تأميـــن

تعرف علي تطور أقساط مصر لتأمين الحياة من 2018 حتي 2020

تستهدف مصر لتأمينات الحياة تحقيق 5.3 مليار جنيه إجمالي أقساط في العام المالي الجاري 2019/2020 مقابل 4.5 مليارجنيه محققة في العام المالي الماضي2018/2019

شارك الخبر مع أصدقائك

تخطط شركتي مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة- التابعتين لمجموعة مصر القابضة للتأمين- لزيادة حصيلة أقساطها الكلية- إجمالي الأقساط- لتصل الي 15.6 مليار جنيه في العام المالي 2019/2020 الذي بدأ فعليا يوليو الماضي، بنسبة نمو تصل الي 23.8% مقارنة بالمحقق في العام المالي قبل الماضي 2017/2018 والبالغ 12.6 مليار جنيه.

ومن المعروف أن اقساط التأمين تنقسم الي شقين، الأول، الأقساط المباشرة وهي التي يتم جلبها من العملاء في السوق المحلية بصورة مباشرة، والثاني أقساط إعادة التأمين، وهي التي يتم جلبها من الأسواق الخارجية مقابل الاحتفاظ ببعض المخاطر وسداد التعويضات في حالة تحقق الخطر بما يتناسب مع قيمة القسط.

وتتوزع حصيلة الأقساط المستهدف تحقيقها بواقع 10.3 مليار جنيه لشركة مصر للتأمين بنسبة 66% من إجمالي المستهدف لنشاط التأمين بالشركات التابعة للقابضة للتأمين مقابل 44% لشركة مصر لتأمينات الحياة بإجمالي 5.3 مليار جنيه.

اقرأ أيضا  جدل حول قيادة الشركات الكبرى ومتعددة الجنسيات لماراثون الرقمنة

وتستهدف شركة مصر لتأمينات الحياة تحقيق 5.3 مليار جنيه إجمالي أقساط في العام المالي الجاري 2019/2020 مقابل 4.5 مليارجنيه محققة في العام المالي الماضي2018/2019 ، وفقًا للمؤشرات الأولية التي أعلن عنها الدكتور أحمد عبد العزيز رئيس الشركة في تصريحات لـ”المال”، مقارنة بـ 4 مليار جنيه تم تحقيقها في العام المالي قبل الماضي 2017/2018.

أحمد عبد العزيز رئيس شركة مصر لتأمينات الحياة-min
أحمد عبد العزيز

وتستهدف مصر حياة تحقيق تحقيق صافى ارباح بقيمة 1.5 مليار جنيه في العام المالي الجاري 2019/2020 مقابل 1.2 مليار جنيه صافي ربح محقق في العام المالي قبل الماضي 2017/2018.

من جهته أكد باسل الحيني رئيس مجلس إدارة القابضة للتأمين ، أن مجموعة مصر القابضة للتأمين انطلقت من استراتيجية نمو شاملة لتنفيذ أضخم مشروع تطوير منذ نشأتها، في القلب منه النهوض بالعنصر البشري وإعداد صف ثان وثالث مؤهل للقيادة مستقبلاً، وقوامه تطوير الهيكل المؤسسي للشركات بما يواكب أفضل الممارسات العالمية، ثم النهوض بالمجموعة من خلال العديد من المبادرات التي يجري العمل على قدم وساق لإخراجها إلى حيز النور.

اقرأ أيضا  «الرقابة المالية» توافق على تعيين محمد حسن عضوا منتدبا لـ«قناة السويس للتأمين»
باسل الحيني

وأوضح في تصريحات سابقة للمال ، أن الشركات التابعة تتعامل مع متغيرات الواقع برؤى وسياسات مرنة وجديدة خلال الفترة القادمة بأدوات تتناسب مع ظروف العصر وبقدرات مالية هائلة ووضع العميل على قمة الأولويات. وأضاف أن مسئوليتنا تجاه الدولة وهي المالك لرأس المال تحتم علينا أن نستهدف تعظيم الربحية وزيادة الحصة السوقية ومعدلات النمو للشركات التابعة للمجموعة. ولتحقيق هذا، نعمل على تعظيم العوائد الاستثمارية والأستفادة من محفظة الاستثمارات الضخمة التي ستعاوننا في إدارتها شركة مصر لإدارة الاستثمارات المالية بفكر جديد وأسلوب إدارة متطور يليق بأكبر مجموعة مالية غير مصرفية في مصر.

ونوه الحيني للأهمية التي توليها مجموعة مصر القابضة للتأمين لتنمية الثروة العقارية المملوكة لشركات المجموعة من خلال تنفيذ مشروعات عملاقة بالتعاون مع مطورين ومستثمرين عقاريين، وأيضاً تطوير العقارات ذات الطبيعة التاريخية الخاصة بما يضمن استدامة رونقها وتميزها، ويحوّلها لمصدر للعائد المجزي.

اقرأ أيضا  «اللبنانية السويسرية» تتقدم لـ«الرقابة المالية» بمنتج طبي «فردى» خلال شهرين

ولفت الي أن شركات المجموعة تستهدف توطيد استخدام التكنولوجيا في جميع المستويات خلال الفترة القادمة بأحدث النظم الحديثة، وتطبيق منظومة متكاملة لنظم المعلومات على أعلى مستوى لتحقيق التطور المؤسسي وأيضاً لخدمة عملاء المجموعة وتقديم أفضل الخدمات التأمينية.

وشددّ رئيس الشركة القابضة على أهمية التوسع سواء الجغرافي أو على مستوى الأنشطة. وفي هذا الصدد تنصب الدراسات داخل المجموعة على دراسة السوق الأفريقي لتحديد الاتجاه الأمثل للتواجد فيه، إما من خلال مكاتب تمثيل أو من خلال زيادة عمليات إعادة التأمين في هذا السوق، بالإضافة إلى دعم المصدرين والمستوردين المصريين المتجهين إليه. أما توسيع وتنويع الأنشطة فيكون من خلال دراسة إنشاء شركات جديدة في مجالات التأمين التكافلي “حياة”، والتأمين الطبي، والتأجير التمويلي، والتخصيم، والتمويل متناهي الصغر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »