بنـــوك

تعرف على تطور المؤشرات المالية للقطاع المصرفى خلال النصف الأول

تراجع نمو المركز المالي والقروض والودائع خلال النصف الأول من العام

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن البنك المركزى، أمس تطور المؤشرات المالية للقطاع المصرفي خلال النصف الأول من العام الحالى، وتعرض “المال” في هذا التقرير تفاصيل المركز المالى للبنوك.

المركز المالى

أظهرت تقارير البنك المركزى تراجع معدلات نمو المركز المالى للقطاع المصرفي خلال النصف الأول من العام الحالى لترتفع بنحو 84 مليار جنيه ما يعادل 1.5% خلال الفترة من ديسمبر 2018 إلى يونيو 2019، لتصل إلى 5.517 تريليون جنيه.

بينما بلغت معدلات نمو المركز المالي في الفترة المقابلة من العام الماضي نحو 5.6% وبقيمة 267.23 مليار جنيه، لتسجل 5.08 تريليون جنيه بنهاية يونيو 2018، مقابل 4.813 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر 2017.

جاءت الزيادة الطفيفة في المركز المالى في النصف الأول من هذا العام، على مستوى الأصول بدعم هبوط استثمارات البنوك في الأوراق المالية وأذون الخزانة، بنحو 136.1 مليار جنيه لتسجل 1.765 مليار جنيه.

وزادت الأرصدة لدى البنوك في الخارج لتسجل 267.13 مليار جنيه بزيادة 105.4 مليار جنيه .

وارتفعت أرصدة الإقراض والخصم للعملاء بنحو 40 مليار جنيه في 6 أشهر، لتصل إلى 1.854 تريليون جنيه بنهاية يونيو الماضي، بينما سجل بند الأصول الأخرى ارتفاعًا بنحو 62 مليار جنيه لتصل إلى 392.14 مليار جنيه.

وعلى مستوى الخصوم، جاءت زيادة المركز المالي بدعم ارتفاع رأس المال ليسجل 152.661 مليار جنيه بنهاية يونيو 2019 مقابل 150.59 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2018، وارتفاع الاحتياطيات إلى 236.07 مليار جنيه مقابل 202.84 مليار جنيه، وزيادة المخصصات إلى 122.27 مليار جنيه مقابل 118.18 مليار جنيه

وارتفعت ودائع القطاع المصرفى من 3.802 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر 2018 إلى 3.993 تريليون جنيه بنهاية يونيو 2019، كما تراجعت الخصوم الأخرى من 533.433 مليار جنيه إلى 473.571 مليار جنيه.

وهبطت أيضًا الالتزامات قبل البنوك في الخارج من 190.338 مليار جنيه إلى 144.03مليار جنيه .

تطور المركز المالي

تراجع نمو ودائع البنوك من 7.2% إلى 4.9%

خلال النصف الأول من العام الحالى هبط معدل نمو ودائع العملاء بالقطاع المصرفي ليسجل 4.9% مقابل 7.2% في النصف الأول من العام الماضى.

وسجلت ودائع العملاء نحو 3.569 تريليون جنيه بنهاية يونيو 2018، مقابل 3.329 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر 2017، بزيادة 240.2 مليار جنيه .

بينما بلغت ودائع العملاء بالقطاع المصرفي نحو 4.007 تريليون جنيه بنهاية يونيو 2019 مقابل 3.818 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر 2018، بزيادة 189 مليار جنيه.

وكانت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي قد قررت خفض أسعار الفائدة بواقع 1% في فبراير 2018 ومثلها في مارس من ذات العام، لتتراجع إلى 16.75% للإيداع و17.75% للإقراض، ثم خفضها بنحو 1% في فبراير 2019، لتصل إلى 15.75% و16.75%.

ثم خفض البنك المركزى سعر الفائدة بنحو 1.5% دفعة واحدة في أغسطس الماضي لتصل إلى 14.25% للإيداع و15.25% للإقراض، بعد هبوط معدلات التضخم الأساسي إلى 5.9% والعام لمستوى 8.6% .

وكان معدلات نمو ودائع العملاء بالقطاع المصرفي قد انخفض بعد وقف البنوك الشهادات مرتفعة العائد 16% و20% خلال الربع الأول من عام 2018، وهي الشهادات التي جذبت أكثر من 700 مليار جنيه للقطاع المصرفي .

ودائع القطاع المصرفي

2.1% فقط نموًا فى قروض البنوك خلال 6 شهور

سجلت قروض البنوك المقدمة للعملاء خلال النصف الأول من هذا العام نموًا بنحو 2.1% فقط بقيمة 38.1 مليار جنيه لتسجل 1.84 تريليون جنيه بنهاية يونيو مقابل 1.802 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر.

بينما سجلت القروض نموًا بنسبة 11.2% خلال النصف الأول من عام 2018، بقيمة 166.2 مليار جنيه، لتسجل 1.619 تريليون جنيه بنهاية يونيو 2018، مقابل 1.453 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر 2017.

تطور قروض البنوك

136 مليار جنيه تراجعًا بمحفظة الأوراق المالية

أوضحت تقارير البنك المركزي أن محفظة الأوراق المالية بالقطاع المصرفى هبطت بنحو 136 مليار جنيه خلال النصف الأول من العام الجارى، لتصل إلى 1.765 تريليون جنيه بنهاية يونيو مقابل 1.901 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »