نقل وملاحة

تعرف على الخطة الاستثمارية لموانئ البحر الأحمر

تعرف على الخطة الاستثمارية لموانئ البحر الأحمر

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر
 
اعتمدت هيئة موانئ البحر الأحمر، خطتها الاستثمارية للعام المالي 2016 / 2017 بإجمالى 100 مليون جنيه.
 
وقامت الخطة على عدم تحميل ميزانية الدولة، أعباء مالية والاكتفاء بمشروعات رفع كفاءة الأرصفة، والبنية التحتية وخدمات القطر الأرشاد وخدمة الركاب والعمل على جذب استثمارات للمشروعات المستقبلية المطروحة، بموانئ الهيئة لاستكمال تطوير الموانئ وإنشاء محطات تداول متعددة الأغراض وأرصفة الغاز.
 
وتقوم الهيئة خلال الفترة المقبلة، بتطوير الموانئ التابعة ورفع كفاءة الأرصفة وحواجز الأمواج والبنية التحتية، والوحدات البحرية، وتحسين الخدمات، وتأمين الموانئ بمعدات وأجهزة الكشف عن الحقائب، وبوابات تفتيش الأفراد.

كما تعمل على رفع كفاءة المساعدات الملاحية طبقا للمعايير العالمية لتأمين دخول وخروج السفن ورفع كفاءة وحدات مكافحة التلوث وتزويدها بحواجز عائمة للحفاظ على البيئة البحرية.

قال الدكتور جلال السعيد وزير النقل اليوم الأحد إن موانئ البحر الأحمر تسعى لتحقيق طفرة شاملة فى مستوى أداء الهيئة، من خلال إعادة التخطيط الشامل للموانئ بما يتناسب مع احتياجات التطوير والمستوى الدولى المتوقع للبنية الأساسية والخدمات التى توفرها الموانئ المماثلة فى الشرق الأوسط، والعمل على استيعاب حركة الركاب الحالية من 2 – 2.5 مليون راكب سنويًّا، والتى من المتوقع أن تصل إلى 5 ملايين راكب سنويًّا خلال 2030.

وأضاف أنه سيتم تدعيم حركة السياحة العربية بالسيارات (نظام التربتيك)، لتصل إلى 100 ألف سيارة سنويًّا، وزيادة حركة التجارة بالبرادات والشاحنات المتنامية بين الدول العربية لتصل إلى 200 ألف شاحنة سنويًّا، والتى تؤدى لزيادة التجارة المصرية العربية وزيادة تجارة التصدير والترانزيت.

وتابع: أنه تم اعتماد الخطة الاستثمارية للهيئة للعام المالى 2016 / 2017 بإجمالى 100 مليون جنيه تقريبًا، مؤكدًا على عدم تحميل ميزانية الدولة أعباء مالية والاكتفاء بمشروعات رفع كفاءة الأرصفة والبنية التحتية وخدمات القطر والإرشاد وخدمة الركاب، والعمل على جذب استثمارات للمشروعات المستقبلية المطروحة بموانئ الهيئة لاستكمال تطوير الموانئ، وإنشاء محطات تداول متعددة الأغراض وأرصفة الغاز.

وأكد السعيد أن الهيئة ستقوم خلال الفترة المقبلة بتطوير الموانئ التابعة ورفع كفاءة الأرصفة وحواجز الأمواج والبنية التحتية والوحدات البحرية، وتحسين الخدمات وتأمين الموانئ بمعدات وأجهزة الكشف عن الحقائب وبوابات تفتيش الأفراد.

وتابع: سيتم رفع كفاءة المساعدات الملاحية طبقًا للمعايير العالمية لتأمين دخول وخروج السفن ورفع كفاءة وحدات مكافحة التلوث وتزويدها بحواجز عائمة للحفاظ على البيئة البحرية، بالإضافة إلى تحسين خدمات القطر والإرشاد، وذلك بتزويد موانئ الهيئة بأحدث الوحدات البحرية ومنها عدد 2 قاطرة بحرية بقوة شد 70 طنًّا، لاستقبال السفن العملاقة ذات الحمولات الكبيرة وأحدث لانشات الإرشاد لتأمين وتسهيل إرشاد دخول وخروج السفن بالموانئ.

وفى السياق نفسه، تعمل الهيئة على تطبيق المنظومة الإلكترونية بجميع موانئها و تفعيل خدمة النافذة الواحدة للتسهيل على جميع العملاء والمتعاملين مع موانئ الهيئة.

على جانب آخر، تقوم الهيئة بطرح عدة مشروعات بنظام الاستثمار بموانئ الهيئة بحيث لا تحمل الخزانة العامة للدولة أي أعباء مالية، وزيادة الدخل القومى والقيمة المضافة بالموانئ التابعة، وجذب المزيد من الاستثمارات للبلاد، ومضاعفة المساحات الأرضية للموانئ وأطوال الأرصفة وزيادة طاقتها إلى أكثر من 15 مليون طن سنويًّا.

ووجه السعيد بطرح عدة مشروعات بنظام الاستثمار للمستثمرين الجادين بعد الانتهاء من دراسات الجدوى المطلوبة، ومنها:

أولا :  مشروعات ميناء السويس:
وتشمل إنشاء و تشغيل و ادارة محطة كروز سياحية عالمية بمساحة 25 الف متر مربع و أطوال أرصفة 500 متر و عمق 10 متر لدعم و تنشيط السياحة و استقبال سفن الكروز و توفير فرص عمل مباشرة و غير مباشرة .

إنشاء وتشغيل و إدارة مارينا لليخوت بمدخل الميناء بمساحة 65 الف متر مربع بطاقة استيعابية متوقعة 16 الف يخت سنويا بالاضافة الى 200 الف زائر و تنشيط حركة السياحة و خاصة لقرب الميناء من القاهرة و العاصمة الادارية الجديدة .

إنشاء محطة بضائع عامة لاستقبال سفن البضائع العامة حتى حمولة 10 الاف طن بمساحة 220 الف متر مربع و لأطوال أرصفة 750 متر و عمق 10 متر مربع و بطاقة استيعابية 1.5 إلى 2 مليون طن سنويا .
 
ثانيا: إنشاء محطة متعددة الاغراض بميناء سفاجا:
ويهدف المشروع الى انشاء محطة متعددة الاغراض بطاقة نصف 100 ألف حاوية سنويا تصل الى 1.2 مليون حاوية ، و نصف مليون طن بضائع عامة تصل الى 2.5 مليون طن فى المراحل التالية لخدمة مدن الصعيد و المثلث الذهبى مما يحقق طفرة فى الانتاج الصناعى و التنمية الاقتصادية لمدن الصعيد .
 
ثالثا: انشاء مجمع سياحى بميناء شرم الشيخ و يشتمل على:
1- إنشاء محطة ركاب سياحية.
2- انشاء مارينا لليخوت .
3- إنشاء مركز ترفيهى و مناطق استثمار عقارى .
وذلك لدعم و تنشيط السياحة بمحافظة جنوب سيناء و جعل مدينة شرم الشيخ مركز سياحى عالمى لاستقبال سفن الكروز الكبيرة و تهيئة المدينة لتصبح مركز مالى و تجارى عالمى .

رابعا: انشاء محطة تداول الفحم بميناء الحمراوين:
ويهدف المشروع حل مشكلة الزيادة فى الطلب على الطاقة المتجددة للمشروعات الجديدة و استخدام الفحم فى بيئة نظيفة و توفير مصادر الطاقة للشركات العاملة بمنطقة الصعيد بطاقة 2 مليون طن / سنويا تصل الى 15 مليون طن / سنوى عام 2030.

شارك الخبر مع أصدقائك