لايف

تعليقًا على الاحتجاجات وأعمال الشغب.. إيران: يجب سماع صوت المحتجين في أمريكا

إيران تطالب المسئولين الأمريكيين بتنفيذ العدالة في مثل أعمال القتل هذه

شارك الخبر مع أصدقائك

علقت وزارة الخارجية الإيرانية، على تصاعد الاحتجاجات وأعمال الشغب في ولاية مينيابوليس، على خلفية حادثة مقتل رجل بداية الأسبوع الحالي على يد الشرطة بطريقة وحشية.

ودانت وزارة الخارجية الإيرانية، ما وصفته “التمييز العنصري ضد السود الأمريكيين”، مؤكدة أنه يجب سماع صوت المحتجين في أمريكا، نقلا عن روسيا اليوم.

وقالت إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعربت عن أسفها لقتل السود في أمريكا، وتدين التمييز العنصري القاتل فيها وتطلب من المسئولين الأمريكيين تنفيذ العدالة في مثل أعمال القتل هذه”.

وأكدت الخارجية الإيرانية أنه “ينبغي سماع صوت المحتجين، لذا يتوجب إيقاف قمع الأمريكيين المضطهدين وقيود وسائل الإعلام سريعا”.

وتسببت وفاة جورج فلويد، وهو رجل أسود، على يد ضابط شرطة أبيض، بطريقة وحشية، في غضب بمدينة مينيابوليس.

وأغلق جهاز الأمن السري الأمريكي مبنى البيت الأبيض، مساء الجمعة، مع وصول الاحتجاجات إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن، فيما أفادت وكالة “أسوشيتد برس” نقلا عن مصادر مطلعة أن البنتاغون أمر بنشر وحدات من الشرطة العسكرية في مينيابوليس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »