الإسكندرية

تعرف على جهود الحكومة لإعادة استغلال أراضي الاستثمار العقاري في الإسكندرية

في الوقت الذي تواجه فيه محافظة الإسكندرية نقصا في أراضي الاستثمار العقاري فهناك جهود لإستعادة العديد من الأراضي لإعادة إستغلالها من العديد من الجهات الحكومية

شارك الخبر مع أصدقائك

منذ سنوات وتواجه محافظة الإسكندرية أزمة نقص أراضي الاستثمار العقاري وتقوم الجهات الحكومية بجهود كبيرة لخلق أراضٍ جديدة لم يكن يتم استغلالها إما لتبعيتها لأكثر من جهة، أو عليها نزاع دام عشرات السنوات بين الجهات الحكومية المختلفة.

وفي هذا الصدد أوضح المهندس إيهاب زكريا العضو المنتدب لشركة قصر السلام للإستثمار العقاري، أن محافظة الإسكندرية تواجه نقصا في الأراضي المخصصة للاستثمار العقاري، وهو ما أحدث مزيدا من العشوائية بالمدينة.

وأشار إلى أن الجهود التي تبذلها الجهات المعنية سواء كانت المحافظة أو وزارة الإسكان ووزارة قطاع الأعمال من شأنها خلق مجتمعات عمرانية جديدة بالمحافظة، وبالتالي سيعمل ذلك على تخفيف حدة الأسعار التي ارتفعت لمستويات قياسية خلال الفترة الأخيرة، ووصل المتر إلى قرابة 40 ألف جنيه على أطراف المدينة.

وذكر زكريا أن وجود مجتمعات عمرانية جديدة على أطراف المدينة من شأنه تسهيل عملية التطبيق للمخططات الكثيرة التي وضعتها الجهات المعنية منذ سنوات، والتي لم يتم ترجمتها على أرض الواقع وخروجها من الأدراج.

المحافظة وبنك مصر يتفقان على استغلال 1600 فدان غرب المدينة

وفي هذا السياق أبرم كلا من محافظة الإسكندرية وبنك مصر بروتوكول توافقي الثلاثاء ” بشأن النزاع على قطعة أرض يبلغ إجمالي مساحتها 1600 فدان، والتي تقع غرب الإسكندرية، وتتبع إحدى الشركات التابعة للبنك وهي شركة مصر العامرية للإستثمار العقاري.

وأعلن بنك مصر أن الاتفاق يأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية بشأن العمل على حل المنازعات بين الكيانات الحكومية التابعة للدولة فيما بينها بصفة توافقية دون الإخلال بالصالح العام، وقد نجحت قيادة المنطقة الشمالية العسكرية بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في التوصل إلى إبرام بروتوكول توافقي عادل لحل نزاع استمر قرابة 40 عاماً فيما بين بنك مصر ومحافظة الإسكندرية بخصوص قطعة الأرض.

ومن المقرر أن يتم الاستفادة القصوى والاستغلال الأمثل لتلك الأرض في إقامة مشروعات تنموية تسهم في خلق فرص عمل حقيقية للشباب.

ووافق الطرفين على تخصيص قطعة أرض بمساحة 270 فدانا لاستكمال مشروع بشاير الخير بمحافظة الإسكندرية، والتي يتم تنفيذها بين المحافظة والقوات المسلحة وبدعم من رجال الأعمال لتخصيص تلك المشروعات لنقل سكان المناطق الخطرة والعشوائية إليها.

استغلال أرض القابضة للغزل والنسيج بالمحافظة

وفي سياق متصل تستهدف وزارة قطاع الأعمال إستغلال الأراضي التابعة لها بمحافظة الإسكندرية، والتي من أهمها أرض الشركة الأهلية للغزل والنسيج والتي تقع على محور المحمودية الجديد.

ويصل رأس مال الشركة حاليا إلى 119 مليون جنيه، وتم رفعه خلال العام قبل الماضى بعد أن كان 96 مليون جنيه، والتي تعتبر من أعرق شركات الغزل على مستوى الجمهورية.

ووقع كلا من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، خلال سبتمبر الماضى توقيع بروتوكول تعاون بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، بشأن تطوير أراضى محور المحمودية المملوكة للشركات.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أن توقيع هذا البروتوكول، هو بداية لتعاون مثمر بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والشركات التابعة لقطاع الأعمال، لتحقيق الدولة لأكبر استفادة من الأصول المتاحة لديها، وإعادة استخدام تلك الأراضى، لتوفير عائد تنموى، وتحقيق مصلحة جميع الأطراف، وهو ما يتسق مع نهج الدولة حاليا فى العمل التكاملى بين جميع المؤسسات.

وتم الاتفاق بين الطرفين لتطوير قطعتى الأرض المملوكتين للشركة على محور المحمودية، وتضمن أيضا إعداد مخطط عمرانى متكامل لهما، وترفيقهما، وتنفيذ أعمال بناء الوحدات عليهما، وطرح الوحدات للبيع بعد تغيير الاستخدام لهذه الأراضى إلى (سكنى/ مختلط).

وأكد أحمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، أن الشركة وشركاتها التابعة، تلتزم بالحصول على موافقة المجلس الأعلى للتخطيط على تغيير استخدام الأراضى محل البروتوكول إلى نشاط سكنى مختلط، والحصول على شهادة الصلاحية من محافظة الإسكندرية.

وتتحمل تكلفة مقابل تغيير الاستخدام المستحقة لمحافظة الإسكندرية بنسبة 15% مقابل تغيير الاستخدام والتحسين للأراضى محل البروتوكول إلى نشاط سكنى مختلط.

كما اتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ البروتوكول، وتضم ممثلاً عن (وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية – وزارة قطاع الأعمال العام – هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة – الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس).

أراضي الشركة القابضة للغزل بالإسكندرية

وتتعدد الأراضي التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج بمحافظة الإسكندرية والتي من أهمها 75.6 ألف متر مربع بقنال المحمودية بمنطقة محرم بك وتتبع الشركة الأهلية للغزل والنسيج.

كما تمتلك شركة السيوف للغزل والنسيج قرابة 9.6 ألآف متر مربع وذلك في منطقة السيوف والتي تعد قريبة أيضا من محور المحمودية، بالإضافة إلى 105.6 بمنطقة السيوف أيضا والمعروفة بأرض وحدة العصرية.

أما الشركة المصرية لكبس القطن فتمتلك 23 ألف متر مربع بمنطقة القباري، والتي تعد عند مدخل محور المحمودية ايضا، بالإضافة إلى 9.8 ألآف متر مربع بأرض شونة الفطيم بمينا البصل بالقبارى، وكذلك 5.4 ألآف متر مربع بمينا البصل أيضا.

كما تمتلك شركة السيوف 3.7 ألآف متر مربع بأرض المبيضة بقسم الرمل ، كما تمتلك القابضة للغزل 20.6 ألف متر مربع بأرض مصنع بطاطين السيوف بقنال المحمودية قسم الرمل والتابعة لشركة النصر للأصول والمسوحات الممتازة، كما يقع 95.8 ألف متر مربع تابعة لشركة بورسعيد لتصدير الأقطان، و5.9 ألآف متر مربع بمكبس بكوم الشقافة ” والتابعة للشركة المصرية لكبس القطن” .

أراض جديدة بمنطقة الداون تاون غرب المدينة

وفي السياق ذاته قامت المنطقة الشمالية العسكرية بالتعاون مع الأجهزة المعنية بإزالة العديد من المنشآت الواقعة بمنطقة الداون تاون جنوب غرب المدينة، وذلك بعد تعثر تلك المنشآت في دفع القيمة الإيجارية.

وانتهى المكتب الهندسى المعمارى للدراسات والتصميم، برئاسة المهندس مصطفى جبر من تصميم المشروع الجديد وتم تسليمه لقيادة المنطقة الشمالية العسكرية مؤخرا.

وحسب بيانات المشروع فإنه سيكون من أهم المشروعات المعمارية خلال المرحلة المقبلة، خاصة أن قيمة الأرض التي يقع عليها تصل إلى 60 مليار جنيه، بينما تكلفة المشروعات التى تم تصميمها تتراوح من 40 – 50 مليار جينه.
ويهدف المشروع الفائز إلى تشكيل مجتمع فريد من نوعه يعمل فى خمس وظائف أساسية أبرزها تحقيق الترفيه، القطاع التجارى، السكنى، الإدارى، الفندقى والثقافى، مستهدفًا خطوة جديدة ومهمة نحو الازدهاء فى تطوير الاقتصاد المحلى من خلال التصميم الحالى وربطه بوعى الماضى من أجل المستقبل.

ويحتوي المشروع على 450 ألف متر مربع من المبانى والطرق وممرات النقل، فى مشروع تم تقديمه فى أبسط الطرق وأكثرها أمانًا، والذى يعمل بدوره كجسر يربط بين جمال الماضى والمستقبل المزدهر.

وكانت منطقة الداون تاون شهدت مؤخرًا مشاكل تعلقت بطبيعة الإيجارات المُستحقة من قِبل المستثمرين القائمين بها وبين محافظة الإسكندرية، وتم مراجعة العقود وبالتالي إزالة العديد منها، بعد وصول المديونية عليها بواقع 427 مليون جنيه.

كانت محافظة الإسكندرية أعلنت مُسبقًا عن المسابقة المعمارية لتعظيم استفادة المواطن السكندرى من كامل مسطح الحديقة الدولية البالغ 110 فدادين، وحددت الجوائز المالية للمكاتب المتقدمة والفائزة بالتصميمات، والتى ضمّت ” درع، شهادة بالمركز الحاصل عليه المكتب الهندسى، بالإضافة إلى شيك مالي”.

وزير الإسكان يوجه بإزالة التعديات على أراضي غرب كارفور

من ناحية أخرى أصدر الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قراراً بإزالة التعديات الواقعة على مساحة 9350 م2 بمنطقة ” غرب كارفور” بالإسكندرية، ضمن الأراضى المخصصة لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لإنشاء مجتمع عمرانى جديد.

وقال المهندس مجدى يوسف، المشرف على مدينتى النوبارية ورشيد الجديدتين، والمنطقة غرب كارفور بالإسكندرية إن التعديات تمثلت فى إقامة مخازن ومكاتب إدارية خاصة بإحدى شركات المقاولات وسور بطول 1350 م ، وذلك وفقاً للخريطة والإحداثيات للمنطقة.

وأضاف المهندس مجدى يوسف: نص القرار على أن يتولى جهاز المدينة المختص تنفيذ الإزالة بمعاونة كل من شرطة التعمير وقسم الشرطة المختص .

مشروع الصواري غرب الاسكندرية

من ناحية أخرى أعلنت كلا من هيئة المجتمعات العمرانية والشركة السعودية للاستثمار العقاري عن مشروع صواري غرب الإسكندرية، وذلك بعد توقف دام سنوات.

ويتوقع مراقبون أن يكون المشروع بمثابة نقلة نوعية عقارية على اطراف المدينة والذي يقع بالقرب من بحيرة مريوط .

وتوقف مشروع صوارى كان متوقفا لعدة سنوات، إلى أن تدخلت وزارة الإسكان بالتعاون مع محافظة الإسكندرية والشركة السعودية لإعادته مرة أخرى، وتم البدء بالمرحلة الأولى منه على مساحة 120 فدانا، بينما من المخطط أن يصل إجمالى المشروع إلى 417 فدانا.

وتستهدف هيئة المجتمعات العمرانية إنشاء منطقة «غرب كارفور» بالإسكندرية، وتم البدء فى تنفيذ أعمال المرحلة الأولى من المنطقة بمساحة 120 فداناً، وتشمل أعمال الطرق والمرافق (شبكات المياه والصرف الصحي)، وتم البدء فى تجهيزات الموقع لتنفيذ 15 برجاً سكنياً (بدروم + أرضى + 12 دورا – 870 وحدة سكنية بمساحات مختلفة تتناسب مع متطلبات السوق العقارية)، مؤكداً أنه تم التشديد على الشركات المُنفذة للأعمال بوضع برامج زمنية مكثفة للانتهاء من المشروع فى المواعيد المحددة له.

وتم إطلاق الحملة الإعلانية لتسويق الوحدات بالشوارع الرئيسية بمدينة الاسكندرية، تحت اسم (صواري)، موضحاً أن التجمع العمرانى «غرب كارفور» بالإسكندرية صدر له القرار الجمهورى رقم 225 لسنة 2019 بتخصيصه لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بمساحة 417 فدان، لإقامة مشروعات تنموية سيكون لها أثر كبير على الملامح العمرانية بالمحافظة.

يذكر أنه صدر القرار الوزارى رقم 812 لسنة 2019 بشأن اعتماد المخطط العام للمشروع، والذى يحتوى على مناطق سكنية واستخدامات مختلطة (إدارى – تجارى – سكنى – اجتماعى – ترفيهي)، وخدمات وطرق ومناطق خضراء، ويتميز موقع منطقة «غرب كارفور» بوقوعه على تقاطع جميع الطرق الرئيسية والحيوية التى تربط مدينة الإسكندرية (الطريق الصحراوى – الطريق الزراعى – الطريق الساحلى الدولي).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »