نقل وملاحة

تعرف على 7 خطوات للإفراج عن البضائع في الموانئ المصرية

تعرف على الخطوات السبعة التي يمكن من خلالها الإفراج عن البضائع التي يتم إستيرادها من الخارج عبر الموانئ المصرية

شارك الخبر مع أصدقائك

7 خطوات يمكن من خلالها الإفراج عن البضائع التي يتم وصولها إلى الموانئ المصرية تنشرها ” المال ” للتعرف عليها حسب الإجراءات المتبعة من الجهات المعنية.

الخطوة الأولى

وتبدأ تلك الخطوات بوصول الحاوية أو البضائع الأخرى ” كالصب الجاف أو الصب السائل” أو البضائع العامة كالأخشاب إلى الميناء.

وبعد ذلك يتم البدء في عملية التفريغ عبر شركة الشحن والتفريغ الحاصة على ترخيص مزاولة إلى الموانئ المصرية

الثانية

ثم تأتي الخطوة الثانية بقيام المستخلص الجمركي والذي يكون مندوبا عن صاحب الشأن “صاحب البضائع” بسحب إذن التسليم من الوكيل الملاحي.

ويعد إذن التسليم به العديد من البيانات الخاصة بالشحنة، ومن يكون بحوزته هذا المستند يكون مسئول عن البضائع.

وبما أن الوكيل الملاحي هو وكيل السفينة في مصر ويقوم بتنفيذ كافة الإجراءات الخاصة بها بالموانئ، يكون معه إذن التسليم حتى يتم تفريغ البضائع من السفن ليكون المستخلص بعدها هو المسئول عن البضائع.

الثالثة

أما الخطوة الثالثة فتتضمن قيام المستخلص بتقديم نموذج إقرار القيمة الجمركية بناءا على الفواتير المقدمة لمصلحة الجمارك.

الرابعة

وتتضمن الخطوة الرابعة قيام سلطات الجمارك بإرسال مناديب للكشف عن البضائع، وتثمينها، وذلك للتأكد من مطابقتها للفواتير المقدمة من حيث نوعية البضائع وكميتها وكافة التفاصيل التي نصت عليها الفواتير.

الخامسة

أما الخطوة الخامسة فتشمل أنه في حالة أن تحتاج السلعة إلى موافقة جهات أخرى ليتم عرض البضائع عليها.

ويقوم مندوب مصلحة الجمارك بسحب عينات وإرسالها لتلك الجهات والتي منها هيئة سلامة الغذاء، والحجر البيطري والصحة ومصلحة الكيمياء وغيرها من الجهات التي تنص عليها القوانين.

وتختص العديد من الجهات بضرورة الموافقة على الإفراج عن بعض البضائع حسب نوعيتها وتخصص تلك الجهة.

السادسة

وتشمل الخطوة السادسة بأن يقوم المستخلص بدفع الضريبة الجمركية ومصاريف العرض لصالج الحهات التي تم عرض عينات البضائع عليها.

السابعة

أما الخطوة السابعة الأخيرة، فتشمل قيام المستخلص بتبليغ شركة نقل داخلي بإنهاء الإجراءات الجمركية ثم يتم تحميل الشحنة لتمر على جهاز الكسف بالأشعة، ثم تخرج من الميناء إلى العميل “المستورد”.

وتقوم الجهات الحكومية خلال الفترة الأخيرة بالعمل على تقليل المستندات الخاصة بالإفراج الجمركي بعد تراجع ترتيب مصر العالمي في مؤشر اللوجستيات.

ووصل المستوى في عام 2019 مثلا في المرتبة 170 على مستوى العالم، والذي يصنف الدول حسب الزمن المستغرق في الإفراج الجمركي حيث قد يصل في مصر من 48 ساعة إلى 20 يوما.

وكانت شعبة النقل الدولى واللوجستيات، فى غرفة القاهرة التجارية بالإسكندرية، تقدمت بمذكرة لهيئة الرقابة على الصادرات والواردات، لرصد الأسباب وراء تراجع ترتيب مصر فى خدمات النقل واللوجستيات وزمن مرور البضائع.

وأشارت الشعبة إلى أن توقف العمل بقرار رئيس مجلس الوزراء بشأن العمل خلال 24 ساعة، وراء التراجع الى المرتبة 170 من أصل 175 دولة، بعد أن كان ترتيبها 21 خلال عام 2009 و2010.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »