نقل وملاحة

تعرف على حركة التجارة الدولية بقناة السويس طوال عام 2019

عائدات قناة السويس تسجل مليارًا و207 ملايين دولار خلال 2019

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت حركة التجارة الدولية، العابرة بقناة السويس، طوال عام 2019، مرور18 ألفًا و880 سفينة، بزيادة بلغت 3.9% مقارنة بعام 2018، والذي سجل عبور 18 ألفًا و174 سفينة من الاتجاهين.

وارتفعت عائدات قناة السويس، خلال عام 2019، من 5.7 مليار دولار عام 2018 إلى 5.8 مليار دولار، بزيادة قدرها 1.3%.

 وأكدت إحصائيات الملاحة أن القناة سجلت حمولات صافية قُدرت بمليار و207 ملايين طن، بزيادة بلغت 5.6%، مقارنة بعام 2018 الذي سجل حمولات بلغت مليارًا و139 مليونًا و630 ألف طن.

قناة السويس تنقل 10% من تجارة العالم

من ناحيته أكد أحدث تقريرصادرعن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) أن حجم التجارة المنقولة بحرًا سجلت نقل 11 مليار طن.

يُذكر أن قناة السويس ممر ملاحي يربط البحرالأحمر والبحرالمتوسط، ويستقبل ما يقرب من 10% من حجم التجارة  الدولية، علمًا بأن 80% من حجم التجارة العالمية ينقل بحرًا.

وأرجع الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، تلك الزيادة إلى نجاح السياسات التسويقية ومنح الحوافز لجذب العديد من الخطوط الملاحية التي لم تكن تعبر القناة وتسلك طرقًا أخرى بديلة.

وقال، في تصريحات سابقة، إن التخفيضات الممنوحة للسفن نجحت في عبور 3436 سفينة، بواقع 731 مليون دولار، تمثل حوالي 12.6% من إجمالي عائدات قناة السويس خلال عام 2019.

تحديات عالمية

ورجوعًا إلى تقرير “أونكتاد” الذي أقر بأن عامي 2018 و2019 تباطأ نمو التجارة العالمية للبضائع بمعدل غير متوقع، وتصاعدت الرسوم الجمركية على التجارة بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية وسط توترات تجارية متصاعدة وانتشار التدابير الوطنية المقيدة للتجارة، بصرف النظر عن السياسات التجارية المتقاطعة، والجغرافيا السياسية والعقوبات، وكانت المخاوف البيئية، واقتصاد الوقود والتوترات التي تنطوي على مضيق هرمز– نقطة بحرية إستراتيجية– تحتل مكان الصدارة.

وقال “أونكتاد”إن هناك إعادة لتشكيل مشهد النقل البحري ببطء في العالم، وإعادة هيكلة سلسلة التوريد لصالح المزيد من التدفقات التجارية الإقليمية، وإعادة التوازن المستمر للاقتصاد الصيني، ودورًا أكبر للتكنولوجيا والخدمات في سلاسل القيمة والخدمات اللوجستية.

“بريكست”

 وأكدت تقاريرأقتصادية دولية أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”  أدى إلى انخفاض معدل نمو الاقتصاد البريطاني خلال عام 2019 إلى 1.2% مقابل معدل نمو بلغ 1.4% خلال عام 2018 من أهم المتغيرات الدولية المؤثرة على حركة التجارة.

يُذكر أن مناطق شمال قناة السويس تتضمن شرق وجنوب البحر المتوسط والبحر الأسود وشمال وغرب أوروبا وبحرالبلطيق وأمريكا، بينما جنوب قناة السويس تتضمن البحر الأحمر وشرق أفريقيا والخليج العربي وجنوب أسيا وجنوب شرق آسيا والشرق الأقصى وأستراليا.                 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »