بنـــوك

تعرف على أحدث بنك يتم بيعه فى مصر .. بدأ عمله منذ 84 عاما

وتقدم بنك عوده مصر، مطلع العام الجارى، بطلب الاستحواذ على فروع المجموعة اليونانية ضمن خطة لتعزيز أنشطته المختلفة ودعم شبكة التوسع الجغرافي وقاعدة العملاء، طبقا لما انفردت جريدة «المال» بنشره.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت مجموعة البنك الأهلى اليونانى، اليوم، توقيع اتفاقية نهائية لبيع شبكة فروعها فى السوق المحلية إلى بنك عوده مصر.

وتقدم بنك عوده مصر، مطلع العام الجارى، بطلب الاستحواذ على فروع المجموعة اليونانية ضمن خطة لتعزيز أنشطته المختلفة ودعم شبكة التوسع الجغرافي وقاعدة العملاء، طبقا لما انفردت جريدة «المال» بنشره.

ووافق البنك المركزي المصري في نهاية يوليو الماضي، على السماح للبنك الأهلى اليوناني ببدء إجراءات التخارج من مصر، من خلال تلقي عروض من جانب المشترين المحتملين لأصوله المالية والعينية المنتشرة في عدد من محافظات الجمهورية.

وتتألف أصول البنك الأهلى اليونانى فى مصر، من 17 فرعا وعدد من المحافظ المالية والائتمانية التي يتم توظيفها في مجال تمويل الشركات والأفراد والأوراق المالية المختلفة وتبلغ قيمتها 110 ملايين يورو (ما يعادل 2.12 مليار جنيه).

وتولت شركة “إرنست آند يونج” دور المستشار المالى لمجموعة البنك الأهلى اليونانى، كما عمل كل من” فريشفيلدز بروكهاوس ديرينجر إل إل بي” و “معتوق بسيوني والحناوى” كمستشارين قانونيين محليين ودوليين.

ويتابع “المركزي” تطورات عملية البيع، للتأكد من المحافظة على حقوق كل الموظفين بالبنك، وعدم الإضرار بهم، حسب تأكيد مصادر.

ويأتي تخارج مجموعة الأهلى اليونانى من مصر، في ضوء السعى إلى خفض تواجدها خارج اليونان، كجزء من خطة إعادة الهيكلة المتفق عليها مع المفوضية الأوروبية، بعد تلقى أثينا مساعدات بهدف إعادة الرسملة في عامي 2013-2015.

وتمتلك مجموعة الأهلى اليونانى رخصة لفرع أجنبي، وليست شركة مساهمة مصرية، وبدأت عملها في السوق المحلية منذ أكثر من 84 عامًا، عندما اشترى مصرف “أناتولى” عام 1933 والذي كان يعمل بالقاهرة منذ 1904 من خلال سبعة فروع.

واندمج في 1953 مع بنك أثينا، الذي ينتشر بها منذ عام 1896، فيما أوقف “الأهلي” نشاطه في 1961، لكنه عاد بافتتاح مكتب تمثيل بالقاهرة في 1975، وبحلول 1979، دشن أول فروعه.

تفاصيل أكثر عن بنك عوده

يحتل بنك عوده المركز الأول بين البنوك اللبنانية، وهو من بين أكبر 20 مجموعة مصرفية عربية.

وطبقا لميزانية 31 مارس 2019 ، بلغ إجمالي الأصول الموحدة لبنك عوده 46.4 مليار دولار أمريكي، وحصة حقوق المساهمين فيها 4.0 مليار دولار .

يتجاوز عدد موظفي مجموعة بنك عوده 6200 ، وتشمل قاعدة المساهمين فيها أكثر من 1500 من حاملي الأسهم العادية و / أو حاملي ايصالات الإيداع العالمية (GDRs) التي تمثل الأسهم العادية.

وبنك عوده مصر هو شركة تابعة مملوكة بالكامل لبنك عوده ، حيث يقدم مجموعة كاملة من المنتجات والخدمات التي تغطي الخدمات المصرفية للشركات والأفراد والخزينة والتمويل التجاري.

ويمتلك بنك عوده مصر 46 فرعا ويعمل به 1454 موظفا حتى 31 مارس 2019 ، ويحتل المرتبة التاسعة بين بنوك القطاع الخاص في مصر من حيث الأصول.

واستقال الرئيس التنفيذى لبنك عوده مصر، محمد عباس فايد من منصبه الشهر الماضى عقب نجاحه فى القيام بعملية هيكلة واسعة للبنك خلال السنوات الأربع الأخيرة.

صفقات بنكية أخرى فى الطريق

ويتزامن بيع فروع البنك الأهلى اليونانى مع اقتراب البنك المركزى المصرى، من تنفيذ صفقة بيع حصة أغلبية من المصرف المتحد لصندوق استثمار أمريكى حسب تصريح طارق عامر، محافظ المركزى لوكالة أنباء الشرق الأوسط الأسبوع الماضى.

كما يجرى الاستعداد لطرح حصة من بنك القاهرة تتراوح بين 20 – 30% فى البورصة المصرية قبل نهاية العام الجارى، بحصيلة متوقعة تصل إلى 400 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »