Loading...

تعرف على أماكن سقوط الأمطار غدا الخميس

Loading...

على القاهرة والوجه البحري

تعرف على أماكن سقوط الأمطار غدا الخميس
دعاء محمود

دعاء محمود

8:31 م, الأربعاء, 9 فبراير 22

أعلنت هيئة الأرصاد الجوية أماكن سقوط الأمطار غدًا الخميس، والذي يشهد انخفاضًا في درجات الحرارة، وحالة من عدم الاستقرار.

أماكن سقوط الأمطار

وأضافت الأرصاد أن سقوط الأمطار غدًا يكون خفيفًا على القاهرة الكبرى وجنوب الوجه البحري.

وتابعت الأرصاد أن هناك فرصًا لسقوط أمطار خفيفة على مدن القناة وسيناء، مع أجواء غائمة جزئيًّا.

كما تسقط أمطار متوسطة على مناطق من السواحل الشمالية وشمال الوجه البحرى على فترات متقطعة.

درجات الحرارة غدًا

وعن درجات الحرارة، المتوقعة غدًا الخميس، فى القاهرة تبلغ الدرجة العظمى 16، والصغرى 10، وفي الإسكندرية العظمى 16، والصغرى 12.

الطقس غدًا في دمنهور

وعلى دمنهور العظمى 16، والصغرى 10 درجة، ومدينة سيوة تسجل درجة الحرارة العظمى 17، والصغرى 09.

الطقس غدًا في أسوان

وتسجل درجات الحرارة، غدًا الخميس، في أسوان 19 درجة عظمى، و08 للصغرى.

وعلى محافظة قنا 17 درجة للعظمى، و07 للصغرى.

جريدة المال

بينما تسجل الأقصر 18 للعظمى، و08 للصغرى، وعلى سوهاج العظمى 16، والصغرى 07.

نسبة الرطوبة

وذكرت الأرصاد أن نسبة الرطوبة على القاهرة الكبرى والوجه البحري 75 للعظمى، و30 للصغرى، أما السواحل الشمالية فتصل الرطوبة إلى 70 للعظمى، و35 للصغرى.

وفي شمال الصعيد تصل نسبة الرطوبة إلى 60 للعظمى، و25 للصغرى، بينما نسبة الرطوبة على جنوب الصعيد 55 للعظمى، و15 للصغرى.

حالة البحرين

ولفتت الأرصاد إلى أن حالة البحر المتوسط مضطربة، وارتفاع الموج يتراوح من 3 إلى 4 أمتار، والرياح شمالية غربية.

بينما حالة البحر الأحمر معتدلة إلى مضطربة، وارتفاع الموج يتراوح من 2 إلى 3 أمتار، والرياح شمالية غربية.

جريدة المال

الصقيع

من الظواهر الجوية المائية ممكن تعريف الصقيع على أنه انخفاض درجة الحرارة إلى صفر درجة مئوية أو دونها، ويتحول فيها بخارُ الماء من الحالة الغازية الى الحالة الصلبة.

يتكون الصقيع عندما يبرد سطح الأرض أو الهواء الملامس للسطح إلى الصفر المئوي أو أقلّ، وعندما يحدث ذلك يتحول بخار الماء إلى بلورات إبرية ثلجية.

أما العوامل التى تساعد على تكون الصقيع فهي:

1- اندفاع كتلة هوائية باردة، 2- طبوغرافية الأرض، حيث الأماكن المرتفعة تقلّ درجة حرارتها والقمم تكون عرضة بشكل كبير إلى الرياح الباردة.

وأيضًا أعماق الوديان تكون عرضة للصقيع؛ لأن الهواء البارد يكون محصورًا حيث ينساب الهواء البارد من الأماكن المرتفعة نتيجة كثافته وينحدر فى الوديان.

3- الرطوبة: انخفاض نسب الرطوبة فالجو حيث تكون درجة الأشباع أقل من الصفر المئوية.

4- سرعة الرياح: هدوء الرياح أو سكونها عامل أساسى فى تكون الصقيع حيث يعمل على زيادة تبريد الهواء الملامس للسطح بشكل كبير.

5- السماء الصافية: كلما كانت السماء صافية ساعد ذلك على تسريب الحرارة الأرضية بالأشعاع.