اقتصاد وأسواق

تعطل 3 وحدات لتوليد الكهرباء بسبب ضعف ضخ الغاز

كتب ــ عمر سالم:    كشف مصدر مسئول بمركز التحكم القومي للكهرباء، عن خروج 6 وحدات توليد كهرباء حتي الآن من الخدمة، منها 3 وحدات بسبب ضعف ضخ الغاز الطبيعي، مما يسبب عجزاً وفقداً في الشبكة القومية بنحو 1650 ميجاوات.…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ عمر سالم:
  

كشف مصدر مسئول بمركز التحكم القومي للكهرباء، عن خروج 6 وحدات توليد كهرباء حتي الآن من الخدمة، منها 3 وحدات بسبب ضعف ضخ الغاز الطبيعي، مما يسبب عجزاً وفقداً في الشبكة القومية بنحو 1650 ميجاوات.
 

وأضاف أن قائمة الوحدات المتوقفة عن العمل تضم الوحدة الثانية بمحطة الوليدية بقدرة 300 ميجاوات، والأولي بمحطة الكريمات بقدرة 250 ميجاوات، والأولي بمحطة طلخا بقدرة 200 ميجاوات، والوحدة الأولي بمحطة عتاقة بقدرة 150 ميجاوات، والوحدتين الأولي والثانية بمحطة كهرباء النوبارية بقدرة 750 ميجاوات.
 

وحذر المصدر، في تصريحات خاصة لـ»المال«، من تكرار حدوث انقطاع التيار الكهربائي في الصيف الحالي، بسبب عدم توافر كميات الغاز بصورة كافية، وأوضح أنه تم تخفيف الأحمال بقدرات نحو 600 ميجاوات خلال اليومين الماضيين، بسبب ضعف الضخ، وقال إن مركز التحكم القومي للكهرباء خاطب مركز تحكم الغاز التابع لوزارة البترول، لزيادة الكميات الموردة للمحطات، خاصة مع قدوم فصل الصيف، الذي يتزايد فيه الضغط علي الشبكة القومية للكهرباء، مما يضطر الوزارة إلي تخفيف الأحمال، وأشار إلي أن مركز الغاز رفض زيادة الكميات، الموردة للمحطات.

 
من جانبه، قال المهندس السيد نجيدة، رئيس لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب، إنه سيتم عقد اجتماع عاجل خلال الأسبوع الحالي مع المهندس عبدالله غراب، وزير البترول، والدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء لاحتواء الأزمة، خاصة مع قدوم فصل الصيف.

 
وأضاف نجيدة لـ»المال« إنه يوجد العديد من المشاكل بين وزارتي البترول والكهرباء، حتي إن مسئولي الوزارتين تبادلوا الاتهامات، فيما يتعلق بمسئولية كل طرف عن أزمة ضعف ضخ الغاز لمحطات الكهرباء، بالإضافة إلي وجود مديونيات للبترول لدي الكهرباء، سيتم بحث إمكانية جدولتها بالاتفاق مع وزارة المالية.

 

شارك الخبر مع أصدقائك