سيـــاســة

تعرف على ردود الأفعال الإسرئيلية بعد طعن 10 أشخاص في تل أبيب

ترصد "المال" ردود الأفصعال الإسرائيلية علي عملية الطعن التي نفذها فلسطيني صباح اليوم, وهجومه علي حافلة وإصابة ما يقرب من 17 اسرئيليا حتي الآن, بينهم حالات خطيرة, وجاءت ردود الأفعال في اسرائيل كالتالي: 

شارك الخبر مع أصدقائك

عادل عبد الجواد :

ترصد “المال” ردود الأفصعال الإسرائيلية علي عملية الطعن التي نفذها فلسطيني صباح اليوم, وهجومه علي حافلة وإصابة ما يقرب من 17 اسرئيليا حتي الآن, بينهم حالات خطيرة, وجاءت ردود الأفعال في اسرائيل كالتالي: 

“- نتنياهو” رئيس حكومة الاحتلال

وصف رئيس الحكومة الاسرئيلية “بينيامن نتياهو” الحادث، أنه تحريض خبيث من السلطة الفلسطينية تجاه اليهود ودولتهم, وربط نتنياهو بين الحادث الذي شهدته باريس مؤخرا والهجوم علي جريدة شارلي ايبدو, وبين الحادث الذي وقع صباح اليوم وقال أن الإرهاب يضر بنا كما حدث في باريس وبروكسل وكل مكان.

وعلق علي مباركة حركة المقاومة الاسلامية “حماس” للحادث, واتهمها بأنها شريك لأبومازن في مقاضاة اسرائيل في المحكمة الدولية في “لاهاي”.

– عضو الكنيست “أوريت ستروك”

أتهمت النائبة “أوريت ستروك” من حزب “البيت اليهودي” رئيس السلطة “أبو مازن” بتشجيع وتمويل الإرهاب ومثل هذه الهجمات, مضيفة, “الهجوم الذي وقع اليوم يقع علي عاتقه بلا شك”.

وأضافت ستروك أن من يقوم بدفع راتب للمنفذين ويخطط لأعمال إرهابية بشوارع اسرائيل بيد، وبيده الأخرى يوقع على تحقيقات في محكمة لاهاي هو ليس شريكا، ولكنه عدو يجب التصرف معه بطريقة مناسبة”. 

– وزير الأمن الداخلي “يتسحاق أهرونوفيتش”  

علق وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال “اسحاق أهرونوفيتش” علي الحادث قائلا, “المنفذ إرهابي أجنبي غير شرعي، وتم استجوابه في المستشفى”.

– “أفيجدور ليبرمان” وزير خارجية الإحتلال

قال “ليبرمان” معلقا علي الحادث, من يقف خلف هذه العملية في تل أبيب هم أيضاً من يقفون خلف أعمال العنف في رهط وموجه العمليات في القدس”.

وهاجم “ليبرمان” كلا من “أحمد الطيبي, حنين زعبي, أبو مازن, اسماعيل هنية وشركائهم علي حد قوله, لتقويض حق اسرائيل في الوجود كدولة يهودية. علي حد زعمه.

– عضو الكنيست “داني دانون”

من جانبه قال عضو الكنيست داني دانون “علينا ان نعمل بلا تهاون ضد كل هجوم يضر بمواطني إسرائيل، وتدفيع السلطة الفلسطينية الثمن باهظ”.

وأضاف دانون: “في الوقت الذي فيه يقوم فيه الفلسطينيون بمقاضاتنا في الامم المتحدة، يقومون بتربية جيل قتل وتحريض، أبو مازن يثبت مرة أخرى بأنه ليس رجل سلام ولكن داعم للإرهاب”.

– رئيس المعسكر الصهيوني “اسحاق هيرتسوغ”

من جهته قال رئيس “المعسكر الصهيوني” يتسحاق هرتسوغ إنه “لا يوجد اليوم أي إحساس بالأمان عند سكان إسرائيل، سواء بالقدس أو غلاف غزة أو تل أبيب”، مشيرا إلى انه لن يقبل “أي وضع يكون فيه سكان اسرائيل غير قادرين على الانتقال والسفر بأمان في المواصلات العامة”.

شارك الخبر مع أصدقائك