نقل وملاحة

تعريفة استرشادية للنقل البرى

للركاب والبضائع.. والإعلان عن تفاصيلها خلال شهرين عزة غانم: دراسة لزيادة حجم المنقولات بين مصر والسودان عبر «أرقين البري» مدحت إسماعيل تعكف هيئة مشروعات تخطيط مشروعات النقل بوزارة النقل، على إعداد دراسة جديدة لوضع تعريفة استرشادية لمنظومة نقل الركاب والبضائع على الطرق ضمن دراسة متكامل

شارك الخبر مع أصدقائك

للركاب والبضائع.. والإعلان عن تفاصيلها خلال شهرين

عزة غانم: دراسة لزيادة حجم المنقولات بين مصر والسودان عبر «أرقين البري»

مدحت إسماعيل

تعكف هيئة مشروعات تخطيط مشروعات النقل بوزارة النقل، على إعداد دراسة جديدة لوضع تعريفة استرشادية لمنظومة نقل الركاب والبضائع على الطرق ضمن دراسة متكاملة تعدها الهيئة عن شبكة خطوط نقل الركاب والبضائع بين المدن.

قالت عزة غانم، نائب رئيس الهيئة لـ«المال»، إن الدراسة ستحدد على بشكل دقيق تكلفة نقل للركاب والبضائع، وأنه مقرر الانتهاء منها خلال شهرين.

وأضافت أن الهيئة اختارت مكتبين استشاريين لإعداد الدراسة من إجمالى 4 مكاتب تقدمت بالدراسات، مؤكدة أن الهدف منها تحديد التكلفة المالية المستحقة لعملية النقل والسيطرة على المغالاة التى تتم من جانب بعض الشركات والأفراد العاملين فى المنظومة.

وأشارت إلى أنه سيتم رفع الدراسة للوزارة، ثم لمجلس النواب، موضحة أن وضع تعريفة جديدة يعد محورا من خطة الوزارة لتحديد أسعار النقل، بحيث تكون مناسبة للوضع الحالى، للمستفيد من الخدمة والمشغل لها، وأيضا تنفيذ مهمة اساسية من مهام جهاز تنظيم نقل الركاب والبضائع بين المحافظات الذى صدر قرار جمهورى بتأسيسه خلال الفترة الماضية.

وشهدت الفترة الماضية ارتفاعات فى أسعار النقل الركاب والبضائع بعد زيادة أسعار المشتقات البترولية وتعويم سعر الصرف.

وكان الدكتور جلال سعيد، وزير النقل، قد قرر نهاية يونيو الماضى تفعيل جهاز تنظيم نقل البضائع والركاب برئاسته، بحيث يكون مسئولا عن تنظيم حركة النقل الجماعى بين المحافظات، ويسعى الجهاز لوضع سياسات تضمن ألا يكون نقل البضائع مقتصرًا على سيارات النقل والشاحنات لما لذلك من خطورة وأضرار على الطرق، كما ستنقل إليه سلطات هيئة الطرق والكبارى الخاصة بطرح المزايدات ومنح حقوق الانتفاع لتسيير خطوط أتوبيسات منتظمة بين المحافظات.

كما يتضمن مسئولية تنفيذ السياسة العامة للدولة فى نقل البضائع، وتحديد مواصفات الشاحنات التى تسير على الطرق ووضع حد للحمولات الزائدة، وسيكون مسئولا عن منح الشركات التراخيص للعمل، وتنظيم ومراقبة نقل البضائع بين الشركات وبعضها. 

فى سياق آخر، قالت عزة غانم، أن الدكتور جلال السعيد وزير النقل، كلف الهيئة بإعداد دراسة لتطوير هيئة وداى النيل الملاحية، موضحة أن الدراسة تستهدف تطوير وزيادة حجم المنقولات من البضائع من وإلى السودان، خاصة بعد افتتاح معبر ميناء أرقين البرى، على الحدود المصرية السودانية، وأنه مستهدف إنهاء الدراسة خلال شهرين من الآن.

وشهد حجم التجارة البينية بين مصر والسودان، ارتفاعا ملحوظا، إذ ارتفعت الصادرات المصرية للسودان من 393 مليون دولار عام 2014 إلى 516 مليونا عام 2015، بنسبة نمو %31، وتراجعت واردات مصر من السودان من 113 مليون دولار عام 2014، وهو أعلى رقم فى السنوات السبع الأخيرة، إلى 18 مليونا فقط العام الماضى، وهو أدنى معدل لها منذ عام 2009.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »