقل الاثاث ومتعلقات السكان، وتم نقلهم بدون شكاوى وعلى نفقة المحافظة خلال يومين.

وتابع: إنه تم تسليم عمارتى الإيواء القديمة بمنطقة الأربعين إلى مقاول للبدء فى هدمهم حتى لا يمثلوا خطراً على حياة المواطنين من سكان المباني المجاورة.

يشار إلى أن اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط، أصدر قراره رقم 342 لسنة 2014 لبحث وفحص الحالات المقيمة بكل عمارة من عمارات الإيواء بالأربعين وتسكين عدد 216 أسرة فى وحدات سكنية جديدة بعد الانتهاء من إنشائها بإسكندرية التحرير بقرية منقباد بإجمالي 9 عمارات كاملة المرافق بتكلفة تجاوزت الـ 13 مليون جنيه تم تمليكها للأهالى بنظام التمليك الميسر بقسط شهرى لا يتعدى 125 جنيها شاملة الصيانة على 40 عاماَ بدلا من عمارتى الإيواء القديمة التى كانوا يقيمون فيها بمدينة الأربعين والتى صدر قرار المحافظ بشأن إخلائها من السكان لتهالكها وتشقق حوائطها مما أصبحت معه تشكل خطراً داهماً على الأهالي.

شارك الخبر مع أصدقائك