استثمار

تعرف على مخططات وزارة البيئة لاستغلال المخلفات

تستهدف مخططات وزارة البيئة خلال الفترة الحالية، تحقيق التوازن بين الحفاظ على الموارد الطبيعية ومحور الحد من التلوث وإعادة استخدام الموارد الطبيعية في الصناعة. كما تعتزم الوزارة الاستفادة من كفاءة الشباب وتشغليهم خاصة في الاستفادة من القمامة وإعادة تدويرها باعتبارها…

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف مخططات وزارة البيئة خلال الفترة الحالية، تحقيق التوازن بين الحفاظ على الموارد الطبيعية ومحور الحد من التلوث وإعادة استخدام الموارد الطبيعية في الصناعة.

كما تعتزم الوزارة الاستفادة من كفاءة الشباب وتشغليهم خاصة في الاستفادة من القمامة وإعادة تدويرها باعتبارها كنزا حقيقيا.

من جانبها أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة خلال كلمتها باجتماع لجنة الصناعة بالبرلمان اليوم، للرد على عدد من طلبات الإحاطة أن جهاز تنظيم إدارة المخلفات يقوم بدور كبير وهو التخطيط على مستوى المحافظات.

وكشفت عن المخططات الرئيسية لـ٢٧ محافظة والتي تضم التعرف على نوعية المخلفات والمصانع التى تحتاجها كل محافظة والمدافن .

كما تتضمن مخططات الوزارة لحصر مصانع التدوير فى الجمهورية واستغلال المخلفات لتصل أقل كمية للمدفن.

واشارت ياسمين فؤاد إلى انعدام وجود البنية التحتية اللازمة كالمصانع والمدافن لتطبيق المنظومة.

وطالبت بإغلاق المدافن العشوائية ومواجهة ثقافة النباشين وتطوير السلوك المجتمعي في التعامل مع القمامة برفع الوعي والمشاركة المجتمعية .

ولفتت إلي مشاركة عدد من الجهات في البرنامج الوطني لإدارة المخلفات البلدية منها الهيئة العربية للتصنيع ووزارة الإنتاج الحربي.

ونوهت إلى امكانية انتاج سماد عضوي ووقود بديل من المخلفات.

واستطردت:”هناك احتياج لجودة افضل بما يساعد في انتاج الوقود البديل في مصانع الاسمنت”.

ونوهت الوزيرة إلى الحاجة إلى 70 مصنعا على مستوى الجمهورية، مع توفير المادة الخام الذي يساعدها على العمل بكامل طاقتها.

من ناحية اخرى، كشفت الوزيرة عن اعتزام الوزارة تعديل قانون البيئة ليواكب الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الحالية.

وشدد علي أن القانون الحالي يحتاج إلى تطوير وتعديل، قائلة: “لدينا قانون بيئة عقيم منذ عام 1994، ووعدت منذ شهر بإصدار قانون جديد موحد يتواكب مع الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية”.

شارك الخبر مع أصدقائك