لايف

تعليق الدراسة بجامعة المنصورة لمدة يومين حرصًا على حياة الطلاب بعد اشتباكات اليوم

 أ ش أ:   قررت إدارة جامعة المنصورة تعليق العمل بها حرصًا على حياة الطلاب بعد الاشتباكات التي وقعت اليوم بين طلاب من حركة حازمون وآخرين من الأسر بالكليات.     كانت المنطقة المحيطة بجامعة المنصورة قد تحولت إلى ثكنة…

شارك الخبر مع أصدقائك

 أ ش أ:
 
قررت إدارة جامعة المنصورة تعليق العمل بها حرصًا على حياة الطلاب بعد الاشتباكات التي وقعت اليوم بين طلاب من حركة حازمون وآخرين من الأسر بالكليات.
 
 

كانت المنطقة المحيطة بجامعة المنصورة قد تحولت إلى ثكنة عسكرية مع وجود تشكيلات أمنية بعد رفض طلاب جامعة المنصورة تسليم بعض الملتحين الذين تم الإمساك بهم واحتجازهم داخل الجامعة لقسم الشرطة بعد تردد أنباء عن الإفراج عن المقبوض عليهم بواسطة قسم الشرطة.
 
وبدأت الأعداد فى التزايد بعد تردد أنباء عن نزول بعض المنتمين للتيار الإسلامى لتحرير المحتجزين، حيث نشبت اشتباكات عنيفة أصيب خلالها العشرات من طلاب جامعة المنصورة، وملتحون أكد بعض شهود العيان أنهم تابعون لحركة حازمون حيث شهدت جامعة المنصورة اشتباكات عنيفة بين المئات من الطلاب الذين قاموا بحصار مبنى إدارة الجامعة بالمنصورة اليوم الثلاثاء، عقب منعهم الموظفين من الخروج مما تسبب في مشادات تطورت لمشاجرات بالأيدي والأسلحة البيضاء بينهم وبين الطلاب الرافضين لذلك.
 
وأكد شهود العيان أن التظاهرات التي أطلق عليها “ثلاثاء الغضب” شهدت انقساما منذ بداية اليوم ما بين المئات من حركة “أحرار”، ومنهم بعض الأفراد من خارج الجامعة، وبين طلاب حملات “جسد واحد” و”أمناء الأقصى”، أعقب ذلك قيام مسيرات وصلت لمبنى الإدارة وقام المئات من “أحرار” بحصاره فى تظاهرات للكشف عن آخر التحقيقات فى مقتل جهاد موسى التابعة لحملة “جسد واحد” لنصرة الشعب السورى، والتى لقيت مصرعها منذ أسبوعين تحت عجلات دكتورة بالجامعة.
 
وتسبب حصار المبنى ومنع الموظفين من الخروج في نشوب مشادات بين من بالداخل فى الحرم الجامعى ومن بالخارج، بجانب مشادات بين مؤيدين للحصار ورافضين له، مما أدى لتطور الاشتباكات وحدوث حالة من الكر والفر وظهور للشوم والعصي وبعض الأسلحة البيضاء التي شوهدت مع ملتحين من خارج الجامعة.
 
وأضاف شهود العيان أن عددًا من الطلاب أبدوا رفضهم لوجود حركة أحرار وبعض من استعانت بهم من خارج الجامعة والذين أكدوا انتماءهم لحركة حازمون، مشيرين إلى أنهم يصعدون الموقف، ومازالت حالة الكر والفر بين المئات من طلاب الجامعة دائرة أمام مبنى إدارة الجامعة وخارجه.
 
وطارد طلاب جامعة المنصورة ثلاثة أتوبيسات تحمل أرقاما من خارج المحافظة وتنقل ملتحين وبحوزتهم أسلحة وقاموا بتحطيم أحد الأتوبيسات والقبض على بعض أشخاص وتسليمهم للشرطة.
 
فيما قام الطلاب بالتجمع أعلى كوبرى الجامعة ومطاردة الاشخاص الذين اندسوا داخل الجامعة من الملتحين.

شارك الخبر مع أصدقائك